الاقتصادي

إيرباص تعود لسباق الصفقات بـ430 طائرة قيمتها 181.6 مليار درهم

مسؤولو الشركتين عقب توقيع الاتفاقية (من المصدر)

مسؤولو الشركتين عقب توقيع الاتفاقية (من المصدر)

مصطفى عبد العظيم(دبي)

عادت شركة «إيرباص» الأوروبية لسباق صفقات معرض دبي للطيران قبل يوم من إسدال الستار على فعاليات المعرض بأضخم طلبية مجمعة من ناحية الحجم، وقعتها ايرباص أمس مع شركة إنديجو بارنتر الأميركية، و4 من شركات تابعة لها، لشراء 430 طائرة من طراز A320 نيو، بقيمة 49.5 مليار دولار، ما يعادل 181.6 مليار درهم.
وعلى هامش معرض دبي للطيران، وقع بيل فرانكي، الشريك الإداري لشركة إنديجو بارتنرز، وجون ليهي، الرئيس التنفيذي للعمليات العملاء في شركة إيرباص للطائرات التجارية على صفقة تشمل على 273 طائرة من طراز A320neo و157 طائرة من طراز A321neo. وبهذه الصفقة، تصبح «إنديجو بارتنرز» أحد أكبر العملاء في العالم لطائرات «إيرباص» أحادية الممر، فقد سبق للشركات التابعة للمجموعة، التوقيع على طلبيات لشراء لـ 427 طائرة من عائلة طائرات A320، وضمت قائمة الشركات الأربعة، وهي شركات طيران منخفضة التكلفة، كل من شركة فرونتيه ايرلاينز (أميركا)، وجيتسمارت (تشيلي)، وفولاريس (المكسيك)، وطيران ويز (هنجاريا).
وقال بيل فرانكي «إن هذا الالتزام الكبير لشراء 430 طائرة إضافية يؤكد وجهة نظرنا المتفائلة بشأن قدرة شركات الطيران منخفضة التكلفة التابعة للمجموعة على مواصلة نموها، فضلاً عن ثقتنا بعائلة طائرات A320neo كمنصة لتحقيق هذا النمو». وأضاف فرانكي: «تثق شركات الطيران التابعة للمجموعة بقدرتها على تقديم قيمة مضافة إلى عملائها من المسافرين، من خلال وجود طائرة يمكن الاعتماد عليها وعلى كفاءتها إلى جانب استراتيجية تشغيل كفؤة».
ونحن نتطلع إلى تقديم المزيد من الراحة وبأسعار منخفضة للمزيد من المسافرين حول العالم، في الوقت الذي تواصل فيه طيران ويز، وفولاريس، وجيتسمارت، وفرونتيه ايرلاينز تحقيق النمو، مشيراً إلى أن إنديجو بارتنرز ستعلن عن خيار المحركات في وقت لاحق. من جانبه، قال جون ليهي «لطالما كانت شركة إنديجو بارتنرز على مدار سنوات عديدة عميلاً رئيساً وداعماً كبيراً لطائرات إيرباص ذات الممر الأحادي.
وطلبية منفردة لـ 430 طائرة هو أمر كبير، لكن ما يسرنا أكثر في إيرباص هو مجموعة المهنيين في شركات الطيران الذين يعرفون منتجاتنا كما تعرفها إنديجو بارتنرز. ونحن فخورون لإسهامنا في زيادة حجم أساطيل شركات الطيران هذه في أميركا اللاتينية وأميركا الشمالية وأوروبا مع عائلة طائرات A320 ذات الممر الواحد التي تمتاز بتكلفة تشغيلها القليلة.