الرياضي

نيلسون فالديز: لويس ميا شجعني على قبول عرض الجزيرة

الجزيرة يدخل الموسم الجديد بطموحات كبيرة (الاتحاد)

الجزيرة يدخل الموسم الجديد بطموحات كبيرة (الاتحاد)

حوار - أمين الدوبلي (أبوظبي) - أكد الباراجواياني نيلسون فالديز لاعب فالنسيا السابق وأحدث الوجوه الأجانب في الجزيرة، أنه جاء إلى «قلعة الفورمولا»، من أجل تحقيق البطولات، وأن عرض الجزيرة ربما لم يكن الأعلى مادياً مقارنة بالعروض الأخرى الكثيرة التي تلقاها في الفترة الأخيرة، لكنه الأكثر إقناعاً من خلال الاحترافية التي تعاملت بها إدارة النادي معه، والطموحات الكبيرة التي يملكها النادي في البطولات كافة، خاصة أن كل معلوماته عن الجزيرة تؤكد بأنه فريق بطل، يعيش مرحلة نهضة، وتوفر له إدارته كل عناصر التفوق .
وقال نيلسون فالديز في حواره الحصري مع «الاتحاد» الذي أجريناه معه في الساعة الثانية والنصف صباح أمس، بعد أن أتم أجراءات التعاقد والفحص الطبي مع الجزيرة بوصفه الأجنبي الرابع، قال: «إن المدرب الإسباني لويس ميا شجعني على الحضور إلى أبوظبي، والانضمام للجزيرة، حيث تقابل معي مرتين في إسبانيا، وكان متحمساً لإقناعي بالتعاقد مع الجزيرة، وتحدث عن النادي بشيء من الفخر والحماس الشديد، وأوضح لي الكثير من ملابسات وظروف الدوري الإماراتي، وكانت كلماته بالنسبة لي الحافز الكبير لقبول العرض، رغم أن وكيل أعمالي تلقى عروضاً من أندية ألمانية، وإنجليزية، وتركية، وأميركية، وروسية أيضاً، ويسعدني أن أكون أول لاعب من باراجواي يشارك في الدوري الإماراتي».
وعن معلوماته عن الكرة الخليجية والإماراتية قال: «أعرف أن اللعبة في دول الخليج متطورة، وبدأت تجتذب بعض نجوم العالم، ولديها طموحات كبيرة في النهوض، وإمكانات أكبر في تحويل الطموحات إلى واقع، أما عن الكرة الإماراتية فهي محترفة، وتسير وفق منهج علمي مدروس، وتملك الكثير من عناصر التميز، وبشكل عام فهي لا تختلف كثيراً عن الكرة اللاتينية لأنها تعتمد في الأساس على الموهبة، والمهارات الفردية، وتابعت انتقال عدد كبير من اللاعبين إلى الدوريات الخليجية، سواء لاعبين أو مدربين».
تحدٍ جديد
وعما إذا كانت تجربته الجديدة تمثل تحدياً كبيراً له، خاصة أنه الأولى له في المنطقة الخليجية قال: «كل تجربة يعيشها الإنسان هي تحد جديد له، وبالفعل اللعب مع الجزيرة تحد كبير لي، لأنني أعلم أن إدارة النادي تعاقدت معي من أجل تحقيق الإنجازات، ومن جهتي سوف أبذل كل ما أملك من جهد من أجل تحقيق تلك الإنجازات على المستويات كافة، لكن بالتأكيد لن يستطيع نيلسون فالديز أن يحقق تلك الإنجازات بمفرده، لأن كرة القدم لعبة جماعية، والفرد ليس له قيمة كبيرة فيها، لأنه إن لم يلق المساعدة من الآخرين، فلن يكون له تأثير كبير، وأنا لا أشعر بالخوف من التجربة الجديدة، لأنني أملك خبرات كثيرة في الملاعب بأهم دوريات العالم، بل أشعر بالثقة من خلال الإمكانات التي وجدتها في النادي، وفي إدارته، ومن خلال كلمات المدرب لويس ميا، وأشعر أيضاً بالمسؤولية حتى أكون جديراً بتلك الثقة، وحتى أستطيع مع زملائي تحقيق طموحات الجماهير والإدارة».
وحول أهم محطاته في دنيا الاحتراف قال: لا شك أنها تتمثل في الفترة التي لعبت فيها بالدوري الألماني، لمدة تزيد عن 7 سنوات بين فريقي فيردر بريمين، وبروسيا دورتموند، فضلاً عن مسيرتي الدائمة مع منتخبات باراجواي، وأنا أعتز بتلك التجارب، وأعتز أيضاً بتجربتي مع فالنسيا الإسباني، ومازال لدي الكثير الذي أعطيه في ملاعب الكرة».
وعما إذا كان يدرك بأنه سيكون أمام تحد كبير في ظل وجود عدد كبير من النجوم الأجانب في الدوري الإماراتي قال: الإنسان لا ينجح إلا بالتحدي، ولا يعيش إلا من أجل تحقيق الأهداف، ولا ينجح إلا إذا قادرا على التغلب على الصعوبات، وأنا استطعت أن أقدم نفسي بقوة في الدوريات الإسبانية والألمانية، طوال الفترات السابقة على مدار 9 سنوات، وقادر على أن أواجه أي صعوبات في الدوري الإماراتي، ولحسن الحظ فإن كرة القدم التي تُلعب في أميركا اللاتينية هي نفسها التي تلعب في آسيا، وهي نفسها التي تلعب في أوروبا، وفي الأمارات، ولن أخترع شيئاً جديداً، ربما تختلف في الأسلوب، أو «الرتم» إلا أنها تتسم بنفس قوانينها، والجمالية.
وعن موعد بداية المفاوضات مع الجزيرة، قال: مفاوضات الجزيرة بدأت معي منذ شهر ونصف تقريباً، وقطعت مراحل مهمة في الأسبوع الأخيرة، لأنني كنت ألعب في فالنسيا، وطلبتني أندية كثيرة، وكان علي أن أحسم أمري، وأشهد بأن نادي الجزيرة تعامل بمنتهى الاحترافية في المفاوضات، ويشهد نادي فالنسيا أيضاً بهذه الشهادة لأن الجزيرة كان يتحدث بشكل متوازي مع النادي، ومعي في الوقت نفسه، ولهذا كانت الرغبة مشتركة بيني وبين نادي فالنسيا أن أتحول في مسيرتي إلى نادي الجزيرة، وشهدت الأيام الأخيرة بالفعل الاتفاق على كل الأمور.
وعن انطباعه المبدئي عن العاصمة أبوظبي قال: هي لا تختلف كثيراً عن المدن الأوروبية الجميلة، وأنا أعتقد أنني سأكون سعيداً فيها لأنها منظمة، وهادئة، وقد كونت تلك الفكرة عنها رغم أنني لم أقض فيها إلا ساعات قصيرة، لكنها جميلة، والنظام المعماري فيها رائع، وأهلها طيبون، وأتمنى أن أكون سبباً في إسعادهم.
رسالة للجمهور
وعن رسالته لجماهير الجزيرة التي رحبت كثيراً بصفقته قال: رسالتي هي رسالة حب، فأنا أعدهم ببذل كل الجهد، وبالتفاني من أجل إسعادهم، وبالتعاون مع كل زملائي في سبيل تحقيق طموحاتهم، وباستغلال كل ما أملك من خبرات لإرضائهم، وعلي العمل والاجتهاد، وأتمنى أن يحالفني التوفيق في نيل ثقتهم، وأعرف أن المهمة ليست سهلة، لكن ثقتي كبيرة في النجاح.
وبسؤال نيلسون فالديز عن أهم أهدافه وطموحاته الشخصية مع الجزيرة قال: «أنا أحلم بحصد الألقاب مع فريقي الجديد، ولا أستثني من ذلك بطولة دوري أبطال أسيا، التي أضعها على رأس الأولويات، لأن النادي الذي يلعب في «الشامبيونز ليج»، ويملك إمكانات ومرافق الجزيرة، يجب أن يكون دائما في بؤرة الاهتمام، وفي قلب المنافسة، أما البطولات المحلية فهي مهمة للغاية أيضاً، لأن إسعاد الجماهير فيها واجب، وتحقيق الإنجازات أمنية دائمة، ولا شك أنني حضرت إلى أبوظبي للمساهمة في حصد الألقاب مع فريقي الجديد، وأدرك جيداً أن الجزيرة.
وعن لاعبه المفضل، أكد نيلسون فالديز أنه يحب ويعشق البرازيلي رونالدو، ويعتبره أفضل لاعب في الحقبة الأخيرة داخل «المستطيل الأخضر»، وأنه يعشق متابعة مبارياته، ويميل دائماً إلى التشبه به من حيث الجمع بين السرعة والمهارة، والتسجيل، وصناعة الأهداف، وتقديم الكرة الشاملة، مشيراً إلى أنه كان ومازال يستمتع بمشاهدة مبارياته، وأيضاً العطاء الذي استمر لفترات طويلة في الملاعب، مع الحفاظ على المستوى حتى موعد اعتزاله، وأنه شخصياً يعتبر رونالدو واحد من المبدعين في مجال كرة القدم، لأنه كان «كوكتيل من المواهب»، وكان يملك عناصر القوة البدنية، والمهارة العالية، والذكاء في الملعب، والسرعة في تحويل اتجاهاته، والطموح الواقعي في تحقيق الإنجازات، وكان إلى جانب كل هذا، فهو يملك شخصية مرحة ومحبوبة، ويتميز بالتواضع وحسن الخلق، ويحسب له أنه نجح في كل مراحله الاحترافية، ولم يتعرض إلى أية هزات أو سقطات.


التوقيع في الثانية فجراً
العودة إلى أبوظبي بعد غد ومسيرة ناجحة للوافد الجديد

أبوظبي (الاتحاد) - وصل نيلسون فالديز إلى أبوظبي مساء أمس الأول وأجرى فحوصه الطبية تحت إشراف الجهاز الطبي بالجزيرة في نيو ميديكال سنتر حتى الساعة الثانية عشرة مساء، وأنهى إجراءات التعاقد مع الجزيرة حتى الثانية من بعد منتصف الليل، بحضور محمد عتيق الهاملي عضو مجلس إدارة شركة كرة القدم، وعمار البشير المدير التنفيذي للنادين وعلي النعيمي مدير إدارة الإعلام، ثم أجرينا بعد ذلك المقابلة الصحفية معه، وغادر على الفور إلى المطار للعودة إلى إسبانيا حتي ينهي أجراءات سفره وأسرته من فالنسيا إلى أبوظبي، وأكد اللاعب أنه سوف يصل إلى أبوظبي يوم الاثنين المقبل، من أجل الانضمام للفريق في مراحل إعداده للموسم المقبل.

من ناحية أخرى، يبلغ فالديز 29 عاماً، وما زال يدافع عن ألوان منتخب بلاده باراجواي، وخاض تجارب احترافية ناجحة مع فرق فيردر بريمن وبروسيا دورتموند الألمانيين، وروبين كازان الروسي، وهيركيوليس وفالنسيا الإسبانيين، وكانت وسائل الإعلام الإسبانية قد تداولت عروض احترافية عدة للاعب في الأسبوعين الأخيرين، حيث إنه كان مطلوباً في أحد أندية الدوري الإنجليزي، وأيضاً من ناديين بالدوري الألماني، ونادي بالدوري الإسباني، بالإضافة إلى فريق آخر في الدوري الأميركي وهو جالاكسي، وأن المفاوضات كانت مكثفة من جانب الجزيرة مع اللاعب الذي فضل عرض الأخير.
وبالتعاقد مع اللاعب نيلسون فالديز يكون الجزيرة قد أتم تعاقداته مع اللاعبين الأجانب الأربعة حيث أبقى على اثنين منهم، وهما البرازيلي ريكاردو أوليفييرا، والكوري الجنوبي هيونج مين شين، واستبدل ماتيوس دلجادو بالمغربي عبدالعزيز برادة لاعب خيتافي الإسباني، كما استبدل البرازيلي فيرناندينهو باللاعب الباراجواياني نيلسون فالديز.


الصفقة بـ 3 ملايين يورو

مدريد (د ب أ)- أعلن نادي فالنسيا لكرة القدم أمس، أنه باع مهاجمه الباراجوياني نيلسون هايدو فالديز «29 عاماً» إلى الجزيرة، وذكرت تقارير إعلامية أمس، أن الجزيرة دفع ثلاثة ملايين يورو «93, 3 مليون دولار إلى فالنسيا، لضم اللاعب الذي أصبح زائدًا عن احتياجات فالنسيا، بعدما تعاقد النادي الإسباني مع باكو ألكاسير مهاجم المنتخب الإسباني للشباب «تحت 20 عاماً»، ليكون دعماً جديداً لخط الهجوم الذي يقوده الإسباني الدولي روبرتو سولدادو.

قميص فالنسيا هدية إلى الهاملي

أبوظبي (الاتحاد) – حرص خافيير سولييس ممثل نادي فالنسيا الإسباني الذي حضر مع اللاعب نيلسون فالديز إلى أبوظبي، من أجل إتمام إجراءات الصفقة على تقديم قميص فريق فالنسيا إلى محمد عتيق الهاملي عضو مجلس إدارة شركة الكرة بنادي الجزيرة، وأكد على تقديره واهتمامه باحترافية إدارة النادي، التي أدار بها المفاوضات، والتي فتح من خلالها آفاقاً للتعاون المشترك في المستقبل بين الناديين، خصوصاً أن فريق الشباب في فالنسيا كان يحرص على المشاركة في دورة الجزيرة الدولية الودية التي كان يقيمها بصفة سنوية.

طرشان مترجماً من الألمانية

أبوظبي (الاتحاد) – قام علي النعيمي مدير إدارة الإعلام في نادي الجزيرة بجهد كبير في الترتيب لإجراء المقابلة الصحفية مع فالديز، فيما قام الدكتور محمد طرشان بدور المترجم إلى الألمانية، حيث كان يتحدث فالديز اللغة الألمانية ولا يجيد التحدث بالانجليزية إلا قليلاً.

مؤتمر صحفي موسع لتقديم جدد «الفورمولا»

أبوظبي (الاتحاد) – يصل ريكاردو أوليفييرا، وعبد العزيز برادة خلال ساعات للانضمام إلى الفريق قبل بداية التجمع يوم 24 يوليو الجاري باستاد محمد بن زايد، أما الكوري الجنوبي هيونج مين شين فقد عاد منذ أسبوع تقريباً، ويخضع لبرنامج تدريبي خفيف في صالة النادي، فيما وصل الإسباني لويس ميا مدرب «الفورمولا» في ساعة متأخرة من مساء أمس إلى أبوظبي، ومن المنتظر أن يعقد ميا اجتماعاً الليلة أو غداً على أقصى تقدير مع الجهاز الإداري للفريق الأول المكون من محمد سالم العنزي مشرفاً عاماً، وعايش مبخوت مديراً، ثم اجتماعاً آخر مع شركة كرة القدم للاتفاق على التصور الكامل لمعسكر الإعداد.
من ناحية أخرى يقوم عمار البشير المدير التنفيذي للنادي حالياً بإنهاء الترتيبات اللازمة لعقد مؤتمر صحفي موسع مساء بعد غد، لتقديم اللاعبين الجدد المواطنين والأجانب بأحد فنادق أبوطبي، في الوقت نفسه الذي دارت فيه اتصالات أمس بين أحد مسؤولي نادي الوصل، ومحمد عتيق الهاملي عضو مجلس إدارة شركة الجزيرة لكرة القدم للتفاوض حول انتقال أحمد جمعة إلى «قلعة الفهود»، ومن المنتظر أن تشهد الأيام القليلة المقبلة الجديد في هذا المسألة.