ثقافة

الشارقة تعلن عن 24 مشروعاً ضخماً و100 فعالية

خلال اجتماع اللجنة (من المصدر)

خلال اجتماع اللجنة (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد) - أعلنت اللجنة التنفيذية لاحتفالات الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية عن عزم إمارة الشارقة إطلاق أكثر من أربعة وعشرين مشروعاً من المشاريع النوعية التراثية والسياحية والثقافية والعمرانية وتنظيم أكثر من 100 فعالية خلال العام 2014 ضمن احتفالية ستكون الأبرز في احتفالات عواصم الثقافة الإسلامية. وحسب بيان صحفي صادر عن اللجنة أمس، أن ذلك جاء خلال اجتماع اللجنة التنفيذية التحضيري الثالث للجنة التنفيذية لاحتفالات الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية 2014 الذي عقد مؤخراً برئاسة الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مركز الشارقة الإعلامي رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام، وبحضور كل من الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، والشيخة حور بنت سلطان القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة للفنون. كما حضر الاجتماع محمد علي النومان رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي، وماجد بو شليبي أمين عام المنتدى الإسلامي، وأسامة سمرة مدير مركز الشارقة الإعلامي وعمر عبدالعزيز رئيس قسم الدراسات والبحوث في دائرة الثقافة والإعلام.
وأكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي أهمية هذه المشاريع التي تساهم في ترسيخ مكانة إمارة الشارقة كعاصمة للثقافة الإسلامية، وتشكل إنجازاً حضارياً تستفيد منها الأجيال الحاضرة والمستقبلية، منوهاً بإنجازات إمارة الشارقة الثقافية والإسلامية المختلفة بفضل الرعاية الدائمة والتوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة التي أهلت الإمارة لاختيارها عاصمة للثقافة الإسلامية 2014 تأكيداً لمكانة إمارة الشارقة التاريخية والثقافية والإسلامية.
واستعرضت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسة لجنة المشاريع أهم المشاريع التي تعتزم إمارة الشارقة تنفيذها مؤكدة حشد جميع الجهود لتنفيذ مختلف المشاريع التي تترجم رؤية وأهداف الإمارة الثقافية والإسلامية، لافتة إلى دور هذه المشاريع في التنمية الثقافية وتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.
وأضافت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي أن المشاريع التي يجري العمل عليها حالياً في إمارة الشارقة تعزز الحضور الثقافي والإسلامي للإمارة وتساهم في جعل الإمارة مقصدا عالمياً مهماً للجذب السياحي الثقافي الإسلامي، ومن شأنها ترسيخ الهوية الترويجية للإمارة كعاصمة للثقافة الإسلامية.
كما قدمت الشيخة حور بنت سلطان القاسمي رئيسة لجنة الفعاليات عرضاً توضيحياً عن أبرز الفعاليات التي تنفذها إمارة الشارقة احتفالاً بتتويجها عاصمة الثقافة الإسلامية مشيرة إلى أهمية هذه الفعاليات التي يجري العمل عليها حالياً، ويزيد عددها على 100 فعالية التي من شأنها إبراز أهمية هذا الاستحقاق الذي توجت به إمارة الشارقة نتيجة جهودها الحثيثة في البناء الثقافي وفي الحفاظ على هويتها الإسلامية ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
من جانبه استعرض محمد النومان رئيس اللجنة المالية آلية عمل اللجنة التي تتولى الأمور المالية للمشاريع والفعاليات والأنشطة والتنسيق بين اللجان والجهات الحكومية.
واطلع ماجد عبد الله بوشليبي رئيس لجنة التشريفات أعضاء اللجنة التنفيذية لاحتفالات الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية على مهام اللجنة وخططها وبرامجها. وقدم أسامة سمرة رئيس اللجنة الإعلامية عرضاً مفصلاً عن الهوية الترويجية لاحتفالات الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية والخطة الإعلامية متضمنة البرامج والأهداف التي تتوافق مع توجيهات ورؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
وناقشت اللجنة خطط وبرامج احتفالات الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية 2014 والمقترحات والمشاريع الثقافية والإسلامية التي تنفذها الإمارة، وتكمل ببرامجها وأهدافها نهج إمارة الشارقة الثقافي والإسلامي، مؤكدين أهميتها في المنظومة الثقافية العالمية وللأجيال الحالية والمستقبلية.