الإمارات

مستشفى العين يطلق حملة الاستخدام الآمن للأدوية خلال رمضان

مشاركون في حملة دوائي في رمضان  (الاتحاد)

مشاركون في حملة دوائي في رمضان (الاتحاد)

محسن البوشي (العين)- انطلقت فعاليات حملة «دوائي في رمضان» بمستشفى العين الحكومي والتي تهدف إلى رفع مستوى الوعي الصحي لدى مختلف شرائح المجتمع حول كيفية الاستخدام ألآمن والفعال للأدوية خلال الشهر المبارك خاصة للمرضى المصابين بأمراض مزمنة مثل السكري وضغط الدم والقلب والربو وغيرها. ويتردد على الصيدلة الخارجية في مستشفى العين حوالي 13 ألف مريض شهرياً يصرف لهم نحو 42 ألف جرعة دوائية وتخدم الصيدلة الخارجية مرضى العيادات الخارجية والطوارئ ، وتحتوي الصيدلية على نحو 800 صنف دواء.
وقال الدكتور محمود أبو منديل رئيس قسم الصيدلة بالمستشفى إن الحملة التي تتبناها شركة صحة تأتي استكمالاً لدور المستشفى في توفير رعاية طبية وفق معايير عالمية للمرضى ، لافتاً إلى أن فريقا من الصيادلة سيوجد في مختلف أقسام المستشفى ومراكز التسوق في مدينة العين للتواصل مع الجمهور، خاصة المرضى للإجابة عن تساؤلاتهم واستفساراتهم وتعريفهم بالأسلوب الأمثل لتناول الأدوية خلال شهر رمضان.
وتركز حملة «دوائي في رمضان» على مواضيع صحية أساسية ومهمة من أبرزها سبل الصيام المناسبة للمصابين بمرض السكري وكذلك للذين يعانون أمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، ومرضى الربو، والصرع، وكذلك النساء الحوامل والمرضعات، وتوعية الجمهور بجفاف الجسم وفقدان السوائل، واضطرابات الغدة الدرقية.
وتتضمن فعاليات الحملة العديد من الأنشطة لإيصال رسائل للجمهور من خلال توزيع كتيبات توعية، وبث أفلام مصورة عبر شاشات في جميع صالات الانتظار في المستشفى، إلى جانب فعاليات ترفيهية وتثقيفية وتوزيع بعض الهدايا وتنظيم المسابقات التي تصب جميعها في توعية الجمهور وتعريفهم بأهداف الحملة.
كما تتضمن الفعاليات توزيع علب خاصة بالأدوية لتنظيم عملية أخذ الدواء بما يتناسب مع الوضع الصحي للمريض، مع استقبال كافة الاستفسارات المتعلقة بهذا الشان لتوعية الجمهور حول كيفية التعامل مع الأدوية خلال الشهر الفضيل.
وتقدم أقسام الصيدلة بمستشفى العين خدماتها للمراجعين من حاملي بطاقة ثقة وكذلك شركة (ضمان) والعديد من شركات التأمين الأخرى والمرضى الذين يتعالجون على حسابهم الخاص وتعمل الأقسام وفقا لأحدث التقنيات المستخدمة في هذا المجال بما في ذلك نظام الإدارة الطبية الإلكترونية «ملفي» التي تعطي معلومات قيمة حول ملف الحالة الطبية للمريض، وتاريخه العلاجي الدقيق، بسرعة وكفاءة عالية .
وأوضح رئيس قسم الصيدلة بمستشفى العين انه تم إنشاء ملف شخصي فعال ومتكامل للجرعات الدوائية التي يتلقاها المريض، إضافة إلى توثيق الأنشطة الصيدلية بشكل دقيق، وأصبح هناك دعم للقرار الطبي إبان مرحلة التدقيق العلاجي، وتاريخ علاجي ودوائي دقيق محفوظ للمريض.
كما تم تصنيف كل جرعة دوائية وفقا لتفاصيل حالة المريض كما تقضي بذلك معايير اللجنة العالمية المشتركة لاعتماد المستشفيات، واسهم تطبيق نظام التوزيع المركزي للجرعات العلاجية في مجال رعاية المرضى الداخليين والتغييرات التقنية في التطوير النوعي للخدمات الصيدلانية في مستشفى العين.
وأضاف أبو منديل: لقد تم استبدال الملصقات اليدوية التي تصف الجرعات إلى طباعة الملصقات إلكترونياً، وإدخال وحدة التعبئة والتغليف المسبق للجرعات الدوائية، وصولا لتغيرات أكثر تطوراً».
واختتم تصريحه مؤكدا حرص المستشفى على مراجعة ومتابعة كافة التحديات المقبلة التي تواجه مسيرة العمل الصيدلاني، وخصوصا في ظل التوسع السريع الذي يشهده مستشفى العين ليكون مرفقا للرعاية الصحية ذات المستوى العالمين.