أخيرة

سمر الشامسي تكشف عن « موناليزا العرب» في أبوظبي

أبوظبي (الاتحاد) - صرحت الفنَّانة التشكيلية الدكتورة سمر الشامسي، عقب تسلمها جائزة الفنانة التشكيلية المتميزة في لبنان 2012، أنها ستكشف للمرّة الأولى الستار عن لوحتها الفنية الجديدة «موناليزا العرب»، المستوحاة من اللوحة العالمية «الجيوكاندا» للفنان العالمي ليوناردو دافنشي، وذلك في افتتاح معرضها للفنون التشكيلية الذي يحمل الاسم نفسه «موناليزا العرب»، يوم 21 من يوليو الحالي، ويستمر حتى 7 أغسطس المقبل، وذلك في قاعة المعارض بأبراج الاتحاد في أبوظبي.
عن لوحتها الجديدة التي سيتم الكشف عنها، قالت الشامسي: « سيكشف الستار عن لوحة « موناليزا العرب» لأول مرة في الإمارات، وهي مستوحاة من اللوحة الأصلية التي أبهرت وأثارت إعجاب العالم. وتعبر لوحة «موناليزا العرب» عن الجمال الكامن في المرأة العربية من خلال ملامحها، التي يطغى عليها اللون الأسود والتي تشع بأنوثة وحيوية»
وأضافت، الفنانة الشامسي:« أنجزت معارض فنية أثارت جدلاً كبيراً، وأحاول أن أضفي شيئاً من التراث العربي والإسلامي في أعمالي، وأحرص أن أترك بصمتي الذاتية على مجمل تلك الأعمال، وربما تمثل لوحتي الجديدة «موناليزا العرب » رؤية خاصة استوحيتها من رؤيتي الخاصة، دون أن أنسى اللوحة الأصلية».
وتأتي استضافة هذا المعرض الثالث على التوالي، الذي يضم أعمال الفنانة الشامسي في إطار سعي «أبراج الاتحاد»، إلى دعم الحركة الثقافية في إمارة أبوظبي، ضمن خطته الرامية إلى استضافة سلسلة معارض فنية وثقافية.
وكانت الفنّانة الشامسي قد فازت بالجائزة المذكورة، وتم تكريمها من قبل اتحاد الغرف اللبنانية في قصر الأونيسكو بالعاصمة اللبنانية بيروت، وبحضور وزير الاقتصاد اللبناني نقولا نحاس ورئيس اتحاد الغرف اللبنانية محمد شقير. كما أنها نالت العديد من الجوائز وشهادات التقدير العالمية، كان آخرها جائزة التمييز في الفنون من الولايات المتحدة الأميركية عن مؤسسة العرب الأميركان لمكافحة العنصرية ADC Michigan عن 2012. وهي المرة الأولى التي تفوز فيها امرأة أو فنانة عربية بهذه الجائزة المرموقة التي تقدم للفنانين المتميزين في مجال الفن والموسيقى والإبداع.