الرياضي

اجتماع تنسيقي بين «تنظيمية» مونديال الناشئين ومجموعة دبي

خالد محمد عبدالله خلال زيارته نادي الفجيرة (تصوير محيي الدين)

خالد محمد عبدالله خلال زيارته نادي الفجيرة (تصوير محيي الدين)

دبي، الفجيرة (الاتحاد) - عقدت مجموعة دبي في بطولة كأس العالم للناشئين لكرة القدم، اجتماعاً تنسيقياً مع اللجنة العليا المنظمة للبطولة المقررة من 17 أكتوبر إلى 8 نوفمبر، بهدف تحديد المسؤوليات وتوزيع الأدوار، والتعارف بين أعضاء فريق عمل اللجنة المنظمة للبطولة ونظرائهم أعضاء فريق عمل مجموعة دبي.
ترأس الاجتماع الدكتور أحمد الشريف الأمين العام لمجلس دبي الرياضي رئيس مجموعة دبي في البطولة التي تستضيفها الدولة للمرة الأولى، ويشارك فيها 24 منتخباً، سيتم توزيعها على 6 مجموعات، تقام كل منها في إحدى مدن الدولة، ورحب الشريف بوفد اللجنة المنظمة للبطولة، برئاسة الدكتور خالد الهاشمي مستشار رئيس اللجنة المنظمة العليا، ويضم ممثلين من مختلف التخصصات واللجان الفرعية المشاركة في تنظيم البطولة.
وأكد الدكتور أحمد الشريف خلال اللقاء الذي حضره علي عمر البلوشي نائب رئيس مجموعة دبي، وأعضاء فرق عمل المجموعة، أهمية البطولة التي تضاف إلى سجل البطولات الكبرى التي يتم تنظيمها في الإمارات، وبواسطة الكوادر الوطنية التي تملك الخبرة المطلوبة لتنظيم مثل هذه الأحداث الدولية المهمة، وإخراجها بالشكل الذي ينسجم مع اسم الإمارات، والاتحاد الدولي لكرة القدم الذي سبق أن تم التعاون معه في تنظيم أكثر من بطولة دولية خلال الفترة الماضية، ومن أبرزها كأس العالم للشباب 2003، كأس العالم لكرة القدم الشاطئية 2009 وكأس العالم للأندية عامي 2009 و2010، وهي البطولات التي أكدت للعالم قدرة أبناء الدولة على تنظيم أكبر وأهم الملتقيات والبطولات الدولية، كما تم التأكيد على العمل بروح الفريق الواحد والتعاون التام والتنسيق المستمر مع اللجنة المحلية المنظمة للبطولة، من أجل تنفيذ المهام الموكلة وإنجاز المطلوب، وفق الجدول الزمني المحدد وحسب مواصفات الاتحاد الدولي.
وأكد رئيس مجموعة دبي أن العمل جار في تطوير ستاد راشد في النادي الأهلي الذي يستضيف مباريات المجموعة وعدداً من مباريات الأدوار اللاحقة، وهو يضم المركز الإعلامي الرئيسي للمجموعة والمركز الطبي، وجميع المرافق الإدارية التي سيتم استخدامها من أعضاء اللجنة العليا المنظمة للبطولة وأعضاء مجموعة دبي، كما أنه تم اختيار ستاد حميد الطاير في نادي النصر ليكون ملعباً لتدريبات المنتخبات المشاركة في المجموعة، كما تم حصر الملاعب والمنشآت الرياضية التي يمكن أن تقدم الدعم للمنتخبات المشاركة، من أجل أن تكون البطولة المقبلة حدثاً لا ينسى، وتم التأكيد على أن تتم تهيئة جميع مستلزمات البطولة واستقبال المنتخبات المشاركة ووفود الإعلاميين والمشجعين بأعلى مستويات الجودة.
وتم عقد لقاءات ثنائية بين أعضاء اللجان الفرعية ضمن اللجنة العليا المنظمة للبطولة ونظرائهم الذي سيقومون بالأدوار ذاتها ضمن مجموعة دبي، بهدف توحيد وتنسيق الجهود وتحديد آليات العمل والتواصل بين جميع الأطراف.
وتم تكليف أعضاء مجموعة دبي بوضع الخطط التشغيلية للجان التي سيتولون العمل بها، ومناقشتها في الاجتماع المقبل للمجموعة بغرض اعتمادها ورفعها إلى اللجنة العليا المنظمة للبطولة.
من ناحية أخرى، زار فريق العمل التنفيذي للجنة المحلية المنظمة لكأس العالم للناشئين، برئاسة الدكتور خالد محمد عبد الله مستشار رئيس اللجنة العليا نادي الفجيرة، في إطار جولاته التفقدية للمدن الست التي تحتضن النهائيات، وتهدف الزيارات إلى زيادة التنسيق والتعاون بين اللجنة المنظمة والمجموعات الفرعية الست التابعة لها.
وعقد فريق العمل اجتماعاً موسعاً في مبنى النادي، وضم وفداً من جانب اللجنة المحلية المنظمة برئاسة الدكتور خالد محمد عبد الله، ورؤساء الوحدات الإدارية في مجموعة الفجيرة، برئاسة رئيس المجموعة المهندس محمد سعيد الضنحاني رئيس مجلس إدارة النادي ومدير عام الديوان الأميري بالفجيرة، بحضور أحمد إبراهيم محمد المدير التنفيذي لنادي الفجيرة.
وفي بداية الاجتماع نقل الدكتور خالد عبد الله تحيات يوسف السركال رئيس اللجنة العليا المنظمة وأعضائها للحضور، مؤكداً أن الجولات والاجتماعات المكثفة تأتي وفقاً لتوجيهات اللجنة العليا، بهدف تعريف إداريي المجموعات الست التي تستضيف البطولة، وهي أبوظبي والعين ودبي والشارقة والفجيرة ورأس الخيمة بجميع متطلبات الاتحاد الدولي «الفيفا» سعياً للخروج بمستوى استضافة متميز يليق بمكانة الإمارات، مع التأكيد على أن اللجنة العليا تهدف إلى الزيادة من كفاءة التنسيق بين إداريي اللجنة المحلية المنظمة وإداريي المجموعة الواحدة في كل مدينة من المدن الست، مع مساهمة هذه اللقاءات المفتوحة في زيادة الألفة بين القائمين على العمل ومتطلبات «الفيفا»، حيث يتم خلالها طرح التحديات والعقبات التي تواجه مجموعات العمل في المناطق الست، وتبادل الآراء حول الحلول المناسبة لها مع رؤساء اللجان في اللجنة المحلية المنظمة للبطولة، بما يتوافق مع متطلبات «الفيفا»، الأمر الذي يساعد في إنجاز العمل بشكل أسرع وبكفاءة أعلى.
ومن جهته، قامت اللجنة المحلية المنظمة لمجموعة الفجيرة بعرض ما تم إنجازه من مهام، بالإضافة إلى شرح مفصل حول مسؤولية مجموعة الفجيرة، وما عليها من أعمال لإنجازها في استضافتها لجزء من مباريات البطولة العالمية، وتوضيح الخدمات التي تقدمها اللجنة المحلية المنظمة للمجموعات بشكل مركزي، وما هو مطلوب من المجموعات نفسها من خدمات لتوفيرها بشكل فردي ضمن حدود موازنة البطولة وجدول المباريات حسب آخر تحديث، وخريطة لتوضيح الملاعب التي سيتم استخدامها للتدريب في الفجيرة والهيكل التنظيمي للجنة المحلية المنظمة.
كما تم خلال الاجتماع مناقشة آلية للتنسيق بين أعضاء اللجنة المحلية المنظمة وأعضاء اللجنة المنظمة لمجموعة الفجيرة، وتم عرض مفصل لحفل القرعة المحدد له 26 أغسطس المقبل، وجميع النشاطات الأخرى التى تتضمن ورشة عمل ومؤتمر صحفي وآلية الحصول على الاعتمادات الخاصة بالقرعة.
ومن جانبه، أبلغ مدير مجموعة الفجيرة تحياته لرئيس وأعضاء اللجنة العليا، تاركاً المجال لفريق عمله بتقديم عرض مفصل لما تم إنجازه في الفجيرة من بنية تحتية لاستضافة البطولة، بالإضافة إلى إنجازات الوحدة الأمنية والطبية والتسويق والعلاقات العامة والإعلام والمالية في المجموعة، كما تم تبادل وجهات النظر حول معوقات العمل وطرق حلها.
وبعد انتهاء الاجتماع عقدت اجتماعات فرعية لكل وحدة بشكل منفصل وضمت الأطراف المعنية في اللجنة المحلية المنظمة واللجنة المنظمة لمجموعة الفجيرة وتم خلالها تفصيل عمل كل وحدة حسب متطلبات «الفيفا»، وحاجة كل وحدة للمتطوعين، وعددهم وآلية عملها وتنسيقها للعمل مع الوحدات الأخرى.
كما تابع فريق العمل التنفيذي جولاته الميدانية حيث زار في مساء اليوم نفسه استاد الشارقة، وعقد اجتماع موسع برئاسة الدكتور خالد محمد عبد الله، ورئيس مجموعة الشارقة خميس بن سالم السويدي وحضور رؤساء الوحدات الإدارية للمجموعة ومديرها عيسى علي الهزامي.
وستكون رأس الخيمة آخر محطات فريق العمل التنفيذي في جولاته الميدانية، حيث سيتم الاجتماع مع رئيس وأعضاء المجموعة مطلع الأسبوع المقبل.