الرياضي

دياك: المنشطات الأخيرة مضرة بـ «أم الألعاب»

مونت كارلو (ا ف ب) - اعتبر رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، السنغالي الأمين دياك أمس الأول في موناكو قبل المرحلة العاشرة من الدوري الماسي أن حالات المنشطات التي كشفت مؤخراً، وطالت خصوصاً العداءين الأميركي تايسون جاي والجامايكي آسافا باول، «شديدة الضرر برياضتنا».
وقال دياك «بدأت الناس بالتشكيك، إننا نكافح هذه الآفة منذ 30 عاماً، أنا سعيد بأمر واحد هو أن وكالات مكافحة المنشطات هي التي تكشف الرياضيين المتنشطين من خلال آلاف وآلاف الفحوص التي تجريها في المسابقات الرسمية وخارجها». وأضاف «أنا شخصياً تأثرت وحزنت جداً، وأعرف تماماً هذين العداءين، خصوصاً تايسون جاي الذي كنا سوياً في رحلة العودة من أوساكا اليابانية بعد مونديال 2007».
وكان جاي حصل على 3 ذهبيات في أوساكا في 100 و200 والتتابع 4 في 100 متر، واعتبر رئيس الاتحاد الدولي أيضاً أنها «موضوع تربية واستعلام، إذا اقتصرنا على المراقبة والمعاقبة فلن نخرج أبداً من هذه المشكلة».
وختم «هناك مصانع تنتج أشياء يتعين على الرياضي فهمها كما قال تايسون جاي إنه مسؤول عما هو موجود في جسمه».