الرياضي

650 لاعباً في «بارالمبية آسيا» للشباب بدبي

دبي (الاتحاد)

اطمأن ماجد عبدالله العصيمي، رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية، على سير عمل لجان الألعاب الآسيوية للشباب التي تستضيفها دبي للمرة الأولى، خلال الفترة من 8 إلى 14 ديسمبر، بمشاركة أكثر من 650 لاعباً ولاعبة يمثلون 25 دولة، يتنافسون في 7 ألعاب هي ألعاب القوى، رفعات القوة، كرة الطاولة، البوتشيا، الريشة الطائرة، السباحة، كرة الهدف، وتجمع التظاهرة 400 من الأجهزة الإدارية، إضافة إلى 200 حكم محلي و500 متطوع و50 من أجهزة الإعلام المختلفة.
وأطلع العصيمي رفقة ذيبان سالم المهيري، الأمين العام للجنة البارالمبية، على استعدادات اللجان المختلفة لاستضافة النسخة الثالثة لهذه التظاهرة الآسيوية المهمة التي تقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط، وقال العصيمي: «الإمارات ظلت تقدم نموذجاً رائعاً لتوفير أدوات التميز لرياضة «أصحاب الهمم» أهم أهدافنا في «القارة الصفراء» تتمثل في تعزيز هوية الألعاب الآسيوية البارالمبية، وجعلها هدفاً للمؤسسات والشركات والإعلام من أجل حقوق البث».
وتابع: «اللاعب الناشئ هو المحور الأساسي في خطتنا الاستراتيجية الآسيوية من أجل الوصول إلى النخبة، وفق خطط واضحة ونهج مرسوم في المنظومة الكاملة التي تعمل معه من مدربين ومصنفين وحكام، أتمنى نقل التجارب الناجحة في الاحتراف بالقارة إلى جميع دول آسيا من ضمنها الإمارات، وخصوصاً أن دولاً مثل اليابان وكوريا لم تصل إلى الاحتراف من فراغ، وأظهرت القيمة الحقيقية للاعبين ورياضة «أصحاب الهمم» في المجتمع عبر بوابة الإعلام».
وأضاف: «الشركات في آسيا تتسابق لرعاية اللاعبين لدورة أولمبية كاملة، وخصوصاً أنهم أصبحوا ثروة قومية في بلادهم بتصدرهم وسائل الإعلام المختلفة، ونتطلع لتكرار هذا المشهد في العديد من الدول الآسيوية».
وأعرب ذيبان المهيري عن سعادته باستضافة هذه التظاهرة الآسيوية، مشيراً إلى أن رياضة «أصحاب الهمم» تحظى باهتمام القيادة الرشيدة، موجهاً الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، على دعمه لـ «أصحاب الهمم».
ووجه الشكر إلى ماجد العصيمي على جهوده الكبيرة التي يبذلها في القارة الصفراء من أجل تطوير الألعاب الآسيوية، مشيراً إلى أن اللجنة البارالمبية تسعى من أجل إشراك أكبر عدد من اللاعبين في «ألعاب دبي».