الاقتصادي

«دبي للطيران» يعيد الثقة لصناعة النقل الجوي بصفقات تتجاوز 417 مليار درهم

طائرة تابعة لطيران الاتحاد مشاركة في المعرض (تصوير أفضل شام)

طائرة تابعة لطيران الاتحاد مشاركة في المعرض (تصوير أفضل شام)

مصطفى عبد العظيم (دبي)

نجح معرض دبي للطيران الذي اختتم فعالياته، أمس، في إعادة الثقة لمستقبل صناعة النقل الجوي الذي يواجه منذ أعوام عدة تحديات مختلفة، أثرت على شهية التوسع، وشراء المزيد من الطائرات، وذلك بعد أن شهد المعرض إبرام صفقات وعقود شراء لأكثر من 780 طائرة تجارية، أنعشت خزائن شركتي بوينج وايرباص بأكثر من 105 مليارات دولار، فضلاً عن الصفقات العسكرية التي شهدها المعرض على مدى أيامه الخمسة، ليصل إلى 417.5 مليار درهم.
وأسفرت نتائج الدورة الخامسة عشرة من المعرض عن التعادل الإيجابي بين عملاقي تصنيع الطائرات في العالم شركة بوينج الأميركية وايرباص الأوربية، بصفقات متكافئة للجانبين، بعد أن نجحت إيرباص في العودة إلى السباق الذي تصدرته شركة بوينج منذ اليوم الأول، والتي حصدت طلبيات زادت عن 50 مليار دولار، وذلك بعد أن كشفت ايرباص عن صفقة ضخمة لنحو 430 طائرة، بقيمة 49.5 مليار دولار، بالإضافة إلى صفقات أخرى صغيرة الحجم.
وبالإضافة إلى الصفقات الضخمة التي شهدتها الدورة الخامسة عشرة من المعرض، تمكنت الشركات الوطنية المشاركة في المعرض من التأسيس لحقبة جديدة من الإنجازات في صناعة الطيران والفضاء العالمية، من خلال نجاحها في ترسيخ شراكاتها مع كبريات الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال بتوقيع العديد من العقود والاتفاقيات التي من شأنها أن تساهم في ترسيخ القدرات التنافسية لدولة الإمارات في منظومة الطيران العالمية.
ونجحت الناقلات الوطنية «طيران الإمارات» و«فلاي دبي» في اقتناص حصة كبيرة من الصفقات التي تم إعلانها خلال المعرض، والتي ذهبت جميعها لصالح شركة بوينج الأميركية، فيما جذبت عملاق صناعة الطيران الأوربي ايرباص في خطف الأضواء في الساعات الأخيرة من المعرض بصفقة هي الأضخم بطلبية بلغت 430 طائرة قبل شركة «إنديجو». وأعلنت طيران الإمارات خلال اليوم الأول من المعرض عن الالتزام بشراء 40 طائرة بوينج 787-10 دريملاينر بقيمة 15.1 مليار دولار أميركي (55.4 مليار درهم)، وتتضمن طلبية «طيران الإمارات» حقوق خيار لاستبدال الطائرات بطراز 787-9. وسوف يبدأ تسلم هذه الطائرات على مراحل، اعتباراً من عام 2022.
ووقعت شركة فلاي دبي، صفقة ضخمة ضمن معرض دبي للطيران بقيمة 27 مليار دولار، بما يعادل 99.3 مليار درهم لشراء 225 طائرة من طراز 737 ماكس. وبموجب هذه الاتفاقية ستتسلم «فلاي دبي» 50 طائرة من طراز 737 ماكس 10، الطراز الأحدث والأكبر في عائلة 737 ماكس، والتي تعتبر الأقل تكلفة للمقعد الواحد في كل ميل. وتتكون من ماكس 8 وماكس 9 مما يمنح «فلاي دبي» عائلة من الطائرات ذات المزايا العالية المشتركة، بالإضافة إلى تكلفة تشغيل منخفضة.
وعلى صعيد الصفقات العسكرية، أعلن اللواء الركن طيار عبد الله السيد الهاشمي، وكيل وزارة الدفاع المساعد للخدمات المساندة الرئيس التنفيذي للجنة العسكرية المنظمة للمعرض المتحدث الرسمي باسم معرض دبي الدولي للطيران 2017، أن مجموع صفقات الأيام الأربعة الأولى من المعرض، ما يزيد على 14 ملياراً و722 مليوناً، و269 ألف درهم. وشهدت «إيرباص» أضخم صفقاتها في معرض دبي للطيران، بعد أن وقعت مذكرة تفاهم مع شركة إنديجو، والتي تتضمن 4 شركات طيران، تنص على شراء 430 طائرة من عائلة A320neo بقيمة 49.5 مليار دولار، بما يعادل 181.6 مليار درهم، فيما وقعت الخطوط الجوية السنغالية، خلال اليوم الختامي للمعرض، مذكرة تفاهم لشراء طائرتين من طراز A330neo، بقيمة دفترية بلغت 2.13 مليار درهم.
وأعلنت شركة بوينج في اليوم الأخير من المعرض عن صفقة تتضمن 6 طائرات 737 ماكس 8 لشركة طيران سكات الكازاخية بقيمة 2.47 مليار درهم، وبلغت صفقات اليوم الرابع 282.5 مليار درهم، ما دفع بإجمالي الصفقات خلال الأيام الأربعة من المعرض إلى مستويات تاريخية بنحو 398 مليار درهم، فيما بلغ عدد طلبيات الطائرات الجديدة خلال أول 4 أيام من المعرض نحو 775 طائرة، بعد طلبيات بنحو 655 طائرة في اليوم الرابع فقط. كما وقعت شركة مصر للطيران، اتفاقية مع شركة «بومباردييه» الكندية لصناعة الطائرات لشراء 24 طائرة من طراز (سي أس 300) بقيمة إجمالية بلغت 2.2 نحو 8.09 مليار درهم.
وكشفت بوينج الأميركية عن طلبية خلال اليوم الثالث بنحو 20 طائرة 737 ماكس 8 بقيمة 2.2 مليار دولار أميركي، بما يعادل 8 مليارات درهم مع شركة «ألافكو» الكويتية المتخصصة في تمويل شراء وتأجير الطائرات.

اتفاقيات التأجير
وفيما يتعلق اتفاقيات التأجير، أعلنت شركة بوينج، و«إيركاب لتأجير الطائرات»، خلال معرض دبي للطيران 2017، أن شركة مصر للطيران سوف تستأجر ست طائرات من طراز بوينج 787.
وكشفت شركة إيركاب لتأجير الطائرات عن توقيع اتفاقية طويل الأمد لتأجير 15 طائرة إيرباص A320neo لشركة مصر للطيران، وسوف تسلم الطائرات الجديدة، والتي تم طلبها بالفعل لصالح شركة إيركاب في 2020. وأعلنت شركة بوينج الأميركية عن صفقة مع الطيران الأثيوبي تتكون من 4 طائرات بوينج 777 مخصصة للشحن، بقيمة 1.3 مليار دولار، أي ما يعادل 4.78 مليار درهم. وأعلنت «الصقر الذهبي للطيران»، المزود الحصري لطائرات الخطوط الوطنية الكويتية، عن توقيع مذكرة تفاهم مع شركة إيرباص لشراء 25 طائرة من طراز A320neo، بقيمة دفترية بلغت 2.71 مليار دولار (نحو 9.9 مليار درهم).
وأعلنت مجموعة العربية للطيران، على هامش المعرض، عن توقيع اتفاقية تأجير تمويلي لست طائرات من طراز إيرباص (A321neo) مع شركة التمويل «إيرليس كوربوريشن»، بقيمة دفترية تصل إلى 2.79 مليار درهم، وفقاً لقائمة الأسعار.
وأعلنت شركة بوينج أيضاً عن صفقة مع طيران أزال الاذربيجانية لبيع خمس طائرات من طراز 787-8 دريملاينر وطائرتي للشحن، بقيمة تصل إلى 1.9 مليار دولار (نحو 7 مليارات درهم).
المشاركة الوطنية.
وبعيداً عن زخم الصفقات التجارية التي يسجلها معرض دبي للطيران في كل دورة، تصدر نجاح المؤسسات والشركات الوطنية الرائدة في صناعة الطيران والفضاء، في ترسيخ شراكتها وبناء شراكات أخرى جديدة، قائمة المكاسب العديدة لمعرض دبي للطيران هذا العام، حيث كان من اللافت لكثير من المشاركين أن شركاتنا الوطنية لم تشارك فقط بهدف التعرف والاطلاع على أحدث الابتكارات في عالم الطيران والفضاء، بل جاءت مشاركتها لترسم صفحة جديدة في مستقبل هذه الصناعة في الدولة، من خلال عرض منتجاتها وابتكاراتها في صناعة الطيران، والتي باتت تحظى بسمعة عالمية. ووقعت وحدة صناعة الطيران في قطاع صناعة الطيران والطاقة النظيفة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في شركة «مبادلة للاستثمار» اتفاقية مع شركة «سولفاي»، لتأسيس أول منشأة في المنطقة لتصنيع ألياف الكربون بقيمة تتجاوز 500 مليون دولار (نحو 1.8 مليار درهم)
وأعلنت شركة «مبادلة للاستثمار»، أنها وقعت مذكرة تفاهم مع شركة «هانيويل الدولية» التي تنتج مجموعة من تقنيات الاتصال والترابط لقطاعات صناعة الطيران والمباني والبنية التحتية والمنشآت الصناعية ومحطات الطاقة. وبموجب مذكرة التفاهم، من المقرر أن تتعاون الشركتان لإطلاق عدد من المنتجات والخدمات في منطقة الشرق الأوسط، مثل خدمات التصنيع والتطوير، والصيانة والإصلاح والعَمرة لمنتجات قطاع صناعة الطيران في المنطقة. ووقعت شركة «ستراتا للتصنيع»، المتخصصة في صناعة أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركّبة، والمملوكة بالكامل من قبل شركة مبادلة للاستثمار (مبادلة)، مذكرة تفاهم مع شركة «اسيستانس إيروناتيك إيت إيروسباسيال»، للتعاون في مجال خدمات دعم تصنيع الطائرات، وتعزيز قدرات سلسلة التوريد، بما يتماشى مع استراتيجية شركة ستراتا الهادفة إلى ضمان الاستدامة، وزيادة القدرة التنافسية، وتحقيق النمو المستقبلي. كما أعلنت مبادلة للاستثمار، عن خطط قطاع صناعة الطيران والطاقة النظيفة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الشركة، لاستثمار مبلغ وقدره 82.5 مليون درهم إماراتي خلال الأعوام الخمسة المقبلة، وذلك لدعم جهود الأبحاث والتطوير. وستركز هذه الاستثمارات على دفع وتيرة العمل في مشاريع عدة لتطوير التقنيات المبتكرة ذات المفاهيم المتميزة، بدءاً من الثورة الصناعية الرابعة، ومروراً بالطباعة ثلاثية الأبعاد، والتصنيع الرقمي، والمواد المتقدمة. وأعلنت كذلك عن تعاونها مع شركة «آي بي إم» لتطوير أنظمة ذكية لدعم منشآت التصنيع والتكنولوجيا التنبؤية، وتحسين الخدمات في قطاع الطيران.

%20 نمو عدد زوار المعرض
دبي (الاتحاد)

ارتفع عدد الزوار التجاريين لمعرض دبي الدولي للطيران الذي اختتم فعالياته أمس، بنسبة 20% مقارنةً بدورة عام 2015، حيث حضر نحو 79380 فعاليات المعرض في دبي ورلد سنترال، موقع معرض دبي للطيران خلال أيام المعرض الخمسة.
وقالت ميشيل فان أكيليجين، المديرة التنفيذية لشركة تارسوس اف آند اي الشرق الأوسط المنظمة للمعرض: «تتحدث الأرقام عن نفسها - لقد كانت سنة ناجحة أخرى. تتمتع دبي بموقع جغرافي على خريطة الطيران العالمي، كما أن معرض دبي للطيران هو الموقع المميز الذي تأتي إليه صناعة الطيران للقيام بالأعمال. لقد شهدنا صفقات وابتكارات وأفكار مدهشة وغير مسبوقة». وأضافت: «إن مجموعة مؤتمراتنا وفعالياتنا، جناح ومؤتمر الفضاء، وقمة الطائرات من دون طيار، ومؤتمر وجناح مناطق الشحن، مؤتمر وجناح حلول المطارات دبي، ومؤتمر الخليج للتدريب، تؤكد التزامنا بجعل المعرض مركز الريادة الفكرية العالمية.