الاقتصادي

ارتفاع جماعي يقفز بسوق دبي 2,01%

متعاملون يتابعون التداولات في سوق دبي المالي (الاتحاد)

متعاملون يتابعون التداولات في سوق دبي المالي (الاتحاد)

مصطفى عبد العظيم (دبي) - لامس المؤشر العام لسوق دبي المالي حاجز المقاومة الرئيسي 2500 نقطة، وانهى الجلسة أمس مغلقاً عند مستوى 2495,46 نقطة، بارتفاع زادت نسبته على 2%، وسط انتعاش ملحوظ في مستويات السيولة التي اقتربت بدورها من مستوى المليار درهم، بوصولها أمس إلى929 مليون درهم.
واتسمت جلسة تعاملات السوق أمس بالإيجابية منذ بداية التعاملات مدفوعة بعمليات شراء انتقائية تزامنت مع الإشارات المتفائلة بشأن نتائج أعمال الشركات للربع الثاني والتي بدأت في الظهور، وذلك بالتزامن مع التحسن الذي تشهده أسواق المالية العالمية بعد استيعابها لتحركات الاحتياطي الفيدرالي الأميركي بشأن إنهاء برنامج التيسير الكمي، بحسب خالد سفري الرئيس التنفيذي لبنك الإمارات للاستثمار، الذي أشار إلى أن موجة التصحيح التي شهدتها الأسواق خلال شهر يونيو الماضي كانت نتيجة لهذا العامل، متوقعاً استمرار موجة التفاؤل خلال النصف الثاني نتيجة إقبال الصناديق العالمية للاستثمار في أدوات ذات مخاطر عاليه لتحقيق عوائد أفضل بعد أربع سنوات من الحذر في أعقاب الأزمة المالية العالمية.
واستهل السوق تعاملاته امس على ارتفاع طفيف بلغت نسبته خلال الساعة الأولى نحو 0,02%، لكنه سرعان من زاد من وتيرته بحلول المنتصف ليقترب من نسبة 1%، ومن ثم وسع نطاق مكاسبه في الساعة الأخيرة ليصل إلى أعلى مستوياته لليوم عند الإغلاق على مستوى 2495,77 نقطة، محققاً مكاسب زادت على 49,1 نقطة فوق مستوى إغلاقه السابق عند 2446,2 نقطة.
وقادت أسهم عدة موجة ارتفاع السوق أمس، أبرزها سهم العربية للطيران الذي ارتفع بنسبة 8,3% ليتجاوز سعر 1,3 درهم، ومعه سهم إعمار العقارية بارتفاعه بنسبة 1,2% وسهم دبي للاستثمار الصاعد بنحو 7%، وكذلك سهم سوق دبي المالي الذي قفز بأكثر من 4,7% ليقترب مجدداً من مستوى الدرهمين، وسهم بنك دبي الإسلامي المرتفع بنسبة 2,3%، بالتزامن مع ارتفاعات شملت أكثر من 20 ورقة مالية.
وفيما يتعلق بحركة التداول فقط شهدت التعاملات نمواً لافتاً في الأحجام والقيم والصفقات، حيث ارتفعت أحجام التداول لتصل إلى 709,3 مليون سهم، مقارنة مع 397,1 مليون سهم في الجلسة السابقة، في حين قفزت قيم التداول لتبلغ 928,5 مليون درهم، مقارنة مع 580,5 مليون درهم في جلسة الثلاثاء، بالتزامن مع ارتفاع عدد الصفقات المنفذة أمس إلى 6775 صفقة، مقارنة مع 5001 صفقة سابقة.
وفيما يتعلق بأداء المؤشرات الفرعية، ساد اللون الأخضر كافة مؤشرات السوق بإغلاق 5 قطاعات مقابل تراجع قطاعين فقط واستقرار البقية عند مستوى الإغلاق السابق دون تغيير.
وتصدر مؤشر قطاع الاستثمار المؤشرات الصاعدة أمس بارتفاعه بنسبة 5,7% تلاه مؤشر قطاع النقل بنسبة 4,2% ثم مؤشر قطاع البنوك بارتفاع قدره 1,8%، ومؤشر قطاع الخدمات بنسبة 1,52%، ومؤشر العقارات بنسبة 1,19%، في حين تصدر مؤشر قطاع الاتصالات المؤشرين الهابطين بتراجعه بنسبة 1,33%، تلاه مؤشر قطاع التأمين بانخفاض قدره 0,16%.
ووفقاً لبيانات سوق دبي المالي، شهد التداول ارتفاع 20 شركة وهبوط 3 شركات وثبات أسعار 5 شركات، حيث تصدر سهم العربية للطيران، قائمة الشركات الأكثر ارتفاعاً من حيث التغير في أسعارها بإغلاقه عند سعر 1,31 درهم بنسبة ارتفاع بلغت 8,2%، تلاه سهم دبي للاستثمار بإغلاق 1,75 درهم بنمو قدره 6,71%، وشركة سوق دبي المالي بإغلاق 1,99 درهم بنسبة تغير بلغت 4,74%، والخليج للملاحة القابضة بإغلاق 0,27 درهم بارتفاع قدره 4,67%، والشركة الخليجية للاستثمارات العامة بإغلاق 0,52 درهم بنسبة تغير بلغت 3,4%.
وفي المقابل، تصدر سهم شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة(دو) الشركات الأكثر انخفاضا في أسعارها، بإغلاقه عند سعر 6,7 درهم بنسبة تراجع بلغت 1,3%، تلته الشركة الإسلامية العربية للتأمين(سلامة) بإغلاق 0,68 درهم بانخفاض قدره 0,58%، وارامكس بإغلاق 2,59 درهم، بتراجع نسبته 0,38%.
وتصدر سهم العربية للطيران كذلك الشركات الأكثر نشاطاً من حيث قيمة التداول بعد أن حقق تداولات بقيمـة 183,85 مليون درهم، ثم دبي للاستثمار بتداولات بلغت 166,10 مليون درهم، و بنك دبي الإسلامي بتداولات زادت على 112,14 مليون درهم وشركة سوق دبي المالي بتداولات بقيمـة 108,01 مليون درهم.
وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، من الأسهم خلال جلسة الأمس نحو 103,68 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 75,46 مليون درهم. كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين، نحو 179 مليون درهم، وقيمة مبيعاتهم نحو 228 مليون درهم. أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين فقد بلغت قيمة مشترياتهم 68,63 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 72,96 مليون درهم خلال نفس الفترة. ونتيجة لهذه التطورات، فقد بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب، غير الإماراتيين، من الأسهم أمس نحو 351,4 مليون درهم لتشكل ما نسبته 37,84% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 376,42 مليون درهم لتشكل ما نسبته 40,5% من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 25 مليون درهم كمحصلة بيع.