صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

«الشرعية» تحقق مكاسب ميدانية جديدة في نهم والجوف

نائب الرئيس اليمني لدى زيارته مقر اللواء 203 مشاة في مأرب  (من المصدر)

نائب الرئيس اليمني لدى زيارته مقر اللواء 203 مشاة في مأرب (من المصدر)

عقيل الحلالي (صنعاء)

حقق الجيش اليمني المدعوم من التحالف العربي، أمس الأربعاء، مكاسب ميدانية جديدة في معاركه ضد ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في بلدة نهم القريبة من صنعاء وفي محافظة الجوف الشمالية.
وذكر الجيش الوطني في بيان أن قواته أحكمت سيطرتها على عدد من التلال والمرتفعات الجبلية المطلة على منطقة محلي بنهم، مشيراً إلى أن القوات المدعومة بغطاء جوي من التحالف تمكنت من تحرير تبتي الرباح وصالح المطلتين على وادي محلي، بعد اشتباكات عنيفة خاضتها ضد الميليشيات الانقلابية، واستمرت حتى وقت متأخر مساء الأربعاء.
وشنت مقاتلات التحالف العربي، أمس، غارتين على الأقل على أهداف للميليشيات في منطقتي محلي والمدفون جنوب غرب نهم البلدة التي تبعد 40 كيلومتراً عن عاصمة البلاد، وتشهد معارك متواصلة منذ ديسمبر 2015.
وخلفت الغارات الجوية والمواجهات الميدانية قتلى وجرحى في صفوف ميليشيات الحوثي والقوات المتحالفة معها، والتابعة للمخلوع علي صالح، وأوقعت خسائر مادية.
وأفادت مصادر عسكرية ميدانية، أمس، بمقتل الرقيب صلاح الدين عبده القار، أحد منتسبي اللواء الثالث حماية رئاسية التابع لصالح، في الاشتباكات بنهم التي سيمهد تحريرها بالكامل وصول قوات الشرعية إلى العاصمة صنعاء التي تخضع لهيمنة المتمردين الحوثيين المرتبطين بإيران منذ 21 سبتمبر 2014.
وفي ظل استمرار تقدم القوات الحكومية في المعارك بنهم منذ الأسبوع الماضي، عززت ميليشيات الحوثي إجراءاتها القمعية ضد المدنيين في بلدة أرحب المجاورة والواقعة على 25 كيلومتراً شمال مطار صنعاء.
وذكرت مصادر محلية أن ميليشيات الحوثي تحاصر منذ ثلاثة أيام قريتي الغولة وبيت الحنق في منطقة زندان وسط أرحب، وأنها تمنع الأهالي من الدخول أو الخروج من القريتين وسط حملة دهم للمنازل، واعتقالات للعديد من السكان.
إلى ذلك، تواصلت أمس معارك الكر والفر بين قوات الشرعية وميليشيا الانقلاب في بلدة صرواح غربي محافظة مأرب (شرق)، وفي بعض الجبهات الداخلية بمحافظة الجوف (شمال شرق).
وقالت مصادر محلية وعسكرية ميدانية في الجوف، إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الطرفين في منطقة «عرق أبو داعر» ببلدة خب الشعف شمال شرق المحافظة، مشيرة إلى أن قوات الحكومة المنضوية في لواء الفتح تمكنت خلال الاشتباكات من إحراق مركبة عسكرية للميليشيا، وقتل وإصابة عدد من عناصرها.
كما قتل خمسة من المتمردين الحوثيين، وأصيب آخرون باشتباكات عنيفة مع قوات الجيش الوطني في منطقة مزوية ببلدة المتون جنوب غرب محافظة الجوف، بحسب بيان صادر عن الجيش ذكر أيضاً أن القوات الحكومية تمكنت خلال الاشتباكات من الاستيلاء على مركبة عسكرية، وأسر أربعة من عناصر الميليشيات، بينهم القيادي الحوثي، عبدالجليل الديلمي، المسؤول الأعلى للمعسكرات التدريبية للانقلابيين في المحافظة.
وفي صرواح، صدت قوات الشرعية هجوماً للمتمردين الحوثيين على مواقعها في تبة المطار شرقي البلدة المتاخمة لصنعاء وتعد آخر معقل رئيس للانقلابيين في محافظة مأرب.
وذكر متحدث عسكري يمني أن ميليشيا الحوثي أطلقت، ليل الثلاثاء، صاروخ كاتيوشا على منطقة الوسيعة الآهلة بالسكان في بلدة حريب جنوب مأرب، موضحاً أن الصاروخ الذي أطلق من منطقة مبلقة التي يسيطر عليها الحوثيون في بلدة عسيلان المجاورة والتابعة لمحافظة شبوة (جنوب شرق) «سقط على أحد الأحياء السكنية في المنطقة، وألحق أضراراً بالغة بمنازل المواطنين».
وزار نائب الرئيس اليمني، الفريق الركن علي محسن صالح الأحمر، الموجود حالياً في مأرب، ويقيم بشكل مؤقت في العاصمة السعودية الرياض، أمس الأربعاء، مقر اللواء 203 مشاة المرابط في المدينة، وذلك في إطار تفقده لجاهزية القوات الحكومية هناك.
وأشاد الفريق الأحمر بـ«التضحيات الجسيمة والبطولات التي سطرها منتسبو اللواء إلى جوار إخوانهم في بقية الوحدات العسكرية في جبهة صرواح وغيرها من الجبهات»، موجهاً بمضاعفة الجهود ورفع مستوى الجاهزية والانضباط وتكثيف التدريب والتأهيل لمنتسبي اللواء، بما يؤهلهم للقيام بواجبهم الوطني على الوجه الأمثل.
وأكد الأحمر في كلمته لمقاتلي اللواء 203 مشاة، أن «النصر على الميليشيا الانقلابية بات قريباً»، مضيفاً أن «معاناة اليمنيين جراء سيطرة الميليشيا ستنتهي بإذن الله بفضل صمود وتضحيات أبطال الجيش اليمني وعزيمة اليمنيين ووقفة الإخوة الأشقاء في دول التحالف».
وشن طيران التحالف العربي أمس الأربعاء ست غارات على مواقع للميليشيات في بلدتي الظاهر وشدا الحدوديتين مع السعودية بغرب محافظة صعدة معقل الحوثيين في أقصى شمال البلاد. كما شن الطيران العربي 16 غارة على مواقع للانقلابيين بمدينتي حرض وميدي المتاخمتين للمملكة في شمال محافظة حجة (شمال غرب)، وهاجم بثلاث غارات مواقع وتعزيزات للميليشيا في منطقة يختل شمال مدينة المخا الساحلية غرب محافظة تعز.
واستهدفت ثلاث غارات جوية مواقع لميليشيا الحوثي في بلدة الخوخة الساحلية جنوب محافظة الحديدة (غرب) ثاني أهم موانئ البلاد.
وقتل عدد من المتمردين الحوثيين أمس الأربعاء في محافظة البيضاء (وسط) بهجوم للمقاومة الشعبية الموالية للحكومة الشرعية والتحالف العربي. وبحسب مصدر ميداني في المقاومة، فإن الهجوم استهدف موقع «جميدة» التابع للانقلابيين في قرية الزوب ببلدة القريشية شمال البيضاء، وأسفر عن تدمير عربة مدرعة «بي إم بي»، ومصرع المسلحين الذين كانوا على متنها.