تكنولوجيا

كيف تختار كاميرا مراقبة المنزل والمكتب ؟

يحيى أبوسالم (دبي)

ازداد الطلب على شراء الكاميرات الأمنية أو ما تسمى بكاميرات المراقبة، داخل حدود المنزل أو المكتب وذلك في حال غياب الأسرة أو صاحب العمل.. ورغم أن أغلب هذه الكاميرات والتي تستخدم للأغراض الشخصية، لا تمتلك الكثير من الميزات والإمكانيات لتجعل منها قادرة على المراقبة بصورة احترافية خارج إطار المنزل والمكتب، إلا أن هنالك نوعيات من الكاميرات الاحترافية، القادرة على القيام بهذه المهمة بصورة أكثر فاعلية، وتمتلك من الميزات والإمكانيات ما لا يمكن تصديقه، خصوصاً بعدما كشفت الشركة اليابانية باناسونيك مؤخراً عن كاميراتها «i-Pro Extreme PTZ»، والمزودة بقدرات تحليل فائقة، وقادرة على القيام بتقريب بصري لغاية 40 مرة للمسافات البعيدة.

المراقبة الخارجية
تقوم الكاميرات الأمنية التقليدية بالتقاط الصور أو تصوير الفيديو بشكل تقليدي، لا يختلف تماماً عن أي كاميرا فيديو أو أي كاميرا متوفرة في أي جهاز ذكي، إلا أن كاميرا باناسونيك الجديدة والمخصصة للمراقبة الخارجية، تمتاز بقدرات غير معهودة في عالم الكاميرات الأمنية وكاميرات المراقبة. حيث تم تزويد الكاميرا «PTZ»، بمعيار ضغط الفيديو H.265 وبتقنية (Full HD WV-X6531NS)، مما يمكنها من تسجيل مقاطع فيديو عالية الجودة وبالدقة الكاملة مع حساسية عالية للضوء الضعيف تبلغ (0.015lx)، وهو ما يجعلها مثالية في الظروف الجوية الصعبة والمتقلبة. كما تمتاز الكاميرا بقدرة هيكلها الفائق على تحمل الظروف الجوية الخارجية المختلفة. من جهة أخرى تمتاز هذه الفئة من الكاميرات بقدرتها على الحركة في اتجاهات مختلفة، مما يمكنها من مراقبة مساحة أكبر بكثير من مثيلاتها من الكاميرات الثابتة، حيث تفور الكاميرا آلية إمالة ودوران عمودي وأفقي بزاوية 360 درجة وعدسة تقريب بصري لمسافات طويلة جداً يبلغ 40 مرّة، فضلاً عن جهاز استشعار للدوران الذي يتكامل مع تقنية «التقريب الذكي المستقر» (IZS) الذي يوفر صوراً مستقرة وعالية الوضوح حتى عند التقريب لمسافات بعيدة. ويسهم التصميم الميكانيكي المتين للكاميرا في ضمان تقديمها حل مراقبة عالية الجودة في الهواء الطلق، فضلاً عن توافقيتها العالية مع معالجات (X-Series).

المراقبة المنزلية
رغم أن كاميرات المراقبة المنزلية تختلف في الكثير من الميزات والإمكانيات عن كاميرات المراقبة الخارجية، فإنها تشترك معها في الغاية والهدف الذي تقوم به ويجب عليها أن تؤديه. فمراقبة المنزل أو المكتب يجب أن تكون بطريقة مثالية حتى يتم الاستفادة القصوى من هذه الكاميرات، حيث إذا كانت نتيجة التصوير مثلاً غير واضحة وليست بشكل مستمر أو مهزوزة أو لا تشمل مجال رؤية واسع... فإن الغاية والهدف من هذه الكاميرات لن يتحقق، وستكون نتائجها من دون فائدة إذا ما دعت الحاجة. ومع كثرة المعروض من كاميرات المراقبة المنزلية، وصعوبة الاختيار فيما بينها، يجب عليك التأكد من هذه الأمور قبل الإقبال على شراء كاميرا مراقبة جديدة:
1- كشف الحركة: تعتبر من أهم الميزات في كاميرات المراقبة المنزلية، حيث إن هذه الميزة في حال توفرها ستمكن الكاميرا من إرسال الإشعارات لمستخدميها، عندما تستشعر الحركة داخل مجال الرؤية، حيث ستنبهك هذه الإشعارات إلى أي نشاط مشبوه يحصل في منزلك أو مكتبك.
2- الرؤية الليلية: تأكد من أن الكاميرات التي تنوي شراءها قادرة على التصوير حتى مع الإضاءة المنخفضة، حيث إن الكاميرات التي لا تتوفر بها هذه الميزة، تكون نتيجة تصويرها سيئة للغاية وتكاد رؤية الفيديو معدومة.
3- مجال الرؤية: مجال الرؤية يشير إلى مدى اتساع الزاوية التي يمكن للكاميرا التسجيل فيها، وهذا مهم لأنّه سوف يؤثر على عدد الكاميرات التي ستحتاجها ومكان وضعها، فكلما زاد مجال رؤية الكاميرا التي تنوي شراءها، كلما قلت الحاجة إلى شراء عدد كثير من الكاميرات وتوزيعها في أماكن مختلفة من المنزل أو المكتب.
4- قابلية الحركة: بعض الكاميرات يُمكنها أن تلتف أو تميل ممّا يجعلها قادرة على تسجيل مساحة أكبر من الكاميرا الثابتة، وبالتالي تقليل العدد الإجمالي للكاميرات اللازمة لمراقبة منطقة معينة.
5- تسجيل الصوت: تُشير ميزة الصوت إلى الكاميرا التي تستقبل الصوت عبر ميكروفون، يُرسِل صوتاً عبر مكبر صوت أو كليهما. مما يجعلها قادرة على تصوير لقطات فيديو بصوت حي.
6- درجة الوضوح: حيث إنه وكلما زادت دقة الكاميرا، زادت جودة الصور التي تراها في الفيديو الذي يتم تسجيله أو نقله مباشرة، وهي الميزة التي تفيد مستخدميها للتعرف على الوجوه في حال تم تعرض المنزل أو المكتب للسرقة.
7- التطبيقات الذكية: أغلب كاميرات المراقبة اليوم قادرة على الاتصال اللاسلكي بالإنترنت، ولهذا تأكد من أن الكاميرا التي تنوي شراءها، لديها تطبيق خاص أو قادرة على عرض ما تقوم بتصويره بصورة مباشرة، وبشكل حي عبر هاتفك الذكي أو كمبيوترك الشخصي.