الإمارات

«ضمان» تعيد هيكلة برامجها للتأمين الصحي

«ضمان» استجابة كاملة لمتطلبات عملائها (من المصدر)

«ضمان» استجابة كاملة لمتطلبات عملائها (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)- أعلنت الشركة الوطنية للضمان الصحي – «ضمان» عن إعادة هيكلة شاملة في برامجها «المعززة»، وذلك في ظل استجابة الشركة لمتطلبات عملائها، وحرصها على الارتقاء بتجربتهم في اختيار البرامج الملائمة لاحتياجاتهم.
وبموجب إعادة الهيكلة أطلقت الشركة باقة جديدة متنوعة ومرنة من برامج التأمين الصحي الجديدة التي تحل محل البرامج «المعززة» السابقة وتتيح للعملاء تعديلها بالشكل الذي يلائم احتياجاتهم.
وكانت «ضمان» في السابق تدرج هذه البرامج تحت عنوان عريض هو «البرامج المعززة»، التي تختلف فيما بينها حسب المناطق الجغرافية التي تغطيها. والخطوة الجديدة تسهّل «ضمان» من خلالها طيفا أوسع وأشمل من الخيارات المرنة المتاحة لهذه البرامج أمام العملاء، وذلك ضمن فئات ثلاث هي: البرامج المحددة، والبرامج المعززة، وفئة البرنامج المميز.
وتمثلّ فئة البرامج المحددة المستوى الأولي الذي يوفر المنافع الأساسية المحددة مسبقاً كالعلاج في المشافي، وزيارة العيادات، والرعاية الطبية في حالات الطوارئ، وتكاليف الحمل والولادة. وذلك ضمن برامج مختلفة تصل تغطيتها السنوية حتى 300 ألف درهم.
أما فئة البرامج المعززة فتبنى على الفئة «المحددة» وتضيف إلى منافعها ميزات ومنافع أخرى، مثل الحصول على استشارات من خبراء دوليين، وتغطية دولية للطواائ الطبية، والفحص السنوي الخاص بسرطانات البروستات، والثدي، والقولون والمستقيم. ويتراوح سقف التغطية السنوية لهذه البرامج بين 500 ألف درهم و5 ملايين درهم سنوياً.
وتجمع فئة البرنامج المميز كل المنافع التي يستفيد منها أعضاء البرامج المحددة والمعززة في برنامج واحد شامل يضاف إليه فحص طبي سنوي، وعلاجات الطب البديل، والعلاج الطبيعي للعظام والمفاصل، والرعاية التمريضية المنزلية، وميزات أخرى.
ويحظى مشتركو هذه البرامج بشبكة موسعة لمنشآت طبية داخل وخارج الإمارات، ويبلغ الحد السنوي لهذا البرنامج 5 ملايين درهم.
كما تم تقسيم كلٍ من الفئتين المحددة والمعززة إلى خمسة مستويات فرعية هي: البلاتيني، والذهبي، والفضي، والبرونزي، والكروم، لإتاحة قدرة أكبر على تعديل البرامج وتعزيز جدواها المادية للعملاء بمواءمتها مع متطلباتهم المختلفة.
وعلاوة على المستويات المختلفة تتيح «ضمان» لعملائها إضافة خيارات لبرامجهم من خلال مجموعة من «المنافع المضافة» وخيارات «الجدوى المادية»، حيث تضم «المنافع المضافة» خيارات تغطية علاج الأسنان والطب البصري، والطب البديل، والفحص الطبي السنوي الشامل.
أما خيارات «الجدوى المادية» فتتيح للعملاء التوفير في أقساط التأمين، وذلك من خلال اختيار مبالغ التحمل ووضع نسبة للتأمين المشترك على تكاليف الادوية.
وتمنح هذه الخيارات الإضافية مرونة واسعة في تصميم البرامج، خصوصاً للشركات والمؤسسات الكبرى التي تؤمّن عدداً كبيراً من الأفراد. وفي معرض تعليقه على البرامج الجديدة قال خالد عبدالله القبيسي، رئيس مجلس إدارة «ضمان»: «إن الكفاءة العالية والتفاني الذي تبديه «ضمان» في خدمة 2.4 مليون مشترك وإدارة شبكة عالمية تضم أكثر من 9,600 مزود للخدمات الطبية، هو ما يميزها في سوق التأمين الصحي المحلي»
وقال الدكتور مايكل بيتزر الرئيس التنفيذي في «ضمان» معلقاً على البرامج الجديدة: «ضمان تتفهم متطلبات عملائها وحاجتهم إلى برامج تقدم خدمات عالية الجودة وتتلاءم في الوقت ذاته مع احتياجاتهم».
بدوره قال الدكتور سفين روهتي، الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في ضمان: «لقد أعدنا هيكلة برامجنا وفق رؤية استراتيجية مرنة تمنح عملاءنا خيارات أكثر بما يلائم احتياجاتهم، وفي والوقت ذاته، حرصنا على أن تكون هذه الهيكلة مبسطة «.
جدير بالذكر أن إعادة الهيكلة لا تشمل برنامج أبوظبي الأساسي وبرنامج الضمان الصحي للمواطنين «ثقة»، ولن تتأثر وثائق التأمين سارية المفعول بالتغييرات الحالية، وسوف يتسنى للعملاء الحاليين تجديد وثائقهم بنفس المنافع والميزات الحالية وفق المسميات الجديدة.