الرياضي

الاتحاد الإيراني يطلب من نيكونام عدم التعاقد مع الشارقة

رضا سليم (دبي)- طلب مسؤول بالاتحاد الإيراني لكرة القدم من جواد نيكونام، لاعب وسط الاستقلال والمنتخب الإيراني، تأجيل قدومه إلى الشارقة للاتفاق مع النادي والتوقيع مع فريقه الجديد، بعدما طرح اتحاد الكرة فكرة عدم خروج لاعبي المنتخب للاحتراف الخارجي، خاصة الذين سيمثلون المنتخب في مونديال البرازيل 2014 من أجل الحفاظ عليهم وعدم هبوط مستواهم على أن يقوم الاتحاد بتعويضهم مادياً وحل مشاكلهم مع أنديتهم، وهو ما استجاب له نيكونام وأجل قدومه مبدئياً إلى الشارقة.
وكشفت صحيفة “تابناك” الإيرانية عن هذه التفاصيل وعن تراجع نيكونام عن السفر إلى الشارقة في اللحظات الأخيرة بعدما تلقى اتصالاً هاتفياً من أحد المسؤولين باتحاد الكرة يطلب منه تأجيل سفره وعدم التوقيع للشارقة من أجل الانضمام للمشروع الذي يناقشه اتحاد الكرة حالياً من أجل الإبقاء على المحترفين في الإمارات وقطر والصين والعديد من الدوريات الأجنبية، وهو الخبر الذي تداولته الصحف الإيرانية أمس.
وتبنى اتحاد الكرة مشروع تعويض اللاعبين الدوليين مادياً مقابل عدم الخروج من الدوري الإيراني وهو ما يسمح للمنتخب بالتجهيز الجيد لمونديال 2014 ويضمن عدم وجود عراقيل في مشاركة الدوليين مع المنتخب في أي وقت، إلا أن ما طلبه الاتحاد الإيراني من جواد نيكونام جاء متأخراً للغاية، نظراً لأن عدداً كبيراً من اللاعبين الإيرانيين تعاقد مع أندية خارجية وبدأ معسكرات الإعداد للموسم الجديد ومن الصعب فسخ العقود، مثلما حدث مع محمد رضا خلعتبري الذي من المفترض أن ينضم لفريق عجمان اليوم بعدما وقع معه على عقد لمدة موسم.
كان جواد قد اتفق مع وكيل أعماله على قبول عرض الشارقة وكان من المقرر أن يصل أمس الأول، إلا أنه أجل سفره من أجل انتظار ما سيسفر عنه مقترح الاتحاد.
وكان جواد قد قدم شكوى ضد ناديه الحالي الاستقلال لرفضه القدوم إلى الشارقة للتوقيع، رغم أن عقده ممتد إلى نهاية الموسم المقبل، إلا أن هناك بنداً في العقد يسمح له بفسخ العقد في حالة وصول عرض خارجي وهو ما حدث عندما قدمت إدارة النادي الشرقاوي عرضاً له.
وتم رفع القضية إلى لجنة الانضباط باتحاد الكرة للبت فيها، وكان نيكونام ينوي القدوم إلى قلعة الملك والتوقيع دون النظر إلى عقد الاستقلال الذي يعاني من مشاكل مالية كبيرة خلال هذه الفترة.
في الوقت نفسه، أكد جواد نيكونام في تصريحات لشبكة جهان نيوز الإخبارية أنه سيتوجه إلى الإمارات لتنفيذ اتفاقه مع إدارة نادي الشارقة الذي قدم له عرضاً يصل إلي 5 ملايين درهم في الموسم الواحد.
وتنتظر إدارة وجماهير الملك الشرقاوي تنفيذ الوعد الذي قطعه جواد على نفسه بالانضمام للشارقة، خاصة أنه سبق له رفض عرض من الجيش القطري مقابل نفس القيمة.
في الوقت نفسه، بات من المؤكد، قضاء لاعبي الشارقة والجهازين الفني والإداري وأيضاً الطبي عيد الفطر المبارك في ألمانيا بسبب حجوزات الطيران والتي ستؤدي إلى سفر الفريق يوم 8 أغسطس المقبل وهو اليوم الذي من الممكن أن يوافق أول أيام عيد الفطر المبارك.
وقد أنهت الإدارة كل الترتيبات الخاصة بالمعسكر لجميع اللاعبين، خاصة الانتهاء من التأشيرة وهي المشكلة الأكبر أمام عدد من أندية الدوري الذين سيتوجهون إلى أوروبا بعد العيد نظراً للضغوط الكبيرة على السفارات الأوروبية خاصة ألمانيا، وتسابق كل الأندية الزمن للانتهاء من تأشيرات الدخول، خاصة اللاعبين الجدد الذين وقعوا مؤخراً مع أنديتهم.