الرياضي

«ارتكاز برازيلي» مرشح بقوة للعب مع الشعب في الموسم الجديد

أسامة أحمد (الشارقة)- يصل الروماني ماريوس سوموديكا مدرب الشعب اليوم لقيادة التجمع الأول لـ «الكوماندوز» في الساعة العاشرة مساء غد باستاد خالد بن محمد، استعداداً لتحدي خوض الموسم الجديد، حيث يبدأ المران بالاجتماع المشترك بين الجهازين الإداري والفني واللاعبين القدامي والجدد، ويحدد سوموديكا خلاله برنامج المرحلة الإعدادية المقبلة، ومن المنتظر أن يغادر الفريق إلى معسكره الخارجي بالنمسا 10 أو 11 أغسطس المقبل، لمدة 21 يوماً يخوض خلاله العديد من المباريات التجريبية، على أن يعود إلى الدولة يوم 3 سبتمبر المقبل.
وارتدت «القلعة الشعباوية» قفاز التحدي، حيث يعمل مجلس الإدارة برئاسة الدكتور عبد الله بن ساحوه، على توفير جميع عوامل النجاح للفريق، من أجل تحقيق بصمة في دوري الخليج العربي، خاصة أن اللجنة الفنية التي يترأسها بطي بن خادم نائب رئيس مجلس الإدارة نائب رئيس شركة الشعب لكرة القدم تبذل جهداً كبيراً، من أجل تدعيم الفريق باللاعبين المواطنين لتحقيق طموحات عشاق «الكوماندوز».
ويشارك في المران، اللاعبون الجدد أبرزهم عيسى محمد، عيسى علي، إدريس فوزي، إبراهيم عبد الله، سالم جاسم، محمد مال الله، سعود فرج، أحمد سيف الزري، وجدد الشعب عقود 13 لاعباً معتز عبد الله، جمعة صنقور، كاظم علي، أحمد عيسى، محمد أبو الصفارد، عمر عبد العزيز الشحي، راشد غانم الهاجري، ناصر مسعود، خالد علي، عبد الله صالح، علي ربيع ، فهود رشود، إضافة إلى الفرنسي ميشيل، كما وصعد 10 لاعبين من فريق 19 سنة هم راشد غانم الهاجري، طلال عبد الله، محمد أحمد سيف، علي مصطفى ، مروان عبد الكريم، أحمد يوسف، سيف راشد بيشوه، حمد توفيق، سالم حميد، ولاعب فريق 17 سنة حميد عبدالله صالح.
وعلى صعيد اللاعبين الأجانب، برز اسم لاعب ارتكاز برازيلي بقوة في للعب في صفوف الفريق، كما أن هناك مهاجما أفريقيا من بين المرشحين أيضاً، وكان الشعب قد صرف النظر عن تجديد عقود الثلاثي حسن معتوق وتيكسيرا وكاسيكي.
ومن جانبه، أكد عيسى محمد اللاعب الجديد، أنه عندما فكر في الرحيل عن الشباب، كان يهدف إلى خوض تجربة احترافية جديدة عبر بوابة «الكوماندوز»، مؤكداً أنه سوف يضاعف كل جهده، من أجل ترك بصمة مع فريقه الجديد لتحقيق طموحه المطلوب.
وقال: «إن الشعب من الفرق المهمة في خريطة دورينا، وله «صولات وجولات» في المواسم الماضية، ويسعى لترك بصمة جديدة في دوري الخليج العربي، بعد أن قوى عود لاعبيه، باكتسابهم الخبرة الميدانية في «المحترفين»، من خلال المشاركة في النسخة الماضية.
وأشاد لاعب الشعب بالجهد الكبير الذي بذله الروماني ماريوس سوموديكا مدرب الفريق في الدور الثاني للدوري، حيث لعب بتوازن بين الدفاع والهجوم، مما كان له المردود الإيجابي على النتائج.
وعن طموحه مع فريقه الجديد، أكد عيسى محمد أنه سوف يسخر خبراته كافة، من أجل مصلحة الفريق لتقديم كل ما عنده في الموسم الجديد الذي يستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية، مشيراً إلى أن الشعب صعب قادر على اقتحام «المنطقة الدافئة» وعدم تكرار مشهد الصراع على الهبوط حتى الجولة الأخيرة، كما حدث في الموسم المنتهي.
وأضاف: «إن دوري الخليج العربي لكرة القدم لن يعترف بالتكهنات المسبقة، حيث يتطلب جهداً كبيراً من جميع لاعبي الأندية المختلفة، حتى تحقق المسابقة أهدافها المنشودة، والتي سوف تشهد زخماً إعلامياً كبيراً، ينعكس إيجاباً على النسخة الجديدة، وأتطلع أن يرسم «الكوماندوز» صورة طيبة عن الكرة الشعباوية في دوري الخليج العربي.