الاقتصادي

«الكهربائية» محرك النمو لقطاع السيارات في الإمارات حتى 2021

 سيارات كهربائية تم عرضها بدبي الدولي  للسيارات 2017 (من المصدر)

سيارات كهربائية تم عرضها بدبي الدولي للسيارات 2017 (من المصدر)

يوسف العربي (دبي)

تشكل السيارات الكهربائية محرك النمو لقطاع السيارات في الإمارات على المدى القريب وحتى 2021، بحسب خبراء ومسؤولون مشاركون بمعرض دبي الدولي للسيارات 2017، الذين توقعوا نسبة نمو مبيعات القطاع من هذا النوع من السيارات بأكثر من 10% سنوياً خلال الفترة المشار إليها.
وقال ريجو جورج، مدير معرض دبي الدولي للسيارات 2017 لـ «الاتحاد»، إن مصنعي السيارات العالميين المشاركين في الدورة الحالية للمعرض ابدوا اهتماماً غير مسبوق بطرح السيارات الصديقة للبيئة، وأكدوا التزامهم اتجاه تزويد السوق المحلية في الإمارات بمزيد من السيارات الصديقة للبيئة، ما ينسجم مع توجهات الدولة في خفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، وتحسين جودة الهواء، ومؤشر خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون للفرد.
وأضاف أن الاهتمام الكبير بالسيارات الصديقة للبيئة، يعد مؤشراً مهماً على مستقبل السيارات في الإمارات والشرق الأوسط، فعلى سبيل المثال، احتلت سيارات لكزس الهجينة والكهربائية كامل مساحة جناح الشركة في المعرض.
ومنذ بداية عام 2016 وحتى الآن، قاد القطاع الحكومي عملية شراء السيارات الكهربائية في الدولة حيث أعلنت حكومة الإمارات أنها تتطلع إلى جعل 10? من أسطولها من السيارات الكهربائية، ورفع هذه النسبة إلى 20? على المدى البعيد.
وفي ظل الاهتمام الحكومي بالسيارات الكهربائية وطرح مزيد من السيارات الجديدة، ازداد إقبال الأفراد على هذا النوع من السيارات خاصة مع تقلص الفروق السعرية مع السيارات التقليدية. من جانبه، قال أندرو سافاس، مدير علامة فولكس واجن الشرق الأوسط في تصريحات على هامش مشاركته في معرض دبي الدولي للسيارات 2017 إن اتجاهات المستقبلية لقطاع النقل واضحة، حيث تتركز على التحول المحركات الكهربائية والسيارات ذاتية القيادة. وقال إن شركة فولكس واجن طرحت الطراز النموذجي المبتكر«BUDD-e» في معرض دبي الدولي للسيارات 2017 في أول ظهور له بالشرق الأوسط، ويأتي النموذج مع اثنين من المحركات الكهربائية لإتاحة دفع رباعي دائم وقطع مسافة تصل إلى 533 كيلومتراً. ولفت إلى أن السيارة الجديدة تجسد مستقبل النقل من فولكس واجن حول العالم، حيث إنها المركبة تتمكن من شحن 80% من بطارياتها خلال 30 دقيقة، ويبلغ إجمالي الإنتاج الكلي 235 كيلوواط / 317 حصان.
ولفت إلى أن السيارة عديمة الانبعاثات هي الطراز النموذجي الأول القائم على مصفوفة فولكس واجن التقدمية الجديدة للسيارات الكهربائية، مشيراً إلى أن تتميز بواجهة جديدة للتفاعل بين الإنسان والآلة كتصور مستقبلي لمفهوم التشغيل والتحكم بالإيماءات، فحتى الأبواب يمكن فتحها بإشارة من اليد.
من جهتها، اختارت «تسلا» دولة الإمارات لإطلاق عملياتها في دول الشرق الأوسط وبدأت الشركة في استقبال طلبات الشراء عبر الإنترنت لمركبتي «موديل أس» و«موديل إكس» في الإمارات.
من جانبها، عرضت شركة شفروليه سيارتها الكهربائية للمرة الأولى في المنطقة خلال معرض دبي الدولي للسيارات وأعلنت الشركة أن عملاء السيارات في الإمارات سيتمكنون في غضون عام واحد من الآن من طلب سيارات شفروليه الجديدة.
وتستطيع سيارة شفروليه بولت EV أن تقطع أكثر من 500 كيلومتر في عملية الشحن الواحدة، فضلاً عن قدرتها على السير لمسافة 150 كيلومتراً بعد شحنها لمدة 30 دقيقة.
كما أطلقت تويتا سيارة كامري 2018 الهجينة الكهربائية في الدورة 14 من معرض دبي الدولي للسيارات. وإضافة إلى تصميمها العصري تضمن السيارة الجديدة الهجينة توفيراً أكبر في استهلاك الوقود بنسبة 70 % قياساً بكامري التي تعمل بمحرك الوقود التقليدي، بفضل النظام الهجين المعدل وينتج محرك كامري الكهربائي المحسن الجديد بسعة 2.5 ليتر، عزماً أكبر، ويسهم في زيادة تجاوب التسارع، مقدماً قدرة تبلغ 212 حصاناً.
وتقترن كفاءة طراز 2018 المحسنة بقيادة مذهلة بهيكل أخف وزناً وأكثر قوة بنسبة 30% ونظام تعليق جديد وتقنيات متطورة، فضلاً عن مزايا سلامة عالمية المستوى. وأعلنت شركة هيونداي حرصها على عرض آفاق مستقبل السيارات الكهربائية في معرض دبي الدولي للسيارات 2017، عبر جلب الطرز الثلاثة من سيارتها المبتكرة الصديقة للبيئة «أيونك»، كي تُعرض معاً للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط. ويأتي عرض طرز أيونك الثلاثة، التي يعتمد كل منها على نظام مختلف لقوة الدفع، إلى جانب التشكيلة الكاملة المعروفة في سوق الإمارات من سيارات الركاب من هيونداي، سواء السيدان أو المركبات الرياضية متعددة الاستخدامات SUVs، والتي تشمل سيارة الجيل الجديد من أزيرا، والطراز المحسّن من سوناتا.
ويتمّ إنتاج السيارة أيونك، بثلاث نظم مختلفة لقوة الدفع، هي النظام الهجين والنظام القابل للشحن بالقابس والنظام الكهربائي البحت، لتكون أول سيارة في العالم تتيح للمستهلكين ثلاثة خيارات من أكثر قوى الدفع الكهربائية رواجاً. ويتم بيع تشكيلة أيونك في أسواق مختارة بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، في حين أن الطراز الهجين من السيارة متاح فقط في دولة الإمارات حالياً.