الرياضي

تياجو يعيش «التغيير الكامل» بعيداً عن برشلونة

جوارديولا مدرب بايرن ميونيخ يقدم تييجو إلى الإعلام (رويترز)

جوارديولا مدرب بايرن ميونيخ يقدم تييجو إلى الإعلام (رويترز)

ميونيخ (د ب أ) - قد يكون تياجو ألكانتارا قد أثنى على منشآت نادي بايرن ميونيخ خلال تقديمه الثلاثاء الماضي كنجم جديد للنادي، لكن المؤكد أنه فعل لاحقاً بعيداً عن الكاميرات، مع أصدقائه حيث قال: “الأمر برمته رائع للغاية”.
بدا ذلك دليلاً على أن الحماس الكبير للدولي الإسباني إزاء حقبته الجديدة في ألمانيا، يفوق ما هو أكثر من وقوف أمام الكاميرات.
وقال تياجو: “لابد من التعرف بشكل ممتاز على كل هذا”، فيما كان يستمتع مع صديقته جوليا بنزهة داخل منشآت أكثر الأندية نجاحاً في كرة القدم الألمانية.
ووصل لاعب الوسط الشاب “22 عاماً” إلى ميونيخ يرافقه عدد من أقاربه، الذين سارعوا إلى انتزاع الكرة من أجل تمريرها عدة مرات بعدما فعل هو مرتدياً قميصاً للنادي البافاري يحمل الرقم ستة واسم تياجو.
وكان لسعادة لاعب برشلونة السابق ما يبررها في المؤتمر الصحفي: “الحاجة إلى تغيير الأجواء”، واعترف اللاعب بأنه لم يكن سعيداً خلال موسمه الأخير في كامب نو إزاء قلة مشاركاته، ولذلك وقبل نهاية الموسم، أبلغ الفريق المتوج بطلا للدوري الإسباني بقراره.
وأبرز اللاعب الذي أحرز مع منتخب بلاده مؤخرا لقب أمم أوروبا للشباب تحت 21 عاما “فكرت ملياً، مع عائلتي كلها، لكنني مقتنع بالخطوة التي أقوم بها، كنت بحاجة إلى تغيير جذري، لكنه تم بطريقة محترمة للغاية”. لذلك، كان حضوره مليئاً بالحماس والاحترام لبرشلونة، وتحديداً في وقت يشتعل فيه النادي الكاتالوني بسبب حرب تصريحات بين مدربه تيتو فيلانوفا وسلفه جوسيب جوارديولا، المدرب الحالي لبايرن ميونيخ.
هل افتقد تياجو ثقة فيلانوفا؟ هل افتقد الصبر على إثبات الذات؟ هل افتقد قبول تحد منافسة تشافي وإنييستا وسيسك فابريجاس في كامب نو؟ هل افتقد الأمل؟ تجنب ألكانتارا بإصرار أي إساءة لناديه السابق، وقال: “من الواضح أن برشلونة لديه لاعبون رائعون، لقد ابتسم لي الحظ وعشت مع هذا الفريق، لكن المسألة لم تكن أنني افتقدت أمرا هناك، بل الحاجة الشخصية إلى البحث عن شيء مختلف، لقد اتخذت أفضل قرار كان يمكنني اتخاذه”.
وفي القاعة الإعلامية الصغيرة الملحقة بالمدينة الرياضية لبايرن، لم يغب النجوم عن مراسم تقديم اللاعب، فوالده مازينيو، بطل العالم مع منتخب البرازيل في مونديال 1994، كان في الصف الأول إلى جانب صديقة نجله، قبالة أسطورة أخرى لكرة القدم تتمثل في كارل هاينز رومينيجه، الذي يشغل حالياً منصب نائب رئيس النادي البافاري.
وتابع عدد من الكاميرات التليفزيونية وعشرات الصحفيين الحدث، ولم يكن مستغرباً أن المستشار الشخصي لجوارديولا، مانيل استيارتي، ووكيل أعمال اللاعب بيري جوارديولا، شقيق مدرب بايرن، قد حضرا المؤتمر الصحفي الأول للشاب الموهوب.
وأوضح تياجو: “جوارديولا لم يتصل بي حتى نهاية الموسم، بعد ذلك أوضحت أنني أرغب في التركيز على بطولة الأمم الأوروبية، بايرن تعامل بشكل محترم جداً”، باذلاً كل جهده من أجل بداية موفقه مع ناديه الجديد. وأضاف: “سنحيا هنا” مع نظرة خاطفة إلى صديقته، لكن المؤتمر الصحفي لم يخل من البسمات، مثلما كان الحال عندما أوضح اللاعب للصحافة الألمانية الطريقة الصحيحة لنطق اسمه، وكذلك عندما سئل عن عشقه لزيارة مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما علق عليه مازحاً: “سألعب ومعي هاتف جوال”.
وبعد أن ارتدى القميص رقم 6 لبايرن - وهو نفس الرقم الذي يرتديه تشافي مثله الأعلى في برشلونة - أبدى تياجو صبراً وهو يوقع على أوتوجرافات للجماهير في المنطقة المحيطة بملعب التدريب، وتم انضمام تياجو إلى بايرن في أجواء حالمة، فهو اللاعب الوحيد الذي رغب جوارديولا في ضمه، وبمجرد وصوله يوم الاثنين الماضي، لم يتردد في اصطحاب صديقته للتنزه سيرا في قلب ميونيخ، ربما لا يستطيع أن يفعل ذلك بنفس القدر من الطمأنينة إذا ما تحول إلى نجم في الفريق البافاري، لكن لا داعي للقلق، فذلك تحديداً ما حمله إلى ألمانيا.