الاقتصادي

125 مليار درهم إنفاق السياح في الدولة خلال العام الحالي

سياح في أبوظبي (الاتحاد)

سياح في أبوظبي (الاتحاد)

يرتفع إنفاق السياح في الدولة على الترفيه والأعمال والنقل والتسوق إلى نحو 125,5 مليار درهم العام الحالي، بنمو نسبته 3,6?، مع تزايد تدفق الزوار وتنوع المنتج السياحي، بحسب إحصاءات مجلس السفر والسياحة العالمي.
وتستقطب فنادق الإمارات ما يزيد على 15 مليون نزيل بنهاية العام الحالي، موزعين على سياح دوليين، ونزلاء من داخل الدولة، بنمو 10% مقارنة بالعام الماضي.
وفي أبوظبي، تتلقى فنادق الإمارة حجوزات مكثفة للموسم السياحي المقبل، وذلك من مجموعات أوروبية على رأسها بريطانيا وألمانيا وايطاليا، اضافة إلى أوروبا الشرقية.
وأكد عاملون في القطاع السياحي أن أبوظبي ستشهد تدفقاً سياحياً بهدف المشاركة في المؤتمرات والأعمال وبرامج سياحة الحوافز، ما سيرفع من معدلات الإشغال الفندقي، مشيرين إلى أن موسم الذروة يبدأ في أكتوبر ويستمر طوال الموسم الشتوي.
وقال سايد طيون المدير الإقليمي للمبيعات والتسويق لمجموعة فنادق «إنتركونتينينتال»، العلامة التي تضم فندق «كراون بلازا» وأجنحة «ستيبريدج» الفندقية، إن المؤشرات الحالية للحجوزات تشير إلى نمو ملحوظ في عدد النزلاء والإشغال للموسم المقبل بدءاً من أكتوبر، مشيراً إلى أن الفندق يتلقى حجوزات من الأسواق الأوروبية التقليدية مثل بريطانيا وألمانيا، إضافة إلى الأسواق الخليجية.
وقال إن الحجوزات تنبىء بنمو في حجوزات سياحة الأعمال والحوافز، إضافة إلى سياحة الترفيه.
وقال ساليك مانجريو، مدير إدارة التسويق والمبيعات في فندق بارك حياة أبوظبي «نترقب ارتفاعاً ملحوظاً ومهماً لنسبة الحجوزات ابتداء من أواخر شهر سبتمبر المقبل، واعتدال الطقس، مع غالبية كبيرة للنزلاء القادمين من أوروبا ودول أوروبا الشرقية».
وقال إن على رأس قائمة الحجوزات المجموعات الأوروبية من ألمانيا والنمسا وسويسرا وبريطانيا وروسيا، إضافة الى الدول المستقلة عن الاتحاد السوفييتي السابق، مثل أوكرانيا وكازخستان.
واتفق حازم حرفوش مدير إدارة المبيعات في فندق «روزوود» أبوظبي مع سابقيه، مشيراً إلى أن الفندق الذي يقع على جزيرة المارية، يتلقى طلبات من أوروبا خصوصاً من بريطانيا وإيطاليا،وذلك لسياحة المؤتمرات والحوافز بشكل خاص.
وتوقع مانجريو ارتفاع الإشغال للموسم المقبل مقارنة بالعام الماضي بناء على مؤشرات الحجوزات الحالية.
من جهة أخرى، لفت حرفوش إلى نمو ملحوظ من الحجوزات من إيطاليا، وذلك بسبب نشاط جهود مكتب هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في إيطاليا، وذلك الترويج لأبوظبي، ما أسهم في زيادة الحجوزات.
وبحسب هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ارتفع عدد النزلاء الإيطاليين بنسبة 22%، وازداد أيضاً عدد النزلاء الروس بنسبة 40%.
ونالت أبوظبي الموسم الحالي نصيباً من أسواق غير تقليدية، مهتمة بزيارة مرافق العاصمة.
وقال طيون إن فنادق المجموعة تتلقى حجوزات من أسواق غير تقليدية، مثل استراليا والصين وكوريا، فضلاً عن أميركا اللاتينية، بعد أن أصبحت مرتبطة برحلات مباشرة مع أبوظبي، بفضل جهود الاتحاد للطيران.
وقال حرفوش إن الفندق يتلقى حجوزات من شرق آسيا من الصين وباكستان وخصوصا من سياح الحوافز، إضافة إلى أستراليا.
وبحسب بيانات هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، تشهد أبوظبي نمواً في عدد نزلاء الأسواق الأوروبية، حيث حافظت المملكة المتحدة على موقعها كأكبر الأسواق الخارجية للوجهة السياحية من ناحية عدد نزلاء منشآتها الفندقية التي استقبلت نحو 140,40 ألف نزيل بريطاني العام الماضي، بزيادة 1% عن 2011، تبعتها الهند، ثم ألمانيا مسجلة نمواً قدره 42% ليصل عدد النزلاء من مواطنيها إلى نحو 96,81 ألف نزيل.
وتشهد أبوظبي نمواً في جميع المؤشرات السياحية، حيث أظهرت بيانات الهيئة الأخيرة الى ارتفاع عدد نزلاء الفنادق والمنتجعات والشقق الفندقية في أبوظبي بنسبة 10% خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالي.
وأوضحت الإحصاءات أن متوسط فترة الإقامة خلال الأشهر الأربعة الأولى ارتفع بنسبة 13% إلى 3,29 ليلة، فيما زادت مستويات الإشغال بنسبة 9% إلى 73%، والعوائد الكلية بنسبة 16% إلى 1,9 مليار درهم، بينما انخفض متوسط سعر الغرفة بنسبة 3% إلى 480 درهماً.