الاقتصادي

إنشاء «مختبرات ليغو للابتكار» في مدارس «أدنوك»

أبوظبي (الاتحاد)

وقعت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» و«ليغو للتعليم»، أمس، اتفاقية شراكة لتوفير برامج تعليمية عملية ومبتكرة وعالية الجودة مصممة خصيصاً لتطوير تدريس العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) في جميع مدارس أدنوك في أبوظبي ومنطقة الظفرة. وقع الاتفاقية كل من ريم البوعينين، مدير قسم المسؤولية المجتمعية في أدنوك؛ وسنثيل كوجان، مدير «أطلب/‏‏إمفور تريدينج» نيابة عن «ليغو للتعليم»، على هامش فعاليات معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك 2017). وبموجب الاتفاقية، يتم إنشاء «مختبرات ليغو للابتكار» في جميع مدارس أدنوك، والتي يستفيد منها الطلاب من المراحل الابتدائية حتى الثانوية. وتغطي الاتفاقية كذلك تأسيس مختبرات مبتكرة، وبرامج لتدريب وتطوير المعلمين، فضلاً عن إمكانية الوصول إلى مجتمعات التعاون الإلكترونية العالمية التابعة لـ «ليغو للتعليم». وفي هذا السياق، قالت ريم البوعينين: «تؤكد هذه الاتفاقية التزام أدنوك الراسخ بتعليم وتطوير الطلاب في مدارسنا في مجتمع أبوظبي، والإمارات عامة. إن تعليم أطفالنا يمثل ركيزة أساسية في مسيرة نهضة وتقدم وازدهار دولة الإمارات في المستقبل. ويأتي توقيع الاتفاقية متماشياً مع رؤية القيادة وتطلعها لخلق تجارب تعليمية مبتكرة بما يسمح لشبابنا بتحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم ومواكبة أحدث ما توصل إليه العلم في كافة أنحاء العالم لتتبوأ دولة الإمارات المكانة اللائقة بها بين دول العالم المتقدم». من جانبه، قال سنثيل كوجان: «تعكس الاتفاقية حجم الاستثمارات الكبيرة التي تضخها أدنوك لتسريع وتيرة تطوير برامج تدريس العلوم والتكنولوجيا والرياضيات في مدارس أدنوك، ما يسهم في إحداث تأثير إيجابي ودائم على المجتمع الإماراتي، ويسعدنا أن نتعاون معها في الشأن». ويتماشى برنامج أدنوك للمسؤولية المجتمعية مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) 2017 «عام الخير»، ويرتكز البرنامج على أربعة ركائز أساسية هي الثقافة والمجتمع، والتعليم والابتكار، والسلامة والبيئة، والسعادة والصحة. ويهدف البرنامج إلى إحداث تأثير إيجابي ودائم في المجتمع من خلال جهود ومبادرات تشمل التأثير الاجتماعي والعمل التطوعي والخدمة الوطنية. وتلتزم أدنوك بالإيفاء بالتزامات في عام 2017 تشمل إنجاز 100 ألف ساعة عمل تطوعية عبر المجموعة، والتأثير إيجابياً في حياة 100 ألف شخص، وتنفيذ 50 مبادرة وشراكة مجتمعية.