الرياضي

أولمبيا يطرق أبواب كأس ليبرتادوريس

رونالدينيو نجم مينيرو (يسار) يحاول السيطرة على الكرة رغم رقابة أراندا لاعب أولمبيا (أ ب)

رونالدينيو نجم مينيرو (يسار) يحاول السيطرة على الكرة رغم رقابة أراندا لاعب أولمبيا (أ ب)

اسونسيون (رويترز) - أحرز أولمبيا من باراجواي هدفاً في الثواني الأخيرة، ليقطع خطوة واسعة نحو التتويج بلقب كأس ليبرتادوريس لكرة القدم في أميركا الجنوبية للمرة الرابعة في تاريخه، بعد فوزه 2 - صفر على ضيفه اتليتيكو مينيرو البرازيلي في ذهاب الدور النهائي أمس الأول.
وافتتح قلب الدفاع اليخاندرو سيلفا التسجيل لأولمبيا في الدقيقة 22 ، بعد تسديدة من عند حافة منطقة الجزاء، ثم أضاف لاعب الوسط ويلسون بيتوني الهدف الثاني من ركلة حرة في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع.
وسيغيب ريتشارليسون مدافع مينيرو عن لقاء الإياب يوم الأربعاء المقبل بعد طرده لحصوله على الإنذار الثاني قبل دقيقة واحدة من نهاية الوقت الأصلي، وقدم رونالدينيو الفائز مع البرازيل بكأس العالم 2002 عرضاً ضعيفاً مع مينيرو واستبدله المدرب كوكا بعد مرور ما يزيد بقليل على ساعة من زمن اللقاء وأشرك جويلرمي بدلاً منه.
وقال كوكا للصحفيين “لم يلعب رونالدينيو جيدا وهو لاعب مثل باقي اللاعبين”، ولم يسبق لمينيرو الفوز بكأس ليبرتادوريس وأهدر أفضل فرصة له في الدقيقة 77 عندما تلقى المهاجم جو تمريرة من جويلرمي لكن الحارس مارتن سيلفا تصدى للتسديدة بقدمه. وقال ايفر الميدا مدرب اولمبيا “اعتقد أن فريقي لعب جيداً في مواجهة منافس جيد مثل مينيرو”.