الرياضي

الفجيرة وبني ياس في «قمة الثالثة»

بني ياس اكتفى بالتعادل في لقاء الجولة الماضية أمام اتحاد كلباء (الاتحاد)

بني ياس اكتفى بالتعادل في لقاء الجولة الماضية أمام اتحاد كلباء (الاتحاد)

فيصل النقبي (الفجيرة)

تدشن مباراة الفجيرة وبني ياس على استاد الفجيرة، في الساعة الرابعة و45 دقيقة مساء اليوم، الجولة الثالثة لدوري الدرجة الأولى، فيما يلتقي اتحاد كلباء مع دبا الحصن على استاد كلباء، والذيد مع رأس الخيمة بملعب الذيد.
وتستكمل الجولة الثالثة بإقامة 3 لقاءات مهمة غداً، تجمع الحمرية المتصدر مع مسافي، والعربي مع العروبة، ومصفوت مع خورفكان.
وتكتسب قمة الجولة بين «الذئاب» و«السماوي» أهمية كبيرة في جدول البطولة، ويملك الفريقان طموحات كبيرة ومشروعة في المنافسة على التأهل إلى دوري الخليج العربي، ويحتل «الفجيرة» المركز الثاني، برصيد 4 نقاط، وبفارق الأهداف عن بني ياس الخامس بالرصيد نفسه من النقاط.
ويعول الأرجنتيني مارادونا مدرب الفجيرة الذي يقود فريقه في اللقاء، رغم خضوعه لجراحة في الكتف، على المعنويات العالية للاعبيه، بعد الفوز على رأس الخيمة 4 - 2، في الجولة الماضية، وربما يفتقد «الذئاب» جهود برافو الذي يعاني من الإصابة، ولم يتحدد موقفه من المشاركة في لقاء اليوم من عدمه، كما أن المدرب اختبر التشكيلة الأساسية التي يخوض بها المباراة، وجرب أكثر من لاعب في أكثر من مركز، كما تابع الجهاز الفني عدداً من المباريات السابقة لـ«السماوي» لإيقاف مصادر الخطورة في المنافس، واختيار الخطة المناسبة.
وفي المقابل، خاض بني ياس تحضيرات مكثفة على مدار الأيام الماضية، وينظر إليها «السماوي» بحرص شديد، من منطلق أنها لا تقل أهمية عن مباراة اتحاد كلباء في الجولة الماضية، وانتهت بالتعادل 1/‏‏1.
ورغم دخول يوسف جابر أجواء المران الجماعي، بعدما خضع لتدريبات علاجية لمدة أسبوعين، بصالة اللياقة البدنية، فإن مسألة مشاركته في مباراة اليوم غير واردة، لأنه يحتاج إلى المزيد من الوقت، للتخلص من آثار الإصابة التي حرمته من المشاركة في الجولتين الماضيتين، وباستثناء يوسف جابر فإن الفريق لا يعاني من أي غيابات أخرى.
وانخرط بني ياس في معسكر تدريبي خاص، بعدما توجه صباح أمس إلى الفجيرة، وأجرى تدريبه الأخير على استاد اتحاد كلباء، وتخلله الوقوف على التشكيلة الأساسية التي تخوض مباراة اليوم، والمتوقع أن تضم محمد الحمادي في حراسة المرمى، مبارك المنصوري، خالد الهاشمي، حسن المحرمي، أحمد دادا في الدفاع، فيصل الخديم، أحمد حبوش، حبوش صالح، سهيل النوبي في الوسط، والفرنسي هاري نوفيلو والنيجيري إيباجوا في الهجوم.
وأكد الغاشمي علي عبيد مشرف الفجيرة، أن مواجهة بني ياس من اللقاءات المهمة، خاصة أنه أحد الفرق القوية في البطولة، والتي تملك طموحات كبيرة، ولاعبو «الذئاب» في أتم الجاهزية، ويدركون أهمية النقاط الثلاث، والسعي للفوز في كل اللقاءات.
وشدد الغاشمي على أن كل لقاءات دوري الأولى صعبة، والمنافسة قوية هذا الموسم، بين أغلب الفرق، وقال: وصلنا إلى درجة تركيز عالية، وإذا غاب برافو عن اللقاء، فإن باقي اللاعبين قادرون على تعويض أي نقص واللعب بقوة، كما حدث في اللقاء الماضي أمام رأس الخيمة.
وحول قدرة مارادونا على الحضور، رغم الجراحة، قال الغاشمي: الأسطورة سيوجد لدعم الفريق وقيادته فنياً من خارج الخطوط، كما عودنا دائماً، ويضع الخطة والتفاصيل الفنية الأخرى.
وفي اللقاء الثاني الذي لا يقل أهمية عن قمة الفجيرة وبني ياس، يخوض اتحاد كلباء مواجهة صعبة أمام دبا الحصن، رغم سهولتها نظرياً، بالنظر إلى موقع الفريقين في جدول الترتيب، ويحتل «النمور» المركز الرابع برصيد 4 نقاط، فيما يقبع دبا الحصن في المركز الأخير بلا نقاط.
ويتخوف المدرب الفرنسي محمد ديجابور من تكرار سيناريو تصفيات الكأس، حيث تلقى الفريق خسارته الوحيدة أمام الحصن، لذلك أعد لاعبيه على مدار الأسبوع الماضي، على كيفية التركيز أمام مرمى الحصن، والاستفادة من الفرص التي تتاح للمهاجمين
ويخسر «النمور» جهود لاعب الارتكاز صقر محمد ربيع بسبب الإصابة، فيما استعاد قائد الفريق المدافع موسى حطب الذي تدرب جيداً، بعد إصابة بسيطة.
وقال عبدالكريم حسن مشرف اتحاد كلباء إن عناصر الفريق جاهزون لتقديم مباراة جيدة من الناحية الفنية، بعد خسارة نقطتين أمام بني ياس في الجولة الماضية، مشيراً إلى أن «النمور» لن يتهاون مجدداً أمام دبا الحصن، ويسعى لحسم اللقاء منذ البداية.
وأضاف: كل شيء يمضي وفق الخطة الموضوعة بعناية من المدرب محمد ديجابور، حيث استعد الفريق جيداً، ولن يكون لدينا غيابات، ما عدا صقر محمد ربيع، والكل جاهز لحصد الفوز الثاني في البطولة، والثأر من نتيجة لقاء تصفيات الكأس.
ومن جانب دبا الحصن، فإن المدرب الإيطالي أرينا يقف على صفيح ساخن بعد أن تكبد الفريق خسارتين على التوالي، آخرها أمام مسافي بهدفين، مما فتح «بركان غضب» جماهير الحصن الذين طالبوا بتصحيح وضع الفريق، ومن المنتظر أن يقوم المدرب بسلسلة من التغييرات، حتى يظهر الفريق بمستوى جيد أمام اتحاد كلباء، خاصة أن دبا الحصن تعرض للسيناريو نفسه في التصفيات، وحقق الفوز على اتحاد كلباء قبل أسابيع عدة، ويأمل في تكرار الفوز.
وفي اللقاء الثالث والأخير الليلة، يلتقي الذيد السادس برصيد نقطتين مع رأس الخيمة قبل الأخير بلا نقاط في مواجهة مهمة للفريقين، خاصة من جانب الذيد الذي لم يذق طعم الفوز إلى الآن، بعد تعادلين أمام خورفكان والعروبة على التوالي، رغم تقديم مستويات جيدة، والحال نفسه ينطبق على الخيماوي الذي لم يستطع جمع أي نقطة أمام اتحاد كلباء ثم الفجيرة.
وأكد محمد سعيد الطنيجي مدرب الذيد رغبة فريقه في الفوز الأول بالمسابقة على رأس الخيمة، وتعويض نتائج التعادلات أمام خورفكان والعروبة في الجولتين السابقتين، وأشار إلى جاهزية الفريق واكتمال صفوفه للقاء الذي يقام على استاد الذيد.
وأضاف أن اللاعبين يدركون مدى صعوبة اللقاء وأهميته بالنسبة للفريق، خاصة أن الفوز الأول يدفعه نحو المقدمة، ويقدم الدليل على التطور الفني اللافت في النتائج.

مصفوت ينفي إقالة سليمان ويخطط لتعاقدات جديدة
سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

أعلن أحمد سعيد الزحمي، رئيس مجلس إدارة نادي مصفوت، استمرار سليمان حسن في منصبه مدرباً للفريق، وعدم وجود نية لإجراء أي تغيير في الوقت الحالي، على خلفية الخسارة القاسية أمام الحمرية 1-5، ضمن الجولة الثانية لدوري الدرجة الأولى، وقال: النادي لن يتسرع في الحكم على عمل المدرب والنتائج، ويمنحه الفرصة لتعديل وضع الفريق في المرحلة المقبلة، وتقييم الأمور من الجوانب كافة، لضمان استعادة التوازن والعودة مجدداً إلى الأداء الجيد والنتائج الإيجابية.
وأشار الزحمي إلى أن إدارة النادي سارعت إلى عقد اجتماع مع المدرب واللاعبين بعد الخسارة، لوضع النقاط على الحروف، والبحث في أسباب التراجع بالتعادل مع مسافي 1-1، والخسارة من الحمرية، موضحاً أنهم على قناعة بأن هناك حالة من الخلل أدت إلى هذا الواقع غير الجيد، وهو ما دفعهم إلى التدخل للتوصل إلى حلول تمهد الطريق لعودة الفريق.
وأضاف: في هذه المرحلة نضع جميع الأدوات التي تساعد الفريق على إظهار أفضل ما لديه في الدوري، بعد المشاركة في تمهيدي الكأس، وطرحنا تساؤلات عدة أمام الجهازين الفني والإداري واللاعبين، عن أي تقصير من جانبنا، وأدى إلى التعادل والخسارة أمام مسافي والحمرية، والآن تنتظرنا مواجهة مهمة للغاية أمام خورفكان ضمن الجولة الثالثة، ويجب أن نسعى لتجاوز ما حدث أمام الحمرية، حتى نستعيد وضعنا المناسب في المنافسة.
وكشف الزحمي عن محاولات لدعم الصفوف ببعض العناصر في «الميركاتو الشتوي» حسب الرؤية الفنية، وإدارة النادي تراهن على العناصر الجيدة من اللاعبين الذين انضموا إلى الفريق، بما يسمح بتقديم المردود القوي.

نوفيلو: بني ياس الأفضل في «الهواة»
أبوظبي (الاتحاد)

أكد الفرنسي هاري نوفيلو مهاجم بني ياس، أن مباراة الفجيرة تحظى بأهمية كبيرة بالنسبة له، وأسرة «السماوي»، لأنها تأتي بعد التعادل أمام اتحاد كلباء في الجولة الماضية، رغم أن الفريق قدم خلالها أداءً قوياً على مدار الشوطين، فإن الدفاع الضاغط للمنافس، وقف بالمرصاد أمام تطلعات «السماوي» لحصد الفوز.
وشدد نوفيلو على أن الحصول على نقطة التعادل أمام منافس يلعب بأسلوب دفاعي ضاغط، أفضل من لا شيء، حتى وإن كانت المباراة على أرضك وبين جماهيرك، لافتاً إلى أن دوري الدرجة الأولى يحفل بالصعوبات، في حين أن بني ياس يعتبر الأفضل بعد مشاهدته لمستويات الفرق الأخرى التي تلعب بروح قتالية كبيرة.
وعاد نوفيلو ليؤكد أن بني ياس يدخل مباراة الفجيرة، وعينه على النقاط الثلاث، ولن يكون مقنعاً بالنسبة له العودة بنتيجة غير ذلك، مع تأكيده على قوة الفجيرة الذي يعتبر أحد المرشحين بقوة، إلى جانب بني ياس واتحاد كلباء للصعود إلى دوري الأضواء.

بدر طبيب: البداية الحقيقية للحصن
دبا الحصن (الاتحاد)
أبدى بدر طبيب المدرب المساعد لدبا الحصن ثقته في جميع لاعبيه أمام اتحاد كلباء، مؤكداً أن المباراة ستكون الانطلاقة الحقيقية للفريق في الدوري، وأشار إلى أن دبا الحصن تكبد خسارتين على التوالي، وهي بداية سيئة للفريق، إلا أن اللاعبين يملكون إمكانيات كبيرة تخرج ابتداءً من لقاء الليلة أمام «النمور».
وكشف بدر طبيب عن تفاؤله بحصد نتيجة إيجابية، تأخذ بيد الفريق من وضعيته الصعبة التي يعيشها، وخلو رصيده من أي نقطة.