الاقتصادي

24,5 مليون درهم مكاسب الأسهم المحلية منذ بداية رمضان

أبوظبي (الاتحاد)- واصلت الأسهم المحلية وللأسبوع الثالث على التوالي، حصد المزيد من المكاسب بلغت قيمتها بنهاية تداولات الأسبوع الحالي أمس 19 مليار درهم، ولترتفع مكاسبها منذ بداية شهر رمضان إلى 24,5 مليار درهم.
وتصدرت أسواق الإمارات بهذه المكاسب أسواق دول مجلس التعاون الخليجي كأفضل الأسواق أداءً خلال الأسبوع، جراء ارتفاع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 3,5% محصلة ارتفاع سوق دبي المالي بنسبة 4,3% بعدما تخطى خلال الأسبوع حاجز 2400 نقطة، وسوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 3,1%، وتجاوز حاجز 3800 نقطة أعلى مستوى للسوق منذ بداية أكتوبر 2008.
وعزا محللون ماليون موجة الصعود التي بدأتها الأسواق مطلع الشهر الحالي مع انتهاء موجة التصحيح التي تعرضت لها الشهر الماضي إلى عمليات شراء استباقية لنتائج الشركات للربع الثاني تقودها محافظ استثمار أجنبية ومؤسساتية تستهدف بناء مراكز جديدة في هذه المرحلة بمستويات الأسعار الحالية، والاستفادة من فرص الصعود المرتقبة بعد إعلان الشركات القيادية عن نتائجها المالية، والتي يتوقع أن تأتي أفضل من مثيلاتها في العام الماضي.
وقال نبيل فرحات الشريك في شركة الفجر للأوراق المالية، أن أسعار الأسهم شهدت ارتفاعات قياسية خلال الأسبوع مدعومة بأخبار إيجابية عن الشركات المدرجة وتفاؤل بتحسن أدائها المالي، وارتفاع وتيرة الاستثمار الأجنبي في الأسهم المحلية.
وأشار إلى استمرار تدفق السيولة الأجنبية إلي الأسواق، الأمر الذي ساهم في تحسن أداء الأسواق، في ظل صدور تقارير تتحدث عن تحسن أداء القطاع العقاري، ما ينعكس على أداء أسهم شركاته المدرجة في الأسواق.
وأكد المحلل المالي وضاح الطه، أن نتائج الربع الثاني، والتي يتزامن صدورها مع بداية شهر رمضان هي التي تحفز المستثمرين على التواجد في الأسواق خلال الشهر الفضيل، مضيفاً:” ليس مستغرباً هذه الحركة النشطة للأسواق في شهر رمضان والذي تاريخياً يعتبر من أنشط الأشهر في العام من حيث أحجام وقيم التداولات”.
وتوقع أن تشهد الأسواق حالة من الهدوء أواخر شهر رمضان كنتيجة طبيعية بعد انتهاء الشركات من اعلان نتائجها، وتفضيل المستثمرين القيام بعمليات جني أرباح، استعداداً لما بعد موسم الإجازات”.
وعمت موجة الصعود التي شهدتها الأسواق المحلية بقية أسواق الأسهم بدول مجلس التعاون الخليجي خلال الأسبوع الحالي، وارتفعت أسواق مسقط 2% وقطر 1,3% والكويت 0,78% واستقرت بورصة البحرين من دون تغير، في حين تراجع السوق السعودي بنسبة 0,30%.
وبحسب التقرير الأسبوعي لهيئة الأوراق المالية والسلع، ارتفعت قيمة تداولات الأسواق خلال الأسبوع الحالي بنسبة 45% لتصل إلى 4,7 مليار درهم من تداول 3,1 مليار سهم مقارنة مع تداولات بقيمة 3,2 مليار درهم الأسبوع الماضي.
واستحوذت أسهم 5 شركات على 55% من تداولات الأسواق خلال الأسبوع، وبلغت قيمة تداولاتها مجتمعة 2,5 مليار درهم، وهي أسهم الدار ودبي للاستثمار والعربية للطيران ودبي الإسلامي وسوق دبي المالي، وسجلت أسعارها مجتمعة ارتفاعاً أعلاه لسهم دبي للاستثمار بنسبة 15,3%.
وحقق سهم البنك العربي المتحد أكبر نسبة ارتفاع سعري خلال الأسبوع بنحو 29% والبنك التجاري الدولي 26,5% والعربية للطيران 14,9% ودار التأمين 14,4%.
وحقق سهم شركة الخزنة للتأمين اكبر نسبة انخفاض سعري بنحو 15% وإسمنت الاتحاد 9,4% وبنك أم القيوين 4,3% والإمارات دبي الوطني 3,8% وتكافل الإمارات 2%.
وخلال جلسة الأمس، ارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0,31% محصلة ارتفاع سوق أبوظبي بنسبة 0,58% وسوق دبي المالي بنسبة 0,02%، وارتفعت القيمة السوقية بنحو 1,7 مليار درهم لتصل إلى 552,6 مليار درهم.
وأغلق المؤشر عند مستوى 3688,75 نقطة، وبلغت قيمة التداولات 850 مليون درهم من تداول 590 مليون سهم من خلال 6937 صفقة.
وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 59 شركة من أصل 120 شركة مدرجة في الأسواق، وحققت أسعار أسهم 25 شركة ارتفاعاً، في حين انخفضت أسعار أسهم 21 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم بقية الشركات.