الاقتصادي

سوق أبوظبي يحقق ارتفاعاً يتجاوز 3% خلال الأسبوع ويعزز مكاسبه فوق مستوى 3800 نقطة

مستثمر يتابع التداولات في سوق أبوظبي (الاتحاد)

مستثمر يتابع التداولات في سوق أبوظبي (الاتحاد)

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي) - واصل سوق أبوظبي للأوراق المالية مساره الصاعد للجلسة السابعة على التوالي منذ بداية شهر رمضان، معززاً مكاسبه فوق مستواه التاريخي 3800 نقطة، بدعم من عمليات شراء مكثفة للاستثمار الأجنبي والمؤسسي .
وارتفع المؤشر العام للسوق بنحو 0,58% لتصل نسبة ارتفاعه للأسبوع الحالي إلى 3,1% ليكون سوق أبوظبي ثاني أفضل الأسواق الخليجية أداءً خلال الأسبوع بعد سوق دبي المالي الذي ارتفع بنسبة 4,3%.
وقال وسطاء إن المستثمرين الأجانب زادوا من حصصهم من الأسهم القيادية في السوق، خصوصاً أسهم البنوك والعقارات التي لا تزال تستحوذ على الحصة الأكبر من التداولات، وتفاعل السوق ايجاباً وسلبا مع نتائج البنوك المعلنة حسب ارتفاع وانخفاض أرباحها عن الربع الثاني.
وقال أيمن الخطيب مدير عام شركة دار التمويل للأوراق المالية، إن عمليات الشراء الاستباقية لنتائج الشركات عن الربع الثاني لا تزال الغالبة على السوق، ولا تخلو من عمليات مضاربة تحاول استغلال حالة الترقب بين أوساط المستثمرين على وقع النتائج، للاستفادة من ارتفاعات الأسعار.
وأضاف إن حالة الترقب ساهمت في دخول سيولة جديدة للسوق، ساهمت في ارتفاع أحجام وقيم التداولات، الأمر الذي ساعد مؤشر السوق على تخطي حواجز مهمة، وتعزيز المكاسب المحققة.
وبحسب إحصاءات سوق أبوظبي، تجاوزت مستويات السيولة المتداولة حاجز 300 مليون درهم إلى 309,5 مليون من تداول 155,4 مليون سهم، جرى تنفيذها من خلال 2033 صفقة، وارتفعت قيمة التداولات الأسبوعية للسوق إلى 1,34 مليار درهم من تداول 663,2 مليون درهم.
وحقق الاستثمار الأجنبي أكبر صافي شراء أسبوعي منذ بداية العام الحالي بقيمة 122 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 504,4 مليون درهم، شكلت نحو 37,5% من إجمالي التعاملات، مقابل مبيعات بقيمة 382,4 مليون درهم.
وسجل الاستثمار الأجنبي غير العربي صافي شراء أسبوعي قياسي بقيمة 113,6 مليون درهم، والخليجي 9,4 مليون درهم، في حين حقق العرب صافي بيع بقيمة 1,1 مليون درهم.
وقال الخطيب إن صافي الشراء المكثف من قبل الأجانب غير العرب ، يؤكد على سعي محافظ وصناديق الاستثمار الأجنبية، نحو إعادة بناء مراكز مالية جديدة في السوق خلال المرحلة الحالية، قناعة منها بأن الفترة المقبلة وبعد انتهاء موسم الصيف ستشهد ارتفاعاً أكبر في الأسعار، قياساً بالمستويات السعرية الحالية.
وعلى مستوى الاستثمار المؤسسي في السوق، بلغ صافي شراء الشركات خلال الأسبوع 91,3 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 386,2 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 294,8 مليون درهم. وبذلك يرتفع صافي الشراء الأجنبي والمؤسسي إلى 213,3 مليون درهم.
ودعمت 5 قطاعات مدرجة بينها القطاعات الثلاثة الرئيسية العقارات والبنوك والاتصالات، إضافة إلى الاستثمار والطاقة من استمرار السوق في مساره الصاعد، في حين تراجعت 3 قطاعات أخرى، هي التأمين والسلع الاستهلاكية، والصناعة، واستقر قطاع الخدمات بدون تغير.
وارتفعت أسعار 13 شركة مقابل انخفاض أسعار 9 شركات، واستقرت أسعار 8 شركات بدون تغير، وحقق سهم شركة بلدكو أكبر نسبة ارتفاع سعري بنحو 6,5% إلى 0,65 درهم، وذلك من تداولات بقيمة 27,7 ألف درهم من تداول 45 ألف سهم. وفي المقابل حقق سهم شركة الخزنة للتأمين أكبر نسبة انخفاض سعري بنحو 5,5% إلى 0,85 درهم.
وجاء الدعم القوي من الأسهم المصرفية بقيادة سهم بنك أبوظبي الوطنـي الذي تجاوز لأول مرة خلال العام الحالي حاجز 13 درهماً إلى 13,10 درهم بارتفاع نسبته 1,9%، وحقق رابع أكبر التداولات في السوق بقيمة 12,8 مليون درهم، من تداول 986,6 مليون سهم، وبنك الاتحاد الوطني بنسبة 1,9% إلى 5,15 درهم، بتداولات قيمتها 8,2 مليون درهم من تداول 1,6 مليون سهم، وراك بنك بنسبة 4,5% إلى 6,90 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 982,7 ألف درهم، من تداول 144 ألف سهم.
وواصل سهم البنك العربي المتحد تفاعله الإيجابي للجلسة الثانية على التوالي، مع الأرباح التي أعلنها البنك عن النصف الأول ونمت بنسبة 35%، وارتفع السهم بنسبة 2,7% إلى 5,55 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 1,2 مليون درهم من تداول 217,6 مليون سهم، كما ارتفع سهم بنك الاستثمار بنسبة 1,6% إلى 2,49 درهم، رغم تراجع أرباحه النصفية بنسبة 3%.
وتراجع سهم بنك أبوظبي ألإسلامي بنسبة 0,42% إلى 4,73 درهم، وجاء ثالثاً في قائمة الأسهم النشطة بقيمة 20,3 مليون درهم من تداول 4,3 مليون سهم، وانخفض سهم الشارقة الإسلامي بنسبة 2,6% إلى 1,50 درهم، وتراجعت أرباحها النصفية بنسبة 9%، وحقق السهم تداولات بقيمة 1,7 مليون درهم من تداول 1,1 مليون سهم.
وانخفض سهم بنك أبوظبي التجاري بنسبة 0,19% إلى 5,29 درهم، وحقق تداولات بقيمة 4,3 مليون درهم من تداول 831,5 ألف سهم، واستقر سهم بنك الخليج الأول عند سعر 16,95 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 9,7 مليون درهم من تداول 577,2 ألف سهم.
وارتفع سهم اتصالات بنسبة 0,43% إلى 11,75 درهم، وحقق تداولات بقيمة 12,1 مليون درهم من تداول مليون سهم، واستقر في ذات القطاع سهما الاتصالات القطرية عند سعر 124 درهم، والاتصالات السودانية عند سعر 1,04 درهم.
وشهد سهم شركة الدار العقارية طلبات شراء كبيرة دفعته للارتفاع بنسبة 2% إلى 2,45 درهم، واستحوذ على 56% من تداولات السوق بقيمة 180,5 مليون درهم من تداول 74 مليون سهم. وارتفع في ذات القطاع سهم شركة رأس الخيمة العقارية بنسبة 1,6% إلى 0,61 درهم، وحقق تداولات بقيمة 9,4 مليون درهم من تداول 15,5 مليون سهم، في حين تراجع سهم شركة إشراق العقارية بنسبة 1,8% إلى 0,55 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 6,2 مليون درهم من تداول 11,2 مليون سهم.
وواصل سهم شركة دانة غاز ارتفاعه بنسبة 1,6% إلى 0,61 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 6,8 مليون درهم من تداول 11,2 مليون سهم، واستقر سهم شركة طاقة عند سعر 1,29 درهم، وحقق تداولات بقيمة 262 ألف درهم من تداول 203 آلاف سهم.
واستقطب سهم شركة الواحة كابيتال في قطاع الاستثمار، تداولات نشطة دفعته إلى المركز الثاني في قائمة الأسهم النشطة، وبلغت قيمة تداولاته 21,4 مليون درهم من تداول 22,8 مليون سهم، وارتفع سعره بنسبة 1% إلى 0,93 درهم، وانخفض سهم شركة أغذية في قطاع السلع الاستهلاكية بنسبة 2,7% إلى 3,21 درهم، وحقق تداولات بقيمة 9,6 مليون درهم من تداول 3 ملايين سهم. واستقر سهم شركة ميثاق للتأمين عند سعر 1,44 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 7,5 مليون درهم من تداول 5,1 مليون سهم.
وارتفع سهم شركة إسمنت رأس الخيمة في قطاع الصناعة بنسبة 2,8% إلى 1,08 درهم، وحقق تداولات بقيمة 2,3 مليون درهم من تداول 2,2 مليون سهم، في حين انخفضت اسهم شركات أبوظبي لبناء السفن 0,77% إلى 1,29 درهم، وإسمنت الاتحاد 1,8% إلى 1,05 درهم، وأركان لمواد البناء 2,4% إلى 0,79 درهم.