الرياضي

روديشا ينسحب من مونديال القوى

نيروبي (أ ف ب) - اضطر ملك مسافة 800 متر العداء الكيني ديفيد روديشا إلى إعلان انسحابه من بطولة العالم لألعاب القوى المقررة من 10 إلى 18 أغسطس في موسكو، بحسب ما أعلنه مدربه كولم أوكونيل أمس الأول.
ويعاني روديشا (24 عاماً) مشكلة في ركبته اليمنى منذ مطلع شهر يونيو الماضي، ولم يتضمن اسمه قائمة المنتخب الكيني المشارك في بطولة العالم والتي تم الكشف عنها الأحد الماضي. ولم يشارك روديشا بطل أولمبياد لندن 2012، وبطل العالم 2011 وحامل الرقم القياسي العالمي للسباق الاسبوع الماضي في تجارب انتقاء المنتخب الذي سيمثل كينيا في موسكو بسبب إصابة في الركبة، وأعطى المسؤولون الكينيون لإنفسهم مهلة أسبوع لإدخاله ضمن المنتخب من عدمه حسب تجاوبه في التماثل للشفاء من هذه الاصابة، بيد أن الأمر لن يكون كذلك لأن روديشا أعلن انسحابه.
واستهل روديشا موسمه جيداً بتحقيقه 87: 43: 1 دقيقة في لقاء الدوحة في 10 مايو الماضي، بيد أنه اضطر إلى إعلان انسحابه من لقاءات يوجين الأميركي في الأول من يونيو بسبب الإصابة في الركبة، ولم يتمكن بعدها من التعافي. وكان روديشا نشر في 7 يوليو الحالي على حسابه الشخصي في تويتر صورة له بعكازين ما أدخل شكوكاً بخصوص مشاركته في بطولة العالم. وقال روديشا في بيان نشره الاتحاد الكيني لألعاب القوى: “أنا أتعافى جيداً ولكن ببطء كبير، وفي هذا التوقيت لا أعتقد بأنني سأتعافى في الوقت المناسب للمشاركة في بطولة العالم”. وأوضح أوكونيل أن روديشا كان يأمل في أن تتحسن حالته الصحية بسرعة لبدء التدريبات، ولكن فترة الثلاثة أسابيع المتبقية لانطلاق بطولة العالم ليست كافية لذلك. وتابع: “إنها خيبة أمل كبيرة، كانت تطلعات الشعب الكيني كبيرة جداً”، مضيفاً: “في كل الحالات فإن غيابه سيمنح الفرصة للعدائين الآخرين للمنافسة في موسكو”.