أخيرة

علماء يكشفون سر «جين» السمنة

لندن (رويترز) - اكتشف العلماء، سر جين عرف منذ فترة طويلة أن له علاقة بمشكلة السمنة، وكيف أنه يتسبب في زيادة الوزن من خلال تفجير الإحساس بالجوع، ما يساعد على معرفة طرق جديدة لمكافحة السمنة. وتوصل العلماء، إلى أن اختلافاً شائعاً في الجين المعروف باسم (إف.تي.أو)، يؤثر على سدس السكان، ويجعلهم أكثر عرضة للسمنة لكنهم لم يعرفوا سبب ذلك. وقال فريق الباحثين، إنه بعد سلسلة من الاختبارات، توصلوا إلى أن الناس الذين لديهم هذا الاختلاف الجيني، عندهم مستويات عالية من «هرمون الجوع» في الدم، وحساسية زائدة في أدمغتهم لهذا العنصر الكيماوي. وجاء هذا الكشف، بعد دراسة لعينات دم أفراد عقب تناول وجبات الطعام، بالاضافة إلى تصوير بالرنين المغناطيسي لأمخاخ متطوعين. وتوصلت الدراسة، إلى الكشف عن حقائق جديدة، وطرقا محتملة للعلاج، خاصة وان بعض العقاقير التجريبية ثبت أنها قادرة على كبح هرمون الجوع، ويمكن أن تكون فعالة بدرجة كبيرة مع مرضى لديهم هذا الاختلاف الجيني، الذي يعرضهم لمرض السمنة.