الاقتصادي

ورش عمل بدبي حول آلية معاملة ضريبة «المضافة»

مشاركون في إحدى الورش (من المصدر)

مشاركون في إحدى الورش (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

نظمت وزارة المالية بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للضرائب 4 ورش عمل مؤخراً في فندق ماريوت الجداف في دبي، و14 نوفمبر في فندق لو رويال ميريديان في أبوظبي، بعنوان «آلية معاملة ضريبة القيمة المضافة» استهدفت جميع الوزارات والجهات الحكومية الاتحادية في الدولة.
وعقدت الورش بحضور موظفي الوزارة وممثلين عن جميع الوزارات والجهات الاتحادية في الدولة، وبلغ عدد الجهات المشاركة (32) جهة اتحادية.
ورحب فريق العمل بالمشاركين في ورش العمل من ممثلي الوزارات والجهات الاتحادية، وأشار الفريق إلى أهمية مواصلة عقد ورش العمل التوعوية لجميع الجهات الحكومية المعنية، وذلك باعتبارها حجر أساس في نجاح تطبيق الضريبة، حيث تمكن هذه الورش الوزارات والجهات الاتحادية من الاستعداد للامتثال لمختلف متطلبات نظام ضريبة القيمة المضافة، وإجراء التطويرات اللازمة في نظمها وإداراتها المالية إلى جانب تأهيلها لإدراج التقنيات وتوظيف الخبرات اللازمة لإدارة وتطبيق الأحكام ذات العلاقة بضريبة القيمة المضافة.
وأضاف الفريق أن ضريبة القيمة المضافة ستشكل مصدر دخل جديد للدولة، يسهم في ضمان استمرارية توفير وتطوير الخدمات الحكومية عالية الجودة في المستقبل لجميع المواطنين والمقيمين، بما يخدم تحقيق الأهداف الاستراتيجية للأجندة الوطنية في رؤية الإمارات 2021، إذ توفر حكومة دولة الإمارات خدمات عامة عالية الجودة إلى مواطنيها والمقيمين فيها في جميع القطاعات، وتتم تغطية تكاليف جميع هذه الخدمات من الميزانيات الحكومية.
وأكد الفريق، أن تطبيق ضريبة القيمة المضافة سيتم وفقاً للاتفاقية الموحدة لضريبة القيمة المضافة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والتي تضع إطار عمل يوضح الأحكام المتعلقة بالتعاملات التجارية بين دول المجلس، كما توفر اتفاقاً مشتركاً حول بعض الأحكام مثل النسبة الأساسية لضريبة القيمة المضافة وحد التسجيل، وتتيح للدول اختيار المعاملة الضريبية في قطاعات معينة، ما لم تؤثر على التعاملات البينية بين دول المجلس.
وتناولت ورش العمل التشريعات الضريبية وآخر المستجدات في هذا النطاق، وشرحاً تفصيلياً وأمثلة عملية حول آلية احتساب وتطبيق ضريبة القيمة المضافة في الدولة، وكيفية التسجيل فيها من خلال الموقع الإلكتروني للهيئة الاتحادية للضرائب، بالإضافة إلى شرح آلية تقديم الإقرارات الضريبية وتوضيح السجلات المطلوب حفظها، مع بيان الغرامات المترتبة على حالات عدم الامتثال وحالات التهرب الضريبي.
وناقشت ورش العمل آليات التدقيق التي تتبعها الهيئة الاتحادية للضرائب، مع تقديم عروض توضيحية حول التوريدات الخاضعة للضريبة وكيفية احتساب المدخلات والمخرجات على التوريدات.
وتضمن النقاش في الورش آلية تحديد التوريدات المشمولة بنسبة الصفر في دولة الإمارات، والتي لا تفرض عليها ضريبة القيمة المضافة وتستحق خصم ضريبة المدخلات عن النفقات المرتبطة، والتوريدات المعفاة من الضريبة وشروط استرداد المدخلات الضريبية.