الرئيسية

لاجئو سوريا يطالبون كيري بفرض منطقة حظر جوي

طالب لاجئون سوريون وزير الخارجية الأميركي جون كيري اليوم الخميس بأن تفرض الولايات المتحدة منطقة حظر للطيران وتقيم ملاذات آمنة في سوريا تحميهم.

وزار كيري مخيم الزعتري في الأردن الذي يعيش فيه 115 ألف لاجيء سوري ويبعد نحو 12 كيلومترا من الحدود السورية ومكث نحو 40 دقيقة مع نحو ستة لاجئين عبروا عن خيبة أملهم من فشل المجتمع الدولي في إنهاء الحرب الأهلية السورية المستمرة منذ عامين ونصف العام.

وأبلغهم كيري أن واشنطن تدرس عدة خيارات منها إقامة مناطق عازلة لحمايتهم لكن الموقف معقد ومازال هناك الكثير قيد البحث.

وقالت لاجئة سورية لكيري في مخيم الزعتري التابع للأمم المتحدة دون أن تعرف نفسها متسائلة "أين المجتمع الدولي؟ ماذا تنتظرون؟ نأمل ألا تعود إلى الولايات المتحدة قبل أن تجد حلا للأزمة. على الأقل، افرض حظرا أو منطقة حظر للطيران."

وكانت اللاجئة تمسك قلما في يدها وتضرب به الهواء ثم الطاولة وقالت "سيدي الوزير إذا لم يتغير الوضع حتى نهاية شهر رمضان هذا المخيم سيصبح خاويا. سنعود لسوريا ونحارب بالسكاكين."

واستطردت "أنت بوصفك ممثلا للحكومة الأميركية تنظر لإسرائيل باحترام. أليس بوسعك أن تفعل نفس الشيء مع الأطفال السوريين؟"

وتفقد كيري بالطائرة الخيام والمنازل الجاهزة الصنع التي تشبه الحاويات في أكبر مخيم للاجئين السوريين في الأردن.

وتفهم كيري، الذي التقى باللاجئين في منطقة إدارية محاطة بالسياج، غضبهم. وقال كيري للصحفيين "يشعرون بخيبة أمل وغضب من العالم لعدم تدخله وتقديم العون."

وأضاف "قلت لهم إن المسألة ليست قاطعة وسهلة كما يراها بعضهم. لكن لو كنت في مكانهم، كنت سأطلب العون من أي مكان أجده فيه."

لم يدخل كيري إلى منطقة المخيم الواسع التي يعيش فيها اللاجئون بل مكث في المنطقة الإدارية المتاخمة حيث يعمل ويعيش مسؤولو المساعدات الانسانية.

وجاء اللاجئون وكان عددهم نحو ستة للقاء كيري في قاعة للمؤتمرات داخل المنطقة الإدارية.