الاقتصادي

أقدم بنك في العالم يلغي القيود على تملك القطاع الخاص لأسهمه

روما (د ب أ) - ألغى بنك مونتي دي باشي (إم.بي.إس) الإيطالي المتعثر، القيود المفروضة على تملك مستثمري القطاع الخاص أكثر من 4% من أسهم البنك، في محاولة لجذب رؤوس أموال جديدة.
يفتح هذا القرار الباب أمام عروض الاستحواذ من جانب واحد على البنك لأول مرة في تاريخه الممتد لقرون.
وقال جابرييللو مانشيني، رئيس البنك المعين من جانب الحكومة المحلية المسيطرة على البنك، إن هذه التعديلات حتمية. وأضطر البنك الإيطالي في يناير الماضي، إلى طلب قروض إنقاذ حكومية، بعد الخسائر الكبيرة التي تعرض لها نتيجة التجارة في المشتقات المالية.
وتواجه الإدارة السابقة للبنك تهماً جنائية على خلفية هذه المعاملات.
وبلغت خسائر البنك خلال الربع الأول من العام الحالي 100 مليون يورو (131 مليون دولار)، إلى جانب خسائر قدرها 1,6 مليار يورو في العام الماضي.
ويسعى البنك إلى زيادة رأسماله من أجل سداد ديونه للدولة بقيمة 3,9 مليار يورو حتى لا يتم تأميمه.