الرياضي

محمد عبد الله يتقدم سباق المرشحين لإدارة «مونديال 2018»

محمد عبد الله مرشح لإدارة نهائيات مونديال روسيا 2018 (الاتحاد)

محمد عبد الله مرشح لإدارة نهائيات مونديال روسيا 2018 (الاتحاد)

معتز الشامي (دبي)

تعقد لجنة الحكام بالاتحاد الدولي برئاسة الإيطالي كولينا، أول اجتماعاتها بعد تشكيلها الجديد، بحضور ممثلي الاتحاد الآسيوي أعضاء اللجنة، وهم السنغافوري شمسول، وهاني بلان، وذلك بعد تقليص اللجنة وإعادة تشكيلها بقيادة كولينا، حيث تضم 9 أعضاء فقط بدلاً من 25 عضواً كما كانت سابقاً.
وينتظر أن تتم مناقشة الأسماء المرشحة لإدارة «مونديال موسكو 2018»، حال تم إتمام الاجتماع المزمع غداً، دون تأجيله إلى نهاية ديسمبر وفق مصادر رسمية بالاتحاد الدولي.
وعلمت «الاتحاد» بأن حكمنا الدولي محمد عبد الله، أصبح من ضمن الأطقم صاحبة التقييم المرتفع، والمرشحة بقوة لإدارة مباريات «مونديال 2018»، خاصة بعد تألقه في كأس العالم للشباب بكوريا، وارتفاع درجات تقييمه على مدار العامين الماضيين، منذ إعلان ترشيحه لكأس العالم، ما جعله يتقدم في الترتيب العام بين القضاة المرشحين للنهائيات، وأصبح ضمن المراكز من الرابع إلى السابع.
وتفيد المتابعات بأن عبد الله ضمن 7 أطقم وضعتها لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي، في الكشف الذي تسلمه «الفيفا» منذ أيام، إلى جانب الأوزبكي رافشان، والسعودي المرداسي، والبحريني شكر الله، والإيراني علي رضائي والياباني ساتو، بالإضافة إلى مرشح قطر.
وفي حال عقد الاجتماع غداً، يتوقع الإعلان خلال أيام، عن القائمة النهائية لمونديال روسيا من قضاة ملاعب العالم، فيما يتبنى السويسري بوساكا مدير إدارة التحكيم، مقترحاً بتأجيل الإعلان عن الأسماء، إلى ما بعد مونديال الأندية في أبوظبي، والمشاركة في إدارته الأوزبكي رافشان، ليكون الإعلان عن الأسماء المتأهلة بنهاية ديسمبر المقبل.
وقالت المصادر: إن القائمة النهائية لن يتم غلقها إلا بنهاية فبراير المقبل، حيث يكون الإعلان عن عدد معين، مع إبقاء مقاعد شاغرة حتى ذلك التاريخ، أو تحسباً لحدوث أي إصابة بين الأسماء المعلن عنها.
وعلمت «الاتحاد» من مصادر بالاتحاد الآسيوي، بأن توصية خرجت من الأمانة العامة للاتحاد، وتسلمها «الفيفا»، تطالب بزيادة حصة قضاة الملاعب الآسيويين في مونديال موسكو، خاصة بعد تألق أصحاب الصافرة في جميع البطولات التابعة لـ «الفيفا»، نظراً لجهود التطوير المتبعة في هذا الجانب من الاتحاد وإدارة التحكيم القارية، التي يقودها السنغافوري شمسول.
ووضع الاتحاد الآسيوي تصورين لطلبه، الأول زيادة عدد المقاعد الحالية والتي تبلغ 4 قضاة ملاعب فقط، لتكون 4 ونصفين أو 5 ونصف، أي 4 أطقم بالإضافة إلى حكمين «رابع»، أو 5 أطقم وحكم واحد رابع، فيما أشارت المصادر إلى أن هناك توجها لدى «الفيفا»، بتطبيق تجربة الفيديو في «مونديال 2018»، ما يعني قبول المقترح الآسيوي، والذي يرفع عدد الأطقم المتأهلة عن آسيا إلى 6 أطقم وآخر احتياطي، ما يعني تأهل الطاقم الإماراتي بقيادة محمد عبد الله، وهو ما يتوقف على قرار لجنة الحكام بالاتحاد الدولي في اجتماعها المرتقب غداً أو تأجل إلى نهاية ديسمبر.
ووضعت لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي معايير موحدة لمتابعة وتقييم واختيار وترشيح الأطقم لنهائيات كأس العالم، تعتمد على 6 محاور أساسية، أبرزها نتائج الحكم في اختبارات اللياقة البدنية خلال آخر عامين قبل المونديال، درجات التقييم في بطولات «الفيفا»، نتائج التقييم في دوري الأبطال وكأس آسيا للمنتخبات أو المراحل السنية، بالإضافة إلى عدد الدورات والكورسات التي يحصل عليها، وتقارير اللجان المحلية المسؤولة عن الحكم نفسه.