الاقتصادي

%15 نمو أعمال «المنصوري للخدمات البترولية» العام الحالي

جناح «المنصوري» في معرض أديبك (تصوير عمران شاهد)

جناح «المنصوري» في معرض أديبك (تصوير عمران شاهد)

سيد الحجار (أبوظبي)

سجلت مجموعة المنصوري للخدمات البترولية نمواً في حجم أعمالها خلال العام الحالي بنسبة 15%، مقارنة بالعام الماضي، بحسب نبيل العلوي الرئيس التنفيذي للمجموعة.
وقال العلوي لـ «الاتحاد»، على هامش معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك) أمس: «إنه على الرغم من انخفاض أسعار النفط العالمية، إلا أن شركات النفط تسعى بشكل مستمر لزيادة إنتاجها، فضلاً عن القيام بأعمال الصيانة الدورية، وهو ما يوفر فرص عمل جيدة أمام «المنصوري» في مجال التوريد والتركيب والصيانة بحقول البترول».
وأشار إلى توسع أعمال المنصوري للخدمات البترولية خلال العام الحالي لتنتشر في 22 دولة، لافتاً إلى اهتمام المجموعة بالسوق الأفريقي، حيث وجدت «المنصوري» مع اكتشاف أول حقل بترولي في كينيا العام الماضي.
وأعرب العلوي عن تفاؤله بتحسن النشاط بقطاع البترول العام المقبل، ما ينعكس بالإيجاب على الشركات العاملة كافة بالقطاع، ويعزز من أعمال الشركات المواطنة المتخصصة في مجال النفط والغاز.
وبشأن توجه شركات البترول لتقليص النفقات مؤخراً مع تراجع الأسعار، أوضح العلوي أن «المنصوري» اتبعت استراتيجية واضحة لهيكلة أعمالها وخفض النفقات، ولكن من دون تقليص القوى العاملة، مؤكداً أن القوى العاملة هي أساس الشركة ومصدر قوتها وتفوقها، ما يزيد من الحرص على تطوير الكفاءات والخبرات، لاسيما المواطنة، حيث يعمل في «المنصوري» نحو 2800 موظف حالياً.
وأشار إلى حرص الشركة على التطوير والتدريب المهني المستمر للعاملين والموظفين، ما ينعكس بشكل إيجابي على بيئة العمل، ومن ثم على أعمال الشركة.
وتشمل نشاطات شركة المنصوري مجالات عدة، تتعلق بالأعمال المساندة لعمليات إنتاج النفط، من صيانة للمعدات، والفحص، والسلامة، والدعم التقني والتكنولوجي، والصناعات البترولية.
وبشأن المنافسة مع شركات الخدمات البترولية الأجنبية التي تتوافد على السوق المحلي، أكد العلوي أن المنافسة إيجابية، وتساهم في تحسين أداء الشركة، وهو ما يعود بالفائدة النهائية على القطاع.
وأضاف: «نرحب بالشركات المنافسة، ونتعاون معها، ونتبادل الخبرات لتحقيق الاستفادة المشتركة»، مستبعداً وجود حرق أسعار بالسوق المحلي، ولكن المنافسة الشديدة تلزم الجميع بخفض الأسعار.
ولفت العلوي إلى أن شركة المنصوري تمثل حالياً نحو 77 شركة أجنبية بالسوق المحلي، كما تضم عدداً من الشركات الفرعية التي تتوزع أعمالها بمختلف قطاعات البترول.

توقيع اتفاقيات جديدة خلال «أديبك»
أبوظبي (الاتحاد)

أكد أحمد الخالدي، مدير خدمات الحفر العالمية بمجموعة المنصوري، الاهتمام بتأسيس شراكة لتزويد المنصوري للاستشارات الهندسية بآخر ما توصلت إليه التقنيات الحديثة في خدمات الحفر، بهدف تشكيل نقلة نوعية في الخدمات التي تقدمها الشركة في هذا المجال، في ظل الاهتمام المستمر باستخدام التقنيات التكنولوجية في أعمال الشركة.
وكشف الخالدي عن توقيع الشركة اتفاقية شراكة مع شركة دوين لمعدات النفط والغاز، والتي تمثل شركات عالمية كبرى، وكذلك اتفاقية مع شركة ناشونال أويل ويل فاركو الأميركية الرائدة في مجال تصنيع معدات النفط والغاز.
وأشار إلى توقيع مذكرة تفاهم مع شركة روسية لتزويد شركة المنصوري بمعدات الحفر الأفقي اللازمة لقيام الخصائص الفيزيائية لمكامن النفط.من جانبه، أشار باسم حسين مدير شركة دوين أويفيلد لحقول النفط إلى أهمية التقنيات التكنولوجية الحديثة المستخدمة في قطاع البترول في تحسين الأداء وتعزيز الإنتاج، فضلاً عن خفض النفقات، وتوفير المزيد من الوقت والجهد.