الاقتصادي

«توازن» وبوينج يوقعان اتفاقية لتوسيع الاستثمارات المشتركة في مجال صناعات الطيران

صورة جماعية عقب توقيع الاتفاقية (من المصدر)

صورة جماعية عقب توقيع الاتفاقية (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

وقع مجلس التوازن الاقتصادي وشركة بوينج الأميركية اتفاقية تهدف لتوسيع الدور الذي تلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة في قطاع صناعات الطيران، وذلك من خلال تطوير قدرات التصنيع المتقدم لمختلف مكونات ومواد الطائرات.
وتعتبر الاتفاقية، والتي تم توقيعها على هامش معرض دبي للطيران، هي أحدث المبادرات التي يتبناها مجلس التوازن الاقتصادي في مجال التصنيع.
وقد أتاح التعاون المثمر بين المجلس وشركة بوينج إقامة منشآت متطورة لمعالجة سطوح الطائرات والتصنيع الدقيق للمكونات المعدنية للطائرات، بما فيها مكونات طائرات بوينج من طراز 777 و787، إضافة للبرنامج الخاص بإنتاج المواد الخام لمكونات الطائرة من طراز 777 اكس.
وينتظر أن تساهم منظومة المشاريع المشتركة بين المجلس وشركة بوينج في توفير أنشطة اقتصادية بقيمة 1,5 مليار دولار أميركي وفي تعزيز صادرات الدولة من المنتجات ذات الجودة والقيمة العالية. وفي أعقاب التوقيع على الاتفاقية، أكد مطر علي الرميثي، الرئيس التنفيذي لوحدة التطوير الصناعي بمجلس التوازن الاقتصادي أن المجلس وشركة بوينج قد نجحا، بفضل الشراكة المتينة والتعاون الوثيق بينهما، في إقامة العديد من المشاريع الهامة والتي انعكست فوائدها على كافة القطاعات في دولة الإمارات العربية المتحدة، مضيفاً بأن هذه الاتفاقية من شأنها أن تسلط الضوء على الطبيعة العالمية لقطاع صناعات الطيران.
من جانبه، أشاد مايكل وودوارد، مدير الائتلافات الدولية بشركة بوينج، بالتعاون الكبير للشركة مع مختلف مكونات قطاع الصناعات الجوية والطيران بدولة الإمارات العربية المتحدة والممتد لزهاء 20 عاماً.