الرئيسية

محمد بن راشد: التسامح والإمارات وجهان لعملة واحدة

وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، اليوم الأربعاء، رسالة إلى المواطنين والمقيمين على أرض الدولة بمناسبة يوم التسامح العالمي.

وقال سموه، في تغريدة، إن التسامح والإمارات وجهان لعملة واحدة.



وكتب سموه، في الرسالة التي نشرها على صفحته على "تويتر"، "يحتفي العالم غدا بيوم التسامح العالمي. وبهذه المناسبة، أحببت أن أوجه كلمات من القلب إلى الإخوة المواطنين والمقيمين وأخص منهم جيل الشباب".

وأضاف صاحب السمو نائب رئس الدولة في رسالته "مازالت ذكرياتي عن مجلس والدي الشيخ راشد رحمه الله منذ أكثر من أربعة عقود حاضرة في ذهني(...) كان المجلس يضم المواطنين حاضرهم وباديهم (...) ومن مذاهب وطوائف مختلفة ومن أصول وأعراق مختلفة أيضا لكنهم جميعا مواطنون أمام راشد".

ومضى سموه يقول في رسالته "بعد الاتحاد، عرفت زايد  طيب الله ثراه عن قرب (...) زايد استضاف الجميع في مجلسه على اختلاف أصولهم وقبائلهم وطوائفهم ومذاهبهم وحتى دياناتهم".

وأكد سموه أن "هذا هو ميراث زايد وراشد".

وختم سموه رسالته بالقول "أعظم ما نفاخر به الناس والعالم عندما نسافر ليس ارتفاع مبانيا ولا اتساع شوارعنا ولا ضخامة أسواقنا بل نفاخرهم بتسامح الإمارات. نفاخرهم بأننا دولة يعيش فيها كل البشر على اختلافاتهم التي خلقهم الله عليها بمحبة حقيقية وتسامح حقيقي".

وكتب سموه، في تغريداته على حسابه أن التسامح "هو قيمة أساسية لشعبنا .. وضمانة لمستقبل التنمية في بلدنا"، مضيفا "يصادف هذا اليوم دولة التسامح -دولة الإمارات- وهي في أفضل حال .. وشعبها من أكثر الشعوب سعادة وتسامحا".



ووجه صاحب السمو نائب رئس الدولة "بتسمية أجمل جسر مشاة في إمارة دبي على القناة المائية الجديدة بجسر التسامح .. جسورنا دائما تربط بين البشر مجازا وحقيقة .. قلوبا وتواصلا".