الرياضي

روسيا بطلة «صيفية» الرياضة الجامعية العالمية في كازان

قازان (وام) - اختتمت أمس فعاليات الدورة الصيفية الـ27 للرياضة الجامعية العالمية “اليونيفرسياد” التي أقيمت في عدد من الملاعب الرياضية المختلفة في مدينة كازان عاصمة جمهورية تتارستان التابعة للاتحاد الروسي.
وأظهرت نتائج هذه المنافسات التي استمرت 12 يوماً أن الرياضيين الروس فازوا بأكبر عدد من ميداليات اليونيفرسياد إذ حققوا رقماً قياسياً خيالياً في الترتيب العام بحصولهم على 292 ميدالية هي 155 ذهبية و75 فضية و62 برونزية. وجاءت الصين في المركز الثاني برصيد 77 ميدالية، منها 26 ذهبية و29 فضية و22 برونزية، بينما كان المركز الثالث من نصيب اليابان بمجموع 84 ميدالية هي 24 ذهبية و28 فضية و32 برونزية. حضر حفل الاختتام الذي اقيم في ملعب “ارينا قازان رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف وفخامة رستم مينيخانوف الرئيس التتري والدكتور كلود لوي قاليين رئيس الاتحاد الدولي للرياضة الجامعية - الفيسو”، كما حضر الحفل الدكتور عمر عبد العزيز الحاي رئيس وفد الاتحاد الرياضي لمؤسسات التعليم العالي ورؤساء الوفود المشاركة في اليونيفرسياد بالإضافة إلى أعضاء الوفود ونحو 45 ألف متفرج من سكان المدينة.
وألقى رئيس الوزراء الروسي كلمة أشار فيها إلى نجاح هذا التجمع الرياضي العالمي الذي جمع نحو 13 ألف رياضي ورياضية حضروا من 162 بلداً، وتنافسوا في 27 نوعاً من الألعاب الرياضية، كما ألقى رئيس “الفيسو” كلمة مماثلة أكد فيها أن يونيفرسياد كازان يعد الأكبر منذ انطلاقه عام 1923 في العاصمة الفرنسية باريس.
وقبل أن تطفأ شعلة البطولة سلم رئيس “الفيسو” علم اليونيفرسياد إلى محافظ مدينة جوانزهو الكورية التي تستضيف الحدث عام 2015، وتضمن الحفل بعض الفقرات الاستعراضية المصحوبة بالغناء وصور مختارة من بعض الألعاب التي تنافس فيها الرياضيون لتحقيق أهدافهم فيها مع سرد تاريخي مصور لتطور البشرية والإعلان بالصورة عن مولود تتاري جديد في أحد مستشفيات كازان خلال الحفل ليضاف إلى سكان العالم الذين تخطى عددهم سبعة مليارات نسمة.
من جهة أخرى، نظمت مدينة كازان أمس رحلة تعريفية للوفود المشاركة إلى بعض المعالم والمناطق السياحية والتاريخية خارج العاصمة بما فيها جزيرة سفييازيك التي بنى فيها ايفان الشرير مدينة محصنة قبل محاولة الهجوم على كازان للاستيلاء عليها في القرن السادس عشر.