صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

«داعش» خسر 95% من مناطق سيطرته في سوريا والعراق

خسر تنظيم داعش الإرهابي 95 في المئة من الأراضي التي تمكن من السيطرة عليها في العام 2014 في كل من سوريا والعراق المجاور، وفق ما أفاد التحالف الدولي بقيادة واشنطن اليوم الخميس.
وقال بريت ماكغورك المبعوث الأميركي الرئاسي الخاص للتحالف الدولي، في بيان في الأردن، إن «داعش فقدت 95 في المئة من الأراضي التي كانت تسيطر عليها في العراق وسوريا منذ تشكيل تحالفنا في عام 2014» وذلك بعد اجتماع مغلق عقد مساء الأربعاء في الأردن لكبار الممثلين الدبلوماسيين للتحالف.
وكان التنظيم المتطرف سيطر في العام 2014 على مناطق واسعة في سوريا والعراق.
إثر ذلك، بدأ التحالف الدولي بقيادة واشنطن استهداف التنظيم، لينفذ خلال السنوات الثلاث الماضية آلاف الغارات على مواقعه وتحركاته في البلدين، كما نشر مستشارين على الأرض دعماً للعمليات العسكرية ضد الإرهابيين.
وتابع ماكغورك «تم تحرير أكثر من 7,5 مليون شخص من داعش، وعاد 2,6 مليون نازح عراقي إلى ديارهم».
وأوضح المبعوث الأميركي الرئاسي الخاص للتحالف الدولي أن «تدفق المقاتلين الإرهابيين من الأجانب إلى سوريا قد توقف تقريباً» وأن تعقب وإيقاف المقاتلين الأجانب عبر الحدود «يتزايد».
وأشاد ماكغورك بالدور الرئيسي للتحالف في «تطوير قاعدة بيانات الإنتربول التي تضم 43 ألف اسم» بحيث تتمكن الدول الحليفة من القبض على المقاتلين الأجانب عند حواجز المرور أو عند محاولتهم عبور الحدود.
وأكد أن «موارد داعش باتت في الوقت الحالي في أدنى مستوياتها، والضغط يزداد عليهم»، مضيفا أن التحالف يمارس «ضغطا متزامنا» على التنظيم المتطرف «على الأرض وفي الفضاء الإلكتروني» ومن خلال «تبادل المعلومات الاستخبارية لمنع تنظيم داعش من شن هجمات في أوطاننا».
ومني تنظيم المتشدد في الأشهر الأخيرة بسلسلة خسائر ميدانية في سوريا والعراق.
وتشن القوات العراقية حاليا حملة لاستعادة آخر جيوب «داعش» في الصحراء الغربية للبلاد على الحدود مع سوريا.
وكانت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف حررت الشهر الماضي مدينة الرقة أحد أهم معاقل التنظيم في سوريا.