الرياضي

عجمان والشارقة «الهجوم الأضعف» في موقعة الخوف

عماد النمر (عجمان)

«الظروف المتشابهة» و«العوامل المشتركة»، العنوان الأبرز لموقعة اليوم بين عجمان والشارقة، وجاءت بداية الفريقين متعثرة، يكفي أن «البرتقالي» حصد 3 نقاط، في أول 5 مباريات، من أربع خسائر متتالية وفوز «وحيد»، بينما جمع الشارقة نقطتين فقط من تعادلين والخسارة 3 مرات، ويعد «الملك» الأضعف هجوماً في البطولة بسبعة أهداف فقط، يليه عجمان بثمانية أهداف، كما يحتل «البرتقالي» المركز التاسع، يليه الشارقة عاشراً، والخروج المبكر من منطقة الخوف طموح مشترك في مواجهة اليوم.وقدم عجمان مستويات جيدة، وحافظ على أسلوبه، ونجح في تخطي البداية المهزوزة بأول فوز في الجولة الخامسة على النصر، كما تعرض الشارقة لهزة عنيفة، ولكنه وقف على قدميه، عقب تولي العنبري مقاليد المسؤولية خلفاً للمدرب بيسيرو، بداية من الجولة الخامسة أيضاً، واستطاع أن يعود بشخصية «الملك» من جديد، ويفرض التعادل على العين وشباب الأهلي دبي، قبل أن يبتسم للمرة الأولى على حساب «صقور» الإمارات في الجولة الماضية، في ظل نسق تصاعدي للأداء والنتيجة، ومن المفارقات أيضاً تشابه حراسة المرمى في الفريقين، حيث يدافع على العرين «البرتقالي» علي الحوسني الشقيق الأصغر لعادل الحوسني حارس «الملك» الموجود على دكة بدلاء الشارقة اليوم.

محمد هلال: لقاء التحدي الخاص
أكد محمد هلال، لاعب وسط عجمان، أن لقاء اليوم أمام الشارقة يمثل تحدياً خاصاً له، حيث إن غالبية أصدقائه من لاعبي «الملك»، لذلك سوف يبذل قصارى جهده، من أجل التفوق مع فريقه وتحقيق الفوز، حتى لو جاء على حساب الصداقة، وقال: مستعدون جيداً للقاء ونعرف أهميته الكبيرة للفريق، ونلعب بروح قتالية لانتزاع الفوز الذي يدفعنا إلى الأمام ويريح الأعصاب، ويبعدنا عن الضغوط القوية التي نعيشها منذ بداية الموسم.

سانتو: نفكر في «القفزة الكبيرة»
ناشد عيسى سانتو، مدافع الشارقة، زملاءه بقطع الإمداد والتواصل بين مهاجمي عجمان، في ظل التطور الملحوظ للخط الأمامي لـ«البرتقالي»، مشيراً إلى أن أهمية المباراة تكمن في أن الفوز يدفع «الملك» إلى منطقة أكثر أمناً. قال: «نفكر في «القفزة الكبيرة»، حتى نجد أنفسنا بعيداً عن منطقة الخطر التي عانينا منها، خلال جولات عدة، وعلينا أن نستمر في الصحوة الإيجابية التي يعيشها الفريق حالياً.