عربي ودولي

المفوضية العليا تطالب بتأجيل انتخابات كردستان

بغداد (الاتحاد)- طالبت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، امس حكومة إقليم كردستان بتأجيل انتخابات برلمان الإقليم ومجالس محافظاته، إلى الأول من أكتوبر والـ11 منه بدلاً مما كان مقرراً في 21 من شهر سبتمبر المقبل.وقال رئيس المفوضية سربست مصطفى في مؤتمر صحفي عقده في أربيل، إن “المفوضية طالبت حكومة الإقليم في كتاب رسمي بتأجيل موعد إجراء انتخابات برلمان كردستان ومجالس محافظات وأقضية الإقليم”.
وأوضح أن “سبب هذا الطلب يعود إلى أن المفوضية تواجه صعوبة في إجراء الانتخابات في موعدها المقرر في 21 سبتمبر من الناحية الفنية، بسبب تأخر إقرار قانون الانتخابات في الإقليم”.
وكانت رئاسة إقليم كردستان، قد رفضت قرارا للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق يقضي بجمع صناديق الاقتراع، بعد انتهاء التصويت بمركز رئيسي للقيام بعمليات الفرز، باعتبار القرار مخالفا لقانون انتخابات برلمان كردستان.
وجاء في بيان للمتحدث باسم الرئاسة اميد صباح أن المفوضية العليا للانتخابات في العراق قررت عدم القيام بعمليات عد وفرز الأصوات داخل مراكز الانتخاب في الانتخابات المقبلة في كردستان، بل جمع الصناديق بعد الانتهاء من عمليات التصويت ونقلها إلى مركز رئيس والقيام هناك بعمليات العد والفرز.
وأكد البيان أن رئاسة إقليم كردستان وبالاستناد على قانون انتخابات برلمان كردستان المرقم 1 لسنة 1991 المعدل، ترى أن من واجبها وحرصها على ضمان نزاهة الانتخابات وفرز الأصوات التأكيد بأن هذه الصيغة غير ملائمة، مطالبا بأن تكون عمليات عد وفرز الأصوات في مراكز التصويت نفسها، بموجب القوانين والتعليمات التي اصدرها برلمان كردستان والتي عملت بها المفوضية في جميع الانتخابات السابقة.
من جانبها، جددت القوى المعارضة في إقليم كردستان (التغيير والجماعة الإسلامية والاتحاد الإسلامي)، رفضها لتمديد ولاية رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني قائلة إن الحزبين البارزين يتخوفان من إجراء الانتخابات بسبب “تراجع” شعبيتهما. ووافق بارزاني الأربعاء على تمديد ولايته حتى عام 2015 فضلا عن تمديد عمل البرلمان.
وقالت الأحزاب الثلاثة في بيان مشترك “إن المعارضة تحمل حزبي السلطة الاتحاد الوطني والديمقراطي “تبعات ما ستسفر عنه الأزمات التي يجرون الإقليم إليها بسب إصرارهما على تمديد ولاية رئيس الإقليم وبرلمان كردستان”. واتهمت تلك الأحزاب الحزبين البارزين بأنهما “ينتهكان القوانين والدستور”.
ويقول برلمان كردستان إنه صوت لصالح تمديد ولاية بارزاني لبلورة الخلافات بشأن مسودة الدستور. ولا يوجد قانون ينظم العمل السياسي في كردستان لاسيما الرئاسة وطبيعة الانتخاب.
وأضاف البيان أن “حزبي السلطة يتخوفان من إجراء انتخابات مجالس محافظات إقليم كردستان بسبب تراجع أعداد مؤيديهم”.