الإمارات

سكان الشارقة: السطو على المواقف المجانية «ظاهرة صيفية»

تحرير الأمير (الشارقة) - أبدى سكان في مدينة الشارقة استياءهم من مشهد السيارات المهجورة طوال إجازة الصيف أمام مواقف البنايات المجانية لتحتل موقفاً لمدة تزيد عن 40 يوماً، مطالبين بتكثيف الحملات التفتيشية لرصد ومخالفة وسحب تلك السيارات التي تعرقل حركة المرور وتحتل المواقف وتشوه المنظر العام، بحسب تعبيرهم.
وحثت البلدية في إطار حملاتها المستمرة للحفاظ على المظهر العام للمدينة، مالكي المركبات على عدم تركها في الأماكن العامة باعتبارها ظاهرة غير حضارية تسيء للمظهر الجمالي للمنطقة وتلوث المحيط البيئي، خصوصاً أن كثيراً من تلك السيارات يتراكم عليها الغبار، وتحرم السكان الآخرين من الاستفادة من المواقف، وهو ما يعد تعدياً على الحق العام، وضمن المخالفات المنصوص عليها باللوائح والقوانين. وأكد متضررون أن هناك سكاناً يتفقون مع حراس بناياتهم على تنظيف سياراتهم خلال قضائهم الإجازة الصيفية خارج الدولة، لتضليل مفتشي البلدية وعدم لفت الانتباه، معربين عن انزعاجهم من احتكار موقف مجاني لمدة شهر كامل دون وجه حق.
وقالت ليلى أبو حسان، التي تقطن منطقة الخان، إن المواقف المجانية أمام البناية احتكرها بعض الأشخاص ممن ركنوا مركباتهم وسافروا إلى أوطانهم لقضاء الإجازة الصيفية.
واعتبر يوسف بوخش، مقيم في المجاز، إن استغلال المواقف المجانية لفترة طويلة من الزمن لا يجوز ويجب عدم السماح بهذه التجاوزات، لافتاً إلى أن بعض الأشخاص يدفع مبلغاً مالياً لحارس البناية بهدف تنظيف سيارته يومياً، لتضليل مفتش البلدية، بدلاً من دفع نفس المبلغ تقريباً والوقوف في موقف مظلل طوال فترة غيابه عن الدولة.
من جهته، قال عمر الشارجي مدير إدارة العمليات والتفتيش البلدي في بلدية الشارقة إن المركبات الموجودة في الساحات الترابية والطرقات، تحديدا تلك التي يعلوها الغبار والأتربة، يتم حجزها بعد إنذارها لمدة 48 ساعة إن كانت تحمل لوحات مرورية، وفي حالة لا تحمل اللوحات المرورية يتم حجزها على الفور.
وتنظم البلدية مزاداً علنياً للسيارات بمعدل 150-250 سيارة في كل مزاد، بعد اتخاذ الإجراءات والاشتراطات اللازمة كافة، ومن بينها مضي أكثر من ستة أشهر على وجود السيارة المحجوزة في الشبك. ودعا الشارجي السكان الاتصال عبر الخط الساخن في حال انزعاجهم من وجود سيارات مركونة، وتحتل مساحات ومواقف السكان فترات طويلة دون أن تتحرك، وتسبب لهم إزعاجات وإرباكات، مؤكداً أن القسم لن يتوانى في اتخاذ الإجراءات اللازمة.