عربي ودولي

نجاد: دور طهران وبغداد في أمن المنطقة استثنائي

نجاد ونائب الرئيس العراقي خلال مؤتمر صحفي في بغداد أمس (اي بي ايه)

نجاد ونائب الرئيس العراقي خلال مؤتمر صحفي في بغداد أمس (اي بي ايه)

بغداد (وكالات) - اعتبر الرئيس الإيراني المنتهية ولايته محمود احمدي نجاد في بداية زيارة إلى العراق أمس أن دور بغداد وطهران في امن المنطقة “استثنائي”، مؤكداً أن البلدين يحملان “رسالة استقرار” مشتركة. وقال احمدي نجاد في تصريح مقتضب للصحفيين عقب محادثات مع نائب الرئيس العراقي خضير الخزاعي في المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد إن “دور البلدين في امن المنطقة، هو دور استثنائي”. وأضاف “لنا وعلى عاتقنا رسالة مشتركة، رسالة تقدم واستقرار وامن، وكذلك رسالة سلام”.
وشدد احمدي نجاد على أن “العلاقات العراقية الإيرانية علاقات متميزة واستثنائية وعلاقات لها جذور حضارية وثقافية وكذلك الاعتقادات السماوية”، مضيفا أن “دور البلدين أيضا إشاعة الثقافة في المنطقة”.
وأعلن الرئيس الإيراني أن مباحثاته مع الخزاعي كانت “متميزة وبناءة وفي أجواء من المودة”، معتبرا انه “لا توجد أي حدود خاصة بالنسبة لتطوير العلاقات بين البلدين أو على صعيد المنطقة”. كما شدد على أن “العزة والقدرة والأمن للعراق، قدرة وأمن وعزة لإيران”.
وفي وقت سابق، جرت مراسم استقبال رسمية للرئيس الإيراني في مطار بغداد الدولي نقلها تلفزيون “العراقية” الحكومي مباشرة على الهواء. وشارك في استقبال احمدي نجاد مسؤولون كبار في الدولة، على رأسهم خضير الخزاعي. وكانت الحكومة العراقية أعلنت الأحد أن الرئيس الإيراني سيقوم بزيارة إلى بغداد الخميس والجمعة بناء على دعوة سابقة وجهت اليه من الرئيس جلال طالباني الموجود في ألمانيا لتقلي العلاج من جلطة في الدماغ.
وقال علي الموسوي مستشار رئيس الوزراء نوري المالكي في تصريح لوكالة فرانس برس إن “الرئيس الايراني سيلتقي رئيس الوزراء نوري المالكي وسيقوم بزيارة العتبات المقدسة في النجف وكربلاء”.
وانتخب حسن روحاني المتدين المعتدل في 14 يونيو من الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية الإيرانية ليخلف احمدي نجاد الذي لم يكن يمكنه الترشح لولاية ثالثة على التوالي. ويتولى روحاني مهامه بداية أغسطس.