الرياضي

سان جيرمان يغري ميسي بـ 250 مليون يورو

يبدو أن تمسك باريس سان جيرمان الفرنسي ورئيسه القطري ناصر الخليفي بالمدافع البرازيلي تياجو سيلفا دفعهما إلى تهديد برشلونة الإسباني بمحاولة شراء نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي، وارتبط اسم برشلونة في الأسابيع الأخير بتياجو سيلفا الذي أسهم وفي أول موسم له مع سان جيرمان بعد انتقاله إليه من ميلان الإيطالي في قيادة نادي العاصمة إلى لقب الدوري المحلي للمرة الأولى منذ 1994، وذكرت بعض التقارير أن النادي الكاتالوني مستعد لدفع قيمة البند الجزائي في عقد المدافع البرازيلي البالغ من العمر 28 عاماً من أجل الحصول على خدماته.
ونقل أحد المواقع الرياضية عن الخليفي تهديده لبرشلونة بأنه في حال حاول دفع البند الجزائي الذي يسمح لتياجو سيلفا بالانتقال إليه، فإن النادي الباريسي سوف يسعى إلى إغراء ميسي، أفضل لاعب في العالم خلال الأعوام الأربعة الأخيرة، بالانضمام إليه في صفقة قد تكلف القطريين 250 مليون يورو.
وقال الخليفي للموقع «إذا حاول برشلونة دفع البند الجزائي الخاص بتياجو سيلفا، فسأرد بالمثل في ما يخص ميسي»، كما أكد الخليفي في تصريح لراديو مونت كارلو أن سان جيرمان يتابع لاعبين من برشلونة، مضيفاً «تياجو سيلفا لن يذهب إلى برشلونة، لكن نحن شخصياً نتابع لاعبين من برشلونة».
وسبق أن كشف تياجو سيلفا أنه رفض الموسم الماضي عرضاً للانضمام إلى برشلونة، مؤكداً أنه سعيد في باريس سان جيرمان، ورغم أنه لم يمض حتى الآن أكثر من موسم في «بارك دي برانس» بعد أن انتقل إليه من ميلان، يسعى برشلونة ومدربه تيتو فيلانوفا إلى إغراء البرازيلي وضمه إلى النادي الكاتالوني، كما أن مانشستر يونايتد الإنجليزي مهتم بخدماته أيضاً.
وتحدثت بعض التقارير أن قلب الدفاع البرازيلي سيرحل عن سان جيرمان، بسبب انتقال المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي للإشراف على ريال مدريد الإسباني، وقدوم مدرب فرنسا السابق لوران بلان إلى «بارك دي برانس»، لكن النادي الباريسي أكد في أكثر من مناسبة أنه لن يتخلى عن قائده البرازيلي الذي اعترف أنه تحدث مع فيلانوفا بعد خروج سان جيرمان من مسابقة دوري أبطال اوروبا على يد برشلونة في مايو الماضي، لكنه أكد أنه لا ينوي الرحيل عن العاصمة الفرنسية.
وأضاف لاعب ميلان السابق «تيتو مدرب ممتاز وأنا أقدره كرجل، خلال المباراة بين باريس سان جيرمان وبرشلونة في دوري أبطال أوروبا تحدثت معه لبعض الوقت ودعاني للعب معهم».
وتابع «لم تحدث أي مفاوضات لكي أفصح عنها، أنا مطمئن لكل ما يدور وكل ما أريده هو الاستمتاع بعطلتي، لا أحد يعلم ما يمكن أن يحصل في كرة القدم، لكني سعيد في باريس سان جيرمان، أنا مرتاح هنا، أتحدث مع رئيس النادي كل يوم، لا أرى نفسي راحلاً عن النادي».
وختم «المسألة صعبة، الأمر ليس مشابها لما حصل العام الماضي حين أراد ميلان التخلي عني، الوضع مختلف جداً الآن، باريس سان جيرمان لا يريد بيعي، أمل أن تحسم الأمور في أقرب وقت ممكن، لكي نتخلص من جميع الشكوك».
ويفهم من الجملة الأخيرة التي اطلقها تياجو سيلفا أن وضعه مع النادي الباريسي للموسم المقبل غير محسوم، ما يعني أن احتمال انتقاله إلى برشلونة أو أي نادٍ آخر ما زال قائماً، حتى في ظل تمسك سان جرمان ورئيسه الخليفي بخدماته.
من جهته، نفى المدير الرياضي لنادي العاصمة البرازيلي ليوناردو الذي يبدأ مفعول استقالته من منصبه في النادي الباريسي في الثاني من سبتمبر المقبل، أن يرتبط رحيل انشيلوتي برحيل نجمي الفريق السويدي زلاتان ابراهيموفيتش «المرشح للانضمام إلى ريال مدريد» وسيلفا، وقال لإذاعة «ار تي ال» الفرنسية: «كلا لن يذهبا، لا ايبرا ولا تياجو سيلفا، وسبق لتياجو سيلفا شخصياً أن ذكر بأنه جاء إلى سان جيرمان «بسبب انشيلوتي»، وما هو مؤكد أن لا حدود لطموح سان جيرمان ومالكيه القطريين فيما يخص الصفقات وهذا ما تأكد منذ أيام معدودة بضم الأوروجوياني أدينسون كافاني من نابولي الإيطالي مقابل صفقة قياسية في تاريخ الدوري الفرنسي وقدرها 64 مليون يورو، كما أصبح مؤكداً حصول النادي الباريسي على المدافع البرازيلي الشاب ماركينيو «19 عاماً» من روما الإيطالي مقابل 32 مليون يورو، إضافة إلى ثلاثة ملايين أخرى كمكافآت. وسينضم ماركينيو إلى كافاني والظهير الأيسر لوكاس دينيي (19 عاما) الذي انتقل الاربعاء الى النادي الباريسي من ليل مقابل حوالي 15 مليون يورو, ليرتفع مجموع المبلغ الذي أنفقه سان جيرمان على الانتقالات منذ وصول مالكيه القطريين قبل عامين إلى حوالي 300 مليون يورو «أبرز اللاعبين الذي قدموا إلى الفريق هم إبراهيموفيتش وتياجو سيلفا والأرجنتينيان خافير باستوري وازيكييل لافيتزي وكافاني والبرازيلي لوكاس مورا».