الإمارات

593 ألف وجبة رمضانية وزعتها «خليفة الإنسانية»

«خليفة الإنسانية» توزع الوجبات الرمضانية (الاتحاد)

«خليفة الإنسانية» توزع الوجبات الرمضانية (الاتحاد)

وزّعت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية خلال الأيام العشرة الأولى من رمضان نحو 593 ألف وجبة رمضانية للصائمين، في 110 مواقع مختلفة في الدولة، ضمن مبادرة “إفطار صائم”، التي تنفذها المؤسسة للعام السابع، فيما تواصل الفرق التابعة للمؤسسة توزيع الوجبات الرمضانية حتى نهاية الشهر.
وشهدت مراكز توزيع الوجبات داخل الدولة إقبالاً كبيراً من الصائمين، من مختلف الجنسيات، علماً بأن توزيع الوجبات في المواقع المحددة يبدأ منذ الساعة الخامسة مساء وحتى الساعة السابعة، حيث يتم تغليف الوجبات بصورة تحفظ حرارتها من ناحية وتحول دون تعرضها للفساد من ناحية ثانية.
وراعت المؤسسة في اختيارها لمراكز التوزيع أن تتميز بالكثافة السكانية العالية، وخصوصاً من ذوي الدخل المحدود مثل مناطق وجود العمال في المناطق الصناعية المختلفة، وقرب الأسواق العامة في كل إمارات الدولة، وذلك للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من المستفيدين المستحقين. وفي مدينة أبوظبي وضواحيها، وزّعت المؤسسة خلال الأيام العشرة الأولى من رمضان 121 ألف وجبة رمضانية، عبر 20 مركزا للتوزيع. وتتمثل أماكن التوزيع في إمارة أبوظبي في مسجد سرور بن محمد في الزعفرانة، وجامع عمرو بن عنبسة في منطقة الختم، ومسجد عقبة بن وهب في الخزنة، ومسجد هامل الغيث، وسوق الذهب، ومسجد عبدالله بن سعود بجانب السفير مول، ومسجد فاطمة بنت عبد الرحمن، ومصلى العيد، ومسجد عمير بن يوسف في أبوظبي، ومسجد الفتح خلف بنك دبي.
أما في خليفة أ، فتتمثل أماكن التوزيع في مسجد أبو أيوب الأنصاري، ومسجد الدعوة في المصفح، ومسجد آمنة الظاهري في المصفح الشعبية، والسمحة عند مدخل المزارع، ومسجد الشيخ زايد بن سلطان في الباهية، ومسجد السويدي خلف جميعة بني ياس في الشهامة، والمنطقة المقابلة لجمعية بني ياس، ومستشفى المفرق، ومسجد أحمد عمران المزروعي في مدينة خليفة ب، وفي منطقتي الوثبة للكهرباء والصخرة للصناعات الإسمنتية بالمصفح.
وفي المنطقة الغربية، وزعت “خليفة الإنسانية” خلال الأيام العشرة الأولى من رمضان 65 ألف وجبة رمضانية عبر 10 مراكز موزعة في المنطقة الغربية، إضافة إلى 84 ألف وجبة رمضانية في مدينة العين عبر 13 موقعاً.
وفي دبي، وزعت المؤسسة 84 ألف وجبة رمضانية من خلال 9 مواقع منتشرة في جميع أنحاء الإمارة، قرب المناطق ذات الكثافة السكانية. وبالشارقة، وزعت المؤسسة 84 ألف وجبة رمضانية عبر 8 مواقع منذ بداية شهر رمضان المبارك.
ووزعت المؤسسة في إمارة رأس الخيمة 58 ألف وجبة رمضانية في 12 موقعاً تم تخصيصها لتوزيع الوجبات الرمضانية، بينما تم تخصيص 11 موقعاً لتوزيع الوجبات الرمضانية في إمارة عجمان وزع من خلالها 46 ألف وجبة رمضانية.
وفي أم القيوين، وزعت المؤسسة 23 ألف وجبة في 3 مواقع، فيما وزعت المؤسسة في الفجيرة 65 ألف وجبة عبر 11 موقعاً تغطي أنحاء الإمارة كافة.
وللعام الثالث على التوالي تشارك الأسر المنتجة في إعداد وجبات الإفطار للصائمين، حيث تتولى 587 أسرة مواطنة العام الحالي إعداد مليون و760 ألف وجبة إفطار خلال الشهر الفضيل، بواقع توفير نحو 100 وجبة رمضانية من قبل كل أسرة، وهو ما يتيح لكل أسرة فرصة إشغال وقتهم وإفادتهم مادياً، علماً بأن الأسرة الواحدة يأتيها ريع خلال الشهر يصل ما بين 15 ألفاً إلى 20 ألف درهم.
وتوفر مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، الدعم للأسر المحتاجة في جميع أنحاء البلاد، وتشجع على تأسيس الشركات التي من شأنها الوصول إلى الاكتفاء المالي الذاتي، وتحقيق مستقبل أفضل لأجيالهم القادمة، كما تركز المؤسسة على اكتساب مهارات جديدة ومثمرة لمساعدة محدودي الدخل على إحداث التغيير الملائم، وتحقيق مستويات معيشية أفضل.
يذكر أن هناك لجانا صحية تقوم بزيارة الأسر المواطنة للاطلاع على مدى النظافة واتباع الشروط الصحية في إعداد وجبات الإفطار، وأن هذه اللجان تأكدت تماما في السنوات السابقة أن الأسر المواطنة كانت على مستوى رفيع من الالتزام بالشروط الصحية كما حصلت جميع الأسر على درجات عالية من إتقان العمل.
وتوفر الإدارة العامة للدفاع المدني الأمن والسلامة للأسر المشاركة، حيث تزود الإدارة كل أسرة بمعدات إطفاء الحريق، في الوقت الذي توفر فيه البلديات المواد الغذائية مثل الأرز بأسعار مخفضة.