الإمارات

تخريج الدورة 63 للمستجدين بمدرسة الشرطة الاتحادية

الهديدي خلال تكريم أحد الخريجين (من المصدر)

الهديدي خلال تكريم أحد الخريجين (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)- شهد اللواء حميد محمد الهديدي قائد عام شرطة الشارقة، أمس، حفل تخريج الدورة الـ 63 للإعداد الأساسي للمستجدين.
حضر الحفل العميد علي محمد عبدالعزيز بن درويش مدير عام الإدارة العامة للموارد البشرية بوزارة الداخلية، والعميد أحمد عبدالله الهاجري مدير مدرسة الشرطة الاتحادية بالشارقة، والعقيد الدكتور جاسم محمد البكر نائب مدير المدرسة، الذي أقيم في مدرسة الشرطة الاتحادية بالشارقة بمشاركة 292 منتسباً من أبناء الدولة.
واستمرت مدة التدريب 18 أسبوعاً، تلقى خلالها المشاركون محاضرات في العلوم الشرطية والقانونية والعلوم الإدارية إضافة إلى المواد المساعدة مثل الإسعافات الأولية والثقافة الإسلامية وأسس العمل الشرطي والتحقيق الجنائي والإجراءات الجزائية إلى جانب تدريبات ميدانية في المشاة والرماية والرياضة وعمليات الشرطة والأسلحة.
واستهل قائد عام شرطة الشارقة كلمته بدعوة الخريجين إلى معاملة الجمهور أفراد المجتمع بما تمليه علينا قيمنا ومبادئنا التي تحث عليها تعاليم ديننا الحنيف وقيمه السمحاء التي تربينا عليها، واحترام الآخرين وتقديرهم والاستماع إلى همومهم وشكاويهم برحابة وسعة صدر والرد عليهم بأسلوب راق وتعامل حضاري. وأشار إلى أن احترام الجمهور وتحمّل تجاوزات البعض منهم وخاصة أصحاب الحاجة والحقوق إنما يرفع من مكانة رجل الأمن ويزيد محبة واحترام المجتمع له وللجهاز الذي ينتمي إليه.
وأضاف أن الله سبحانه وتعالى قد حرم الظلم على نفسه وعلى الآخرين وجعله بينهم محرماً، وهذا ما يوجب التزام المعايير والقيم الإسلامية والإنسانية النبيلة والحرص على تقديم المساعدة لأبناء مجتمعنا والوقوف على تلبية احتياجاتهم وتقديم الخدمة لهم بما نرتضيه لأنفسنا.
من جانبه، أكد العقيد حميد علي بن خلف رئيس قسم التعليم بمدرسة الشرطة الاتحادية في كلمة له حرص واهتمام وزارة الداخلية بالارتقاء بإمكانات العنصر البشري إلى أعلى المستويات باعتبار ذلك هدفاً استراتيجياً.