الرياضي

اجتماع تعريفي بين فيرسلاين ومدربي أكاديمية الجزيرة

أمين الدوبلي (أبوظبي) - قدمت إدارة أكاديمية الجزيرة لكرة القدم، المدير الفني الجديد الهولندي يان فيرسلاين إلى المدربين، ومشرفي المراحل السنية، خلال جلسة تعارف أمس الأول، وكما قام حمد الشبيبي المشرف العام على قطاع الناشئين بالنادي بعرض الهيكل التنظيمي الجديد للأكاديمية والهدف منه، وقال إن أكاديمية الكرة بالنادي تحصد حالياً ما زرعه الشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة شركة الكرة خلال فترة رئاسته للأكاديمية.
وأكد الشبيبي أن الاجتماع جاء ناجحاً، وأن فيرسلاين من خلال تجاربه الناجحة مع المنتخبات الأسترالية يعتبر إضافة مهمة للعمل في الأكاديمية، وبجانب إشرافه على فرق الأكاديمية، سوف يتولى تدريب فريق 19 سنة الذي نعتبره مستقبل نادي الجزيرة، والكرة الإماراتية، مشيراً إلى أن فيرسلاين قام بشرح تفاصيل مشروعه على المدربين والإداريين ومشرفي الفرق، وأهدافه من الخطط التدريبية الموحدة بين كل المراحل، من أجل وضع قاعدة قوية تتطور تدريجياً بشكل متواصل ومنطقي.
وقال الشبيبي: إن فيرسلاين أكد أن الهدف الأساسي هو تطوير مستوى اللاعبين، وتوفير الأجواء الاحترافية المناسبة لهم، وتطبيق الفكر الأوروبي المتطور في قياس وتقييم أداء اللاعبين من فترة لأخرى، مشيراً إلى أن أكاديمية الجزيرة قطعت خطوات مهمة في المرحلة الأخيرة، وسوف تواصل البناء في المستقبل القريب، وهدفها أن تكون واحدة من أهم قلاع الكرة في الدولة وعلى مستوى الخليج والشرق الأوسط، خاصة في ظل الاستراتيجية التي أعلن عنها الشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان بالاكتفاء الذاتي من اللاعبين المواطنين خلال عامين.
وأضاف: أبقينا على كل المدربين تقريباً، وتعاقدنا مع فتوح المرسي مدرباً لفريق 15 سنة، ووائل السيسي للإشراف على فريقي 12 و13 سنة، وهو من المدربين الأكفاء أصحاب الكفاءات المعروفة في تجاربه السابقة مع فرق المراحل السنية، قبل أن يتوجه للعمل في مشروع الفيفا بعُمان في الفترة الأخيرة.
وقال: بالنسبة لفريق 19 سنة، فإننا نعول كثيراً عليه، ونهتم كثيراً به، ويدربه بشكل مباشر فيرسلاين، ويساعده خالد علي، على أن يتولى حسين سهيل الشؤون الإدارية كمدير للفريق.
وأضاف: إن العمل سوف يبدأ فعلياً في الأكاديمية يوم الأحد المقبل بتجمع الفرق، والبداية مع فريقي 17 و19 سنة، على أن تواصل باقي المراحل السنية تدشينها للموسم الجديد اعتبارا من الأسبوع التالي، ونحن نتمنى أن يكون هناك تطور نوعي على ضوء الهيكلة الجديدة للأكاديمية، في ظل الدعم الكبير الذي تلقاه من جانب الإدارة العليا للنادي، ومتابعة الشيخ محمد بن حمدان بن زايد.
وأضاف: حضر الاجتماع تيمور العيداروس عضو لجنة إدارة الأكاديمية، وكان التفاعل الإيجابي في النقاشات، خلال عرض الاستراتيجية هو العنصر السائد، حيث أبدى الجميع رغبتهم في بذل أقصى جهد، من أجل تحقيق نقلة نوعية لمواهب الجزيرة الذين يمثلون مستقبل الفريق الأول، ولمسنا ذلك بوضوح من خلال تركيز فيريسلاين على محورين هما اكتشاف المواهب الجديدة وتطوير مستواها، ومنح اهتمام كبير بلاعبي المنتخبات في مختلف المراحل في الوقت نفسه.