منوعات

منعوا من السروايل القصيرة.. فارتدوا التنانير

ارتدى طلاب مدرسة ثانوية في ويلز التنانير احتجاجاً على منعهم ارتداء السروايل القصيرة، على الرغم من موجة الحر التي تشهدها البلاد.

وأثار 17 طالباً، من مدرسة "ويتشيرتش" في كارديف عاصمة ويلز، استغراب المارة حين توجهوا إلى مدرستهم في الصباح وهم يرتدون التنانير احتجاجاً على حظر السراويل القصيرة.

الطلاب دخلوا إلى مدرستهم وهم يهتفون "نريد ارتداء السروايل القصيرة"، وأصرّوا على الاستمرار في احتجاج التنانير إلى أن تسمح لهم الإدراة بارتداء السروايل القصيرة خلال فصل الصيف.

ونسبت الصحيفة إلى تايرون إلفين، أحد الطلاب المحتجين قوله إن "السراويل القصيرة مناسبة لهذا الطقس الحار، والزي الرسمي لمدرستنا لا يجعلنا نشعر بالراحة ويسبّب لنا الصداع وتهيّج الجلد بسبب الحرارة".

وأضاف تايرون أن "زميلاتنا في المدرسة يرتدين التنانير، ولا أرى أي سبب وجيه وراء منعنا من ارتداء السروايل القصيرة".

أكد مدير المدرسة هيو جونز ويليامز، أن الإدارة لم تتخذ أي إجراء عقابي ضد الطلاب المتظاهرين، بعد أن تردّد بأنها أعادتهم إلى منازلهم بعد وصولهم إلى المدرسة وهم يرتدون التنانير القصيرة.