الاقتصادي

7,12 مليون درهم أرباح «دار التأمين» النصفية بنمو 22.4%

أوراق نقدية من فئة ألف درهم (الاتحاد)

أوراق نقدية من فئة ألف درهم (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) - حققت شركة دار التأمين 7.12 مليون درهم أرباحاً صافية خلال النصف الأول من 2013، بارتفاع نسبته 22.4% مقارنة مع 5.81 مليون درهم في نفس الفترة من العام الماضي.
وبحسب بيان صحفي أمس، بلغ إجمالي الأقساط المكتتبة خلال النصف الأول من العام 41.74 مليون درهم بزيادة تقارب 56.2% بالمقارنة مع 26.72 مليون درهم كانت قد سجلت خلال النصف الأول من العام الماضي.
وتضاعفت صافي الأقساط المكتسبة خلال النصف الأول من عام 2013 لتبلغ 25.29 مليون درهم بالمقارنة مع 12.55 مليون درهم سجلت في الفترة نفسها من العام الماضي.
ووفقاً لهذه النتائج، فقد ارتفعت صافي الأرباح المكتتبة بعد خصم النفقات التشغيلية بشكل مضاعف (بنسبة 108.4%) مسجلة 8.18 مليون درهم بالمقارنة مع 3.92 مليون درهم سجلت خلال النصف الأول من العام الماضي.
وتكاملت أرباح الشركة المكتتبة من أنشطة الأعمال الأساسية مع إيرادات قوية حققتها محفظتها الاستثمارية المتنوعة، حيث بلغت عوائد الأنشطة الاستثمارية خلال النصف الأول من عام 2013 مبلغ 5.18 مليون درهم بالمقارنة مع 8.33 مليون درهم، سجلت خلال الفترة نفسها من العام الماضي. ويشمل هذا الأخير أرباحاً محققة لمرة واحدة من خلال التخلص من أوراق مالية خلال النصف الأول من العام الماضي.
وسجلت إجمالي الموجودات مبلغ 258 مليون درهم، كما في 30 يونيو 2013، بالمقارنة مع 125.8 مليون درهم سجلت عند انطلاق عمليات دار التأمين في 11 أبريل 2011. وارتفعت إجمالي قيمة حقوق المساهمين لتبلغ 133.4 مليون درهم كما في 30 يونيو 2013، بالمقارنة مع 126.7 مليون درهم سجلت في 31 ديسمبر 2012، وهو أعلى من الحد الأدنى لرأس المال المفروض من قبل هيئة التأمين والذي يبلغ 100 مليون درهم.
وارتفعت المصاريف العامة والإدارية عن الفترة نفسها من العام الماضي، وذلك بسبب زيادة التوظيف المتماشي مع النمو الثابت لإجمالي الأقساط المكتتبة، إلاّ أن نسبة المصاريف العامة والإدارية لإجمالي الأقساط المكتتبة قد انخفضت من 22.19% خلال العام الماضي لتصل إلى نسبة 18.15% خلال هذا العام، مجسدة تدابير أكثر صرامة في إدارة المصاريف.
وقال محمد عبدالله القبيسي، رئيس مجلس إدارة دار التأمين “تعتبر نتائج الأقساط المكتتبة التي حققتها الشركة خلال النصف الأول من عام 2013 في البيئة التنافسية لقطاع التأمين في دولة الإمارات العربية المتحدة، جديرة بالثناء، فالمحافظة على نمو الأعمال مهم، ولكن الأهم هو القدرة على تحقيق نمو مستدام في صافي الأرباح المكتتبة. ويسرّنا أن نرى شركتنا قد حققت هذه الأهداف الرئيسية خلال النصف الأول من عام 2013”.
وفي يونيو 2013، فازت دار التأمين بجائزة أفضل شركة تأمين محلية من قبل جوائز بانكر ميدل إيست، كما فاز منتج تأمين المركبات من دار التأمين بجائزة أفضل منتج تأمين مركبات في الشرق الأوسط ضمن جوائز بانكر ميدل إيست للمنتجات.
بدوره، قال محمد عثمان، مدير عام دار التأمين: “تحولنا من شركة حديثة العهد إلى طرف موثوق به في سوق التأمين في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل سريع، حيث تعتبر الجائزتان اللتان حصلنا عليهما خلال هذا العام بمثابة شهادة على المستوى الذي وصلنا إليه، ويتمثل التحدي المقبل في المحافظة على هذا النمو بالأرباح دون المساومة على الإبداع والتميّز والجودة في منتجاتنا، بالإضافة إلي معايير خدماتنا العالية، ونحن جاهزون وقادرون على مواجهة هذا التحدي”. وختم القبيسي: “نحن فخورون بإنجازاتنا المحققة حتى اليوم ونشكر عملاءنا الأوفياء وموظفينا، الذين لولا دعمهم المعطاء وتشجيعهم لما كان من الممكن تحقيق هذه الإنجازات”.