الرياضي

الظفرة يرفع سعة ستاده إلى 5 آلاف متفرج

علي الزعابي (أبوظبي) - يسابق نادي الظفرة الزمن لإنهاء أعمال الصيانة التي يجريها في الاستاد الرئيسي الخاص به بمدينة زايد بالمنطقة الغربية منذ ختام الموسم الماضي، كما أنشاء مدرجاً جديداً مقابل المنصة الرئيسية بسعة 2363 متفرجاً استكمالاً لمتطلبات الاتحاد الآسيوي ولجنة دوري المحترفين.
وسيتم تزويد المدرج الجديد بغرفة إسعافات أولية للجماهير، ودورات مياه خاصة بالرجال والنساء، وذلك لتلبية احتياجات الجماهير، بالإضافة الى إنشاء استديو تحليلي جديد يضم أحدث الأجهزة لخدمة قنوات الإعلام المرئي بالنقل الحي وتحليل للمباريات.
وفي السياق نفسه، أكد خليفة الطنيجي نائب رئيس شركة الظفرة لكرة القدم والمتحدث باسم النادي أن المدرج الجديد يتم إنشائه في وقت قياسي للحاق بالموسم الجديد وخوض أولى مباريات الفريق الرسمية بالدوري بحلته الجديدة، وسيصبح المدرج جاهزاً في منتصف شهر أغسطس المقبل.
وأضاف: سعينا لتلبية شروط ومتطلبات رابطة المحترفين والاتحاد الآسيوي حتى لا نواجه أية صعوبات في المستقبل فيما يخص هذه البنود التي يطلبها الاتحاد الآسيوي ورابطة المحترفين في تقييمه لأندية دوري المحترفين، ولا شك أن المرافق التي تم إنشاؤها متوافقة مع جميع الشروط اللازمة، ومن المنتظر أن تصل سعة الاستاد الإجمالية إلى 5000 مقعد.
وأضاف: زيادة سعة الاستاد تجبرنا على تكثيف الخطط التسويقية بالنادي لاستقطاب أكبر عدد من الجماهير للحضور و مؤازرة الفريق بالاستاد، كما أن الحضور الجماهيري الكبير يعد الداعم الأساسي للفريق الأول واللاعبين الذين يقدمون أقصى مالديهم إذا ماشاهدوا الاستاد ممتلئ بالجماهير، ومن المنتظر أن يقدم النادي العديد من المفاجآت للجماهير بالموسم الجديد عند حضورهم بالسحوبات على الجوائز.
وتابع: النادي يسير وفق خطط تسويقية أخرى وهي المتجر الخاص بمستلزمات رياضية تسوق لنادي الظفرة وقمصان خاصة بالنادي يتم بيعها بالمتجر، بالإضافة إلى الأدوات الرياضية المختلفة، وأن العمل على هذا المتجر يسير بخطى ثابته، حيث قررت إدارة الشركة إنشاء متجر مؤقت في الوقت الحالي حتى يتم الانتهاء من المبنى الأساسي لهذا المتجر، ونسعى أيضاً إلى عقد اتفاقيات مع بعض الشركات والمتاجر لحجز مساحة بها وتسويق منتجات النادي في أبوظبي والعين، وتوجد العديد من الخطط قيد الدراسة للتوسع بهذا المتجر في المستقبل لخدمة النادي.