الاقتصادي

سوق أبوظبي يرتفع لأعلى مستوياته منذ 5 سنوات

مستثمرون يتابعون التداولات في سوق ابوظبي (الاتحاد)

مستثمرون يتابعون التداولات في سوق ابوظبي (الاتحاد)

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي) - دعمت عمليات شراء انتقائية لمستثمرين أجانب ومؤسسات، سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال تعاملات الأمس، مؤشر السوق لتخطي حاجز مقاومة جديدا عند 3800 نقطة أعلى مستوى للسوق منذ بداية أكتوبر 2008.
جاء هذا الاختراق بعد 4 جلسات فقط من اختراق مماثل لمستوى 3700 نقطة في أولى جلسات تداول شهر رمضان الأربعاء الماضي، ليكون السوق قد حصد 100 نقطة في 4 جلسات، ويتجه تدريجياً نحو شطب كامل خسائره التي مني بها منذ اندلاع الأزمة المالية في سبتمبر من العام 2008 ، حيث كان المؤشر أعلى قليلاً من 4000 نقطة.
وارتفع المؤشر العام للسوق خلال جلسة الأمس بنسبة 0,34% وأغلق عند مستوى 3800 نقطة، ووصل إلى أعلى مستوى عند 3810 نقاط، قبل أن تنشط عمليات جني الأرباح في الربع ساعة الأخيرة من الجلسة، وسط عمليات شراء مكثفة قادتها أسهم ثلاثة بنوك قيادية هي أبوظبي الإسلامي، وأبوظبي الوطني، وبنك الخليج الأول، وحلت الأسهم الثلاثة في صدارة قائمة الأسهم الأكثر نشاطاً في السوق.
وقال أيمن الخطيب مدير عام شركة دار التمويل للأوراق المالية، إن عمليات الشراء يقودها مؤسسات ومضاربون مستفيدون من حالة الترقب التي تسود السوق لنتائج الشركات القيادية التي يتوقع أن تأتي أفضل من مثيلتها، خصوصا بنوك أبوظبي التي استقطبت طلبات شراء غير مسبوقة، كانت سبباً في استمرار صعود السوق ، وتخطي حاجز مقاومة جديدا.
وأضاف أن هناك انتقائية في عمليات الشراء تتركز على أسهم قيادية، ولا يعد ذلك سلبية، بل تعكس قناعة المستثمرين بالنتائج المالية المتوقعة لأسهم هذه الشركات، مما يزيد من جاذبيتها للشراء. وبحسب إحصاءات سوق أبوظبي، بلغت قيمة التداولات 231,8 مليون درهم من تداول 106 ملايين سهم، جرى تنفيذها من خلال 1665 صفقة، وشكلت تعاملات الأجانب 39% من هذه التداولات من خلال مشتريات بقيمة 90,50 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 69,8 مليون درهم.
وحقق الأجانب صافي شراء جديد بقيمة 20,6 مليون درهم، بواقع 22,7 مليون للأجانب غير العرب و7 ملايين درهم للخليجيين، في حين حقق العرب صافي بيع بقيمة 9,1 مليون درهم.
وأضافت الشركات الاستثمارية صافي شراء جديد بقيمة 21,8 مليون درهم من مشتريات بقيمة 79,5 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 57,9 مليون درهم. وبذلك يصل صافي الشراء الأجنبي والمؤسسي بسوق أبوظبي خلال جلسة الأمس إلى 42,5 مليون درهم.
ودعمت 6 قطاعات مدرجة تخطي السوق لحاجز 3800 نقطة، وهي البنوك والعقارات والاستثمار، والطاقة والصناعة والسلع الاستهلاكية، في حين انخفض قطاعا الاتصالات والتأمين، واستقر قطاع الخدمات بمفرده بدون تغير. وارتفعت أسعار 17 شركة مقابل انخفاض أسعار 8 شركات، واستقرت أسعار 7 شركات دون تغير، وحقق سهم البنك التجاري الدولي أكبر نسبة ارتفاع سعري بنحو 14,7% إلى 1,95 درهم، من صفقتين بقيمة 71300 درهم من تداول 36,5 ألف سهم. وفي المقابل تراجع سهم شركة الخزنة للتأمين بالحد الأقصى هبوطاً 10% إلى 0,90 درهم، من صفقتين بقيمة 41,7 ألف درهم من تداول 46,4 ألف سهم.
واستحوذت أسهم ثلاثة بنوك من بنوك العاصمة أبوظبي على صدارة الأسهم الأكثر نشاطاً في السوق، في مؤشر على عمليات شراء استهدفت الأسهم الثلاثة قبل صدور نتائجها الفصلية، وجاء سهم مصرف أبوظبي الإسلامي في المركز الثاني في قائمة الأسهم النشطة بعد سهم الدار العقارية، بتداولات قيمتها 20,6 مليون درهم من تداول 4,4 مليون سهم، وحقق رابع أكبر ارتفاع سعري بنحو 3,2% إلى 4,75 درهم.
وحل سهم بنك أبوظبي الوطني في المرتبة الثالثة بتداولات قيمتها 19,2 مليون درهم من تداول 1,4 مليون سهم، وارتفع بنسبة 1,9% إلى 12,85 درهم، يليه سهم بنك الخليج الأول بتداولات قيمتها 16,4 مليون درهم من تداول 969,8 ألف سهم، واستقر عند السعر 16,95 درهم، وتفاعل سهم البنك العربي المتحد مع النتائج التي أعلنها البنك عن النصف الأول ونمت أرباحه بنسبة 35%، وحقق البنك ثاني أكبر ارتفاع في السوق بنحو 6,7% إلى 5,40 درهم.
وارتفعت أسهم بنوك الاتحاد الوطني بنسبة 0,60% إلى 5,05 درهم، بتداولات قيمتها 2,8 مليون درهم من تداول 548,3 ألف سهم، وبنك الشارقة 0,60% إلى 1,69 درهم، واستقر سهم راك بنك عند سعر 6,60 درهم، وتراجع سهما أبوظبي التجاري 0,93% إلى 5,30 درهم، وحقق تداولات بقيمة 7,9 مليون درهم من تداول 1,4 مليون سهم، وبنك أم القيوين 4,3% إلى 3,30 درهم.
وواصل سهم شركة الدار ارتفاعه بنسبة 0,84% إلى 2,40 درهم، وحافظ على صدارته في قائمة الأسهم النشطة بتداولات قيمتها 110,7 مليون درهم شكلت نحو 47,7% من تداولات السوق، وذلك من تداول 110,7 مليون درهم من تداول 46,1 مليون سهم.
واستقر السهمان العقاريان الأخريان، وأغلق سهم شركة إشراق عند سعر 0,56 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 10,3 مليون درهم من تداول 18,9 مليون سهم، ورأس الخيمة العقارية عند سعر 0,60 درهم، وحقق تداولات بقيمة 4,6 مليون درهم من تداول 7,7 مليون سهم.
وارتفع السهمان النفطيان، بواقع 1,75 لسهم شركة دانة غاز عند سعر 0,60 درهم، وحقق تداولات بقيمة 6,3 مليون درهم من تداول 10,5 مليون سهم، وسهم شركة طاقة بنسبة 0,78% إلى 1,29 درهم، بتداولات قيمتها 531,7 مليون درهم من تداول 413,8 مليون سهم.
وواصل سهم ميثاق للتأمين ارتفاعه بنسبة 1,4% إلى 1,44 درهم، وحقق تداولات بقيمة 5,5 مليون درهم من تداول 3,8 مليون سهم، كما سجل سهم شركة الواحة كابيتال في قطاع الاستثمار ارتفاعاً بنسبة 1,1% إلى 0,92 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 3,3 مليون درهم، من تداول 3,6 مليون سهم.
وقاد سهم أركان لمواد البناء ارتفاع عدد من الأسهم النشطة في قطاع الصناعة، مرتفعاً بنسبة 3,8% إلى 0,81 درهم، وسهم إسمنت رأس الخيمة بنسبة 1,9% إلى 1,05 درهم، وحقق تداولات بقيمة 2,8 مليون درهم من تداول 2,7 مليون سهم، وجلفار للأدوية بنسبة 0,66% إلى 3,06 درهم، وأبوظبي لبناء السفن بنسبة 0,78% إلى 1,30 درهم.
وانخفض سهم شركة بلدكو بنسبة 7,5% إلى 0,61 درهم، والإسمنت الأبيض بنسبة 4,7% إلى 1,40 درهم، واستقر سهم سيراميك رأس الخيمة عند سعر درهمين.
وارتفع سهم شركة أغذية في قطاع السلع الاستهلاكية بنسبة 0,61% إلى 3,30 درهم، وحقق تداولات بقيمة 1,5 مليون درهم من تداول 462,5 ألف سهم، واستقر سهما طيران أبوظبي في قطاع الخدمات عند سعر 2,90 درهم، والجرافات البحرية عند سعر 9,25 درهم.