الرياضي

ملاليح والحوسني يقصان شريط مشاركة منتخبنا اليوم

منتخبنا جاهز لضربة البداية (من المصدر)

منتخبنا جاهز لضربة البداية (من المصدر)

سامي عبدالعظيم (ليون) - يقص منتخبنا الوطني شريط مشاركته في مونديال فرنسا الدولي لقوى المعاقين في نسخته الجديدة، مساء اليوم في ملعب رون وسط مدينة ليون، إذ يبدأ مرحلة التحدي للمنافسة على الألقاب في البطولة باللاعبين حسن ملاليح وأحمد الحوسني في مسابقة رمي الرمح F33 لفئة الشلل الدماغي، بمشاركة 16 لاعباً.
وحسب لوائح البطولة، سيتعين على الحوسني وملاليح تحقيق أفضل 3 رميات لضمان وجودهما مع أفضل ثمانية لاعبين في المسابقة، للانتقال إلى المرحلة الأخيرة التي ستقربهما من المراكز الثلاثة الأولى.
وتسود مخاوف عدة جميع المشاركين في البطولة، من احتمال هطول الأمطار في مدينة ليون، بعد أن شهدت المدينة أمس الأول زخات من المطر، لكنها لم تؤثر على اللاعبين أثناء التدريبات، خصوصا أن سماء المدينة باتت ملبدة بالغيوم التي ترجح هطول الأمطار أثناء المسابقات المختلفة، ما يؤدي إلى غياب التركيز عن اللاعبين واللاعبات.
وكان الحوسني تمكن من الفوز بميداليتين فضية وبرونزية في مسابقة رمي الرمح للفئة F33، خلال مشاركته في بطولة ألمانيا الدولية المفتوحة لألعاب القوى للمعاقين، أخيراً، بينما يبرز إنجاز اللاعب ملاليح في دورة الألعاب الآسيوية البارالمبية بمدينة جوانزهو الصينية 2010 ،إثر فوزه بذهبية دفع الجلة في الفئات “ F32 ،F33 ،F34.
وبات عدد المشاركين في البطولة 1088 لاعباً ولاعبة يمثلون 95 دولة، في الإعاقات الحركية والبصرية والسمعية، بعد اعتماد القائمة النهائية من اللجنة الفنية للبطولة خلال اجتماعها أول من أمس، بواقع 759 لاعباً و329 لاعبة.
وسيشهد اليوم الأول أيضاً منافسات دفع الجلة والقرص وسباق المسافات الطويلة 5 آلاف متر” والوثب الطويل والمسافات القصيرة 200 متر، والوثب العالي ونهائي عشرة ألاف متر في الكراسي المتحركة في فئة الرجال T54.
ونجح منتخبنا في الفوز بذهبيتين في النسخة الماضية من بطولة قوى المعاقين في “نيوزلندا 2011”، عن طريق البطل الذهبي محمد القايد في سباقي 200 و400 متر، و فضية عن طريق اللاعب ذاته في سباق 100 متر، على الكراسي المتحركة الفئة T34، ليحصد المنتخب صدارة الدول الخليجية وثالث العرب والمركز الـ 23 في الترتيب العام للبطولة.
وتتألف قائمة منتخبنا الوطني في مونديال فرنسا من 18 لاعباً ولاعبة هم: محمد علي بن هاشم ،عبدالعزيز عبدالله الشكيلي، محمد سعيد الكعبي ،راشد مطر الظاهري، أحمد عبدالله الشامسي، نورة خليفة الكتبي ،محمد عبدالله الحمادي، أحمد عبدالله الحوسني، ثريا حمد الزعابي، صهيب جاسم القاسم، سهام مسعود الرشيدي ،جمعة سعيد الطنيجي ،حسن علي ملاليح، مريم خميس المطروشي، عائشة سالم الخالدي، زياد غازي الحارثي، سارة محمد القبيسي، زينب عمار البريكي.
ووقع إختيار اتحاد المعاقين على سبعة مدربين لقيادة المنتخب في المونديال، هم :رضا رابح، صلاح عبداللطيف العيوني، بوعلام بوزار، نبيل أحمد حسنين، عبدالحكيم حيرش، نجيب بن البشير وسابورت فنجيوم.
وجدد ماجد العصيمي نائب رئيس الاتحاد الآسيوي لرياضة المعاقين ورئيس البعثة، ثقته في لاعبي المنتخب للدفاع عن شعار الدولة في البطولة التي تنطلق منافساتها اليوم، وقال: التحضيرات السابقة تشير إلى عزيمتهم القوية لوضع بصمتهم في جدار البطولة التي تشهد حضوراً لافتاً من الدول المشاركة على مستوى العالم.
وأضاف: اللجنة الفنية للبطولة تطرقت بالنقاش إلى التعديلات الأخيرة في قوانين سباقات ألعاب القوى التي سيتم تطبيقها في النسخة الحالية من بطولة العالم، خلال اجتماعها أمس الأول، والترتيبات الخاصة بحفل الافتتاح، إلى جانب اللوائح الخاصة بفحص المنشطات للمشاركين في البطولة.
وقال: لن تقتصر الفحوص الخاصة بالمنشطات على اللاعبين واللاعبات داخل الملعب فقط أثناء المنافسات، وستمتد إلى داخل الفندق و أثناء التدريبات.
برنامج المنافسات
وسيتابع لاعبو ولاعبات منتخبنا الوطني مشاركتهم في المسابقات المختلفة يوم غد، في رمي القرص، فئة F54 ،F55 ،F56، بمشاركة جمعة الطنيجي، حيث ستجمعه المنافسة مع 18 لاعباً، بينما سيبدأ البطل الذهبي محمد القايد مشواره بتصفيات الكراسي المتحركة الفئة T34 لمسافة 200 متر، بمشاركة 12 لاعباً مساء اليوم نفسه، ثم يبدأ محمد الكعبي مشواره في نهائي رمي القرص الفئة F35 ،F36، مع 14 لاعباً يوم بعد غد، بينما ستشارك اللاعبة مريم المطروشي في نهائي رمي الرمح الفئة F46، مع سبع لاعبات في مساء اليوم ذاته.
ويبدأ راشد الظاهري مشاركته يوم الثلاثاء المقبل في الدور قبل النهائي من مسابقة الكراسي المتحركة لمسافة 200 متر الفئة T54، بمشاركة 19 لاعبا، ثم يشهد اليوم ذاته مشاركة اللاعب محمد الحامد في الدور قبل النهائي من مسابقة الكراسي المتحركة لمسافة 200 متر، مع 18 لاعباً.
ويشهد اليوم ذاته ظهور ثريا حمد الزعابي وعائشة الخالدي في نهائي رمي الرمح في الفئتين F33 ،F34، مع 11 لاعبة ،ثم يظهر اللاعب محمد القايد مجدداً في الدور قبل النهائي من سباق الكراسي المتحركة لمسافة 100 متر ،في الفئة T34 مع 11 لاعباً. وتبدأ زينب البريكي ونورا الكتبي وسارة القبيسي منافسات الدور النهائي في رمي الصولجان في الفئات F31 ،F32، F51، مع 15 لاعبة يوم الأربعاء المقبل، بينما يخوض الثلاثي أحمد الحوسني وعبدالعزيز الشكيلي وحسن ملاليح، التحدي في نهائي دفع الجلة في الفئتين F32 ،F33، مساء اليوم ذاته مع 17 لاعباً.
وسيشارك محمد الحامد في الدور النهائي لسباق الكراسي المتحركة لمسافة 200 متر الفئة T53، يوم الأربعاء أيضاً مع ثمانية لاعبين، ثم يعقبه زميله راشد الظاهري في سباق الكراسي المتحركة لمسافة 200 متر الفئة T54.
وترفع اللاعبة سهام الرشيدي قفاز التحدي في اليوم ذاته بمسابقة رمي الرمح في الدور النهائي في الفئتين F57 ،F58، مع عشر لاعبات.
ويعود اللاعب محمد الحامد للمشاركة في المنافسات يوم الخميس في سباق الكراسي المتحركة لمسافة 100 متر الفئة T53، مع 13 لاعباً، ثم يخوض الثلاثي زياد الحارثي وصهيب القاسم وأحمد الشامسي نهائي رمي الصولجان في الفئات F31 ،F32 ،F51، مع 19 لاعبا، بينما سيبدأ اللاعب محمد القايد مرحلة جديدة من التحدي في البطولة، بنهائي الكراسي المتحركة لمسافة 800 متر في الفئة T34.
وسيشهد اليوم ذاته مشاركة اللاعبة ثريا حمد الزعابي في الدور النهائي من مسابقة دفع الجلة في الفئات F32 ،F33 ،F34 ،مع 18 لاعبة ،ثم يعقبها زميلها اللاعب جمعة الطنيجي في دفع الجلة أيضاً في الدور النهائي في الفئات F56 ،F57، مع 16 لاعباً، ويأتي بعدهما اللاعب محمد الحامد في نهائي الكراسي المتحركة لمسافة 100 متر في الفئة T53، ثم يدخل اللاعب محمد القايد سباق الكراسي المتحركة في الدور قبل النهائي، لمسافة 400 متر ،في الفئة T34.
ويختتم فرسان المنتخب مشاركتهم في البطولة يوم 27 الجاري، حيث تخوض سهام الرشيدي نهائي رمي القرص في الفئتين F57 ،F58، مع 12 لاعبة، ثم يخوض أحمد الحوسني وحسن ملاليح نهائي رمي القرص في الفئات F32 ،F33 ،F34، مع 19 لاعباً، ويعقبهما محمد القايد في نهائي سباق الكراسي المتحركة لمسافة 400 متر في الفئة T34.
ويتفوق منتخبنا على بقية المنتخبات الخليجية المشاركة بتواجد 18 لاعباً ولاعبة، بينما تشارك قطر بلاعبين والكويت بثمانية لاعبين والبحرين بأربعة لاعبين والسعودية بخمسة لاعبين.
وتبرز الجزائر في مقدمة الدول العربية الأكثر مشاركة باللاعبين في البطولة، بوجود 25 لاعباً ولاعبة، بينهم 18 من الرجال و7 من الإناث.
وآثرت مجموعة من الدول المشاركة بلاعب واحد فقط حسب الجدول الذي اعتمدته اللجنة الفنية للبطولة، وهي: سوريا، السنغال، يوغندا، بيرو، النرويج، مونتجيرو، منغوليا، إثيوبيا، هونج كونج، جيبوتي، تشيلي، أفريقيا الوسطى، الكاميرون، بروناي وبرمودا.


قصراوي: التاريخ وحده لا يكفي

ليون (الاتحاد) - أكد بسام قصراوي رئيس لجنة التصنيف العالمية لرفع الأثقال، عضو لجنة التصنيف الدولية في ألعاب القوى والمبارزة، أن التاريخ وحده لا يكفي للاستناد إلى أرضية صلبة في المسابقات العالمية، موضحاً أن الدول العربية ينبغي أن تركز اهتمامها على التطوير في قطاع الناشئين لضمان الدخول إلى أجواء المستقبل بطريقة جيدة، وليس الاعتماد فقط على الذكريات في البطولات الماضية. وأضاف: دول العالم تتطور وتواصل اللحاق بركب التقدم ونحن نتحدث عن الماضي الجميل، فهذا لن يجدي نفعاً، والمطلوب أن يكون العرب بدرجة جيدة من الجاهزية للألعاب الأولمبية المقررة في مدينة ريودي جانيرو البرازيلية 2016. ولم يبد قصراوي أي تفاؤل بشأن احتمال المنافسة من الدول الخليجية في مونديال فرنسا، وقال إن تقديره الشخصي يؤيد التعويل على المنتخبات العربية خصوصاً تونس. وبشأن احتمال هطول الأمطار أثناء البطولة قال: ربما تحدث مشكلات عدة للاعبين واللاعبات، لكن ستبدو الأمور جيدة في حال كانت الأجواء غائمة والحرارة معتدلة .

عبدالقادر وسارة يمثلان قطر

ليون (الاتحاد) - أكد المدرب أحسن بوتلجة، أن المنتخب القطري سيشارك بلاعب ولاعبة في مونديال المعاقين بفرنسا، إذ سيشارك عبدالرحمن عبدالقادر في رمي الجلة والقرص والرمح، بينما ستشارك سارة حمدي في مسابقة رمي الجلة.
وقال: اللجنة المنظمة للبطولة حددت مشاركة العنابي في البطولة بلاعبين إثنين فقط، والمهم أن ننجح في المنافسة على إحراز أفضل المراكز في البطولة.

القحطاني: الأمل كبير في «الأخضر»

ليون (الاتحاد) - أكد ناصر القحطاني إداري المنتخب السعودي أن لاعبي الأخضر السعودي على أهبة الاستعداد لخوض غمار التحدي في مونديال فرنسا، برغم المنافسة القوية المرتقبة من الدول المشاركة، وقال: لدينا عناصر جيدة من اللاعبين هم أسامة الشنقيطي، مازن الدوسري، فهد الجنيدل، هاني النخلة وسعيد الخالدي، وحرصنا على التحضير الجيد للبطولة بمعسكر إعدادي في الطائف لمدة ثلاثة أسابيع، ونعول كثيراً على جميع اللاعبين، خصوصاً هاني النخلة الحائز على الميدالية الفضية في لندن 2012 وأسامة الشنقيطي الفائز بذهبية وفضية في الصين 2008.
وأضاف: حضرنا إلى ليون للمنافسة ونعد البطولة أيضاً فرصة جيدة في إطار التحضير لأولمبياد ريودي جانيرو 2016، وأتوقع نتائج جيدة لمنتخب الإمارات.


أميركا تشارك بـ 76 لاعباً

ليون (الاتحاد) - باتت الولايات المتحدة الأميركية الدولة الأكثر مشاركة في مونديال فرنسا للمعاقين بوجود 76 لاعباً ولاعبة ،إذ تعول على البطولة للفوز بأكبر عدد من الميداليات الملونة، وتأتي روسيا في المركز الثاني من حيث المشاركة، بوجود 66 لاعباً ولاعبة، بينما كانت المفاجأة في صفوف المنتخب البرازيلي الذي قرر المشاركة بـ 35 لاعباً ولاعبة فقط، برغم أنه سيستضيف النسخة المقبلة من دورة الألعاب الأولمبية في ريودي جانيرو 2016، وتشارك فرنسا مستضيفة الحدث بـ 33 لاعباً ولاعبة، وبولندا بـ 35 لاعباً ولاعبة .