الرياضي

96 لاعباً يشاركون في تحدي الجودو بـ «أولمبياد الضباط» اليوم

الجودو يبدأ مشواره في «أولمبياد الضباط» اليوم (الاتحاد)

الجودو يبدأ مشواره في «أولمبياد الضباط» اليوم (الاتحاد)

تنطلق مساء اليوم في صالة المقطع بنادي ضباط القوات المسلحة في أبوظبي، منافسات بطولة الأندية الخليجية الجودو، ضمن فعاليات الأولمبياد الرمضاني السابع عشر لنادى الضباط، الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، ويشارك في البطولة أكثر من 96 لاعبا، تم تقسيمهم لفئتي الرجال والشباب.
وتشهد بطولة الأندية الخليجية للجودو مشاركة أندية الإمارات والسعودية وقطر والكويت التي تحرص بشكل دوري على المشاركة في أولمبياد نادي الضباط، البطولة الرمضانية الأضخم في الدولة والمنطقة، وتشتمل المنافسات على فئات تحت 13 و18 سنة وتحدد لها اليوم اعتبارا من التاسعة والنصف مساء، أما منافسات الرجال فتقام اعتبارا من التاسعة والنصف مساء السبت.
ويشارك في البطولة مركز الطفل في خورفكان بصفته بطل دوري الجودو 2013، ونادي أبوظبي الرياضي بصفته وصيفا للبطل، نادي الخليج بصفته ثالثا، وعدد لاعبي أندية الدولة المشاركين في منافسات الجودو 96 لاعبا من مختلف الفئات، بنسبه 80% من اللاعبين المواطنين و20% من اللاعبين المقيمين، ويبلغ المجموع الكلي للاعبين المشاركين في البطولة 150 لاعبا من مختلف الفئات والأندية.
وتعتبر بطولة الأندية الخليجية للجودو من المسابقات الرئيسة في الأولمبياد التي تشهد دوما منافسة شرسة بين الأندية المشاركة وتتطور من سنة لأخرى بما يفيد المنتخب الوطني في الاستحقاقات المقبلة، ولاسيما أن أبطال الإمارات حققوا نجاحات مقدرة في البطولات المحلية والقارية والعالمية وآخرها الفوز بالميدالية الذهبية والبرونزية في بطولة الجائزة الكبرى مؤخرا.
ووجه محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج الرئيس الفخري للاتحاد العربي للجودو بضرورة مشاركة أندية الإمارات في البطولة تحت شعار “البيت متوحد” وسيتم وضع ملصق على جميع بدل المنافسات الخاصة بأندية الدولة.
ورحب رئيس اتحاد المصارعة والجودو والجو جيتسو بالأندية الخليجية المشاركة في فعاليات البطولة، مؤكدا على أهمية الاحتكاك بنجوم اللعبة المشاركين للاستفادة منهم، الأمر الذي ينعكس بشكل إيجابي من ناحية اكتساب الخبرة والسعي وراء تحقيق بطولات عربية وعالمية.
وأعرب محمد بن ثعلوب الدرعي، عن سعادته بمشاركة الجودو في «أولمبياد الضباط» الرمضاني الذي يقام سنويا تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبتنظيم نادي ضباط القوات المسلحة، مؤكداً حرص الاتحاد على المشاركة في تلك التظاهرة الرياضية السنوية تحت شعار “البيت متوحد”.
وقال الدرعي: نحن دائماً نحرص أشد الحرص على المشاركة في تلك الدورة التي لم تعد مجرد ساحة للتباري، وإنما باتت منصة لانطلاق الأبطال في شتى الألعاب، لافتاً إلى أنها شهدت على مدار سنواتها الماضية، بروز نجوم رياضيين في لعبات شتى، كانت الدورة هي التي عرفتهم بالجمهور وزادت من ثقتهم بأنفسهم، ووضعتهم في تحديات أمام أبطال كبار، واليوم مرت السنين، وبدأ هؤلاء نجوماً، غير أنهم حريصون على المشاركة بالدورة وفاء وعرفاناً لها.
وقال: مشاركة الجودو سواء على صعيد الرجال أو السيدات، تعكس نظرة الاتحاد للدورة الرياضية، وأننا نعول عليها في إعداد أبطالنا، وتوفير فرصة احتكاك مثالية لها، واصفاً الدورة بالشريك المهم للكثير من اللعبات فيما وصلت إليه من نجاحات، لأنه بفضل تلك الدورة الرياضية الكبرى توافر إعداد مهم للأبطال في مسيرتهم، كل في اتحاده.
وثمن محمد بن ثعلوب الدرعي الرعاية الكريمة والدعم الكبير لعموم الرياضة والرياضيين من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والذي يمثل كلمة السر فيما تحقق من إنجازات على مختلف الأصعدة، كما أشاد باهتمام ودعم سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي، الرئيس الفخري لاتحاد الكرة للقطاع الرياضي والشبابي، من خلال العديد من المبادرات التي لا تنتهي، وتصب في صالح رفعة وتطور هذا القطاع الهائل.
وأشاد الدرعي أيضاً بالعمل الكبير الذي يقوم به مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، رئيس المجلس، وهو الدعم الذي يتجه إلى كل الأندية والاتحادات، ويجعل من المجلس شريكاً وراعياً حقيقياً للإنجاز.
وثمن رئيس اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج جهود القائمين على الحدث الرمضاني الكبير، ورعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مؤكداً أن الرياضة الإماراتية والعربية والدولية، ممتنة لسموه على هذا الحدث الكبير الذي تواصلت نجاحاته لسنوات، وساهم في نقلة حقيقية يقر بها كل من شارك في هذا الحدث الكبير من قبل، متمنياً كل النجاح للدورة الكبرى، وأن تواصل دورها كنافذة تتسع للإبداع والإنجاز والمنافسة الشريفة، وتساهم في الارتقاء بالمستويات لكل المشاركين.
وأعرب محمد بن ثعلوب الدرعي عن أمله في أن يحقق نجوم الإمارات في اللعبة طموحاتهم في البطولة، لافتاً إلى قوة المنافسات في أولمبياد الضباط الرمضاني، نظراً لقوة اللاعبين المشاركين والذين يمثلون قطاعات عريضة، ويتطلعون جميعاً إلى تحقيق إنجازات، مشيراً إلى أن الأمل في لاعبي الإمارات بلا حدود، بعد أن اكتسبوا خبرات كبيرة وقارعوا أفضل نجوم اللعبة حول العالم، خاصة في بطولج الجائزة الكبرى، التي باتت أبوظبي من محطاتها الأساسية على مستوى العالم.
وقال الدرعي: البطولة تقام تحت شعار غال وعزيز علينا، يترجم ما يعتمل في صدورنا جميعاً من مشاعر وهو شعار «البيت متوحد»، والذي يأتي ترجمة حقيقية لمشاعر كل الإماراتيين، وفي الأولمبياد الرمضاني سنرفعه فوق الهامات، معتزين بوطننا الذي يرفل في ثوب العزة والازدهار تحت لواء قيادتنا الوفية، التي لا تتوانى عن توفير كل ما فيها رفعة شعبنا.