الملحق الثقافي

صديقان وامرأة.. وسيف



الدكتور عارف الكنعاني

حكاية الشاعر أبو بكر بن عمّار مع المعتمد بن عبّاد، تكررت في تاريخنا العربي أكثر من مرّة، ولذلك كان الاقتراب من الخلفاء أو الأمراء سلاحاً ذا حدين. مرَّة يضرب معك، ومرة أخرى يضربك.
ولعلّ قصة البرامكة مع الخليفة العباسي هارون الرشيد مثال حي لخطورة هذه العلاقة، فبعد أن حظي البرامكة بثقة الرشيد وحكموا باسمه، ارتد عليهم الرشيد ونكبهم وشردهم وعاشوا مرارة هذا الغضب ودفعوا ثمناً باهظاً لتلك العلاقة التي قربتهم من الخليفة.
وابن عمار، ذلك الشاعر الفقير، استطاع بصداقته للمعتمد بن عباد أن يتبوأ مركزاً قيادياً لديه. وتغيرت حاله من الفقر المدقع إلى الغنى الفاحش.
وكما بيَّنا في الحلقة الماضية فقد ولد عام 422 هجرية وتوفي سنة 479 هجرية أي عاش بين 1031ـ 1086 ميلادية.
ولقد ساعد ابن عمار المعتمد في الاستيلاء على قرطبة ومرسية ومما يحكى عنه أنه استطاع أن يرد ألفونس السادس ملك قشتالة عن أشبيلية عاصمة مملكة المعتمد بن عباد لا بالحرب والطعان، ولكن بمباراة شطرنج غلبه ابن عمار فيها وبذلك ردّه عن غزو أشبيلية. وبطبيعة الحال مثل هذا الخبر غير مؤكد، ولا يقبله العقل، ولكن مثل هذه الحكايات كانت تروج كثيراً في التاريخ العربي في الأندلس.
وقد لقبه الفونسو نفسه برجل الجزيرة كما لقبه أهل زمانه بذي الوزارتين، وزارة الدولة ووزارة الشعر، وكما بيّنا فقد كانت الصداقة بينه وبين المعتمد صداقة قوية بدأت قبل أن يصبح المعتمد ملكاً واستمرت بعد ذلك عندما قام ابن عمار بأعمال جليلة للمعتمد بن عبّاد الذي كان يثق به ثقة عمياء ويكلفه بمهام خطيرة لا يقوم عادة بها إلا الملوك أنفسهم مثل توقيع اتفاقيات الصلح مع ملوك الإسبان والتي فرضت على المعتمد بن عباد أن يتحالف مع الملك الإسباني ضد بعض ملوك الطوائف وتلك الاتفاقية التي ندم عليها المعتمد فيما بعد وتنصل منها واستنجد بعدها بالملك المغربي ملك المرابطين يوسف بن تاشفين.
ويذكر بعض المؤرخين أن المعتمد بن عبّاد عينه والياً على مرسية فما كان منه بدلاً من شكر المعتمد والتفاني والإخلاص له إلا أن استقل عن المعتمد وعن مملكة أشبيلية وقام بهجائه هجاء لاذعاً مع زوجته الرميكية حيث قال:
مما يقبح عندي ذكر أندلسٍ
سماع معتمد فيها ومعتضدِ
أسماء مملكة في غير موضعها
كالهر يحكي انتفاخاً صولة الأسد
كان ابن عمار صديقاً للمعتمد يعرف عنه الصغيرة والكبيرة وعندما يتحول الصديق إلى عدو يكون ضرره أكبر وأذاه أكثر.
ولكن لماذا فعل ابن عمار ذلك؟ لماذا خان صديقه وتمرد عليه واستقل بحكم ولايةٍ قدمها له المعتمد نفسه عن طيب خاطر؟
من خلال ما قرأته من مراجع عن ابن عمّار، ورغم انحيازي التام للمعتمد بن عبّاد الذي أعتقد أنه ظلم، فإنني سمحت لنفسي بإجراء هذا الحوار مع الشاعر الوزير ابن عمار.
? هل خنت المعتمد بن عباد حقاً؟
?? لو خنته لما استغثت به بقصائد وقف عندها النقاد وقفة الإعجاب والتقدير.
? ولكن هذا ما حدث؟
?? بل هذا ما زعموه.
? ألم يجعلك والياً على مرسية؟
?? بل أنا الذي غزوتها وفتحتها وفرضت سيطرة مملكة أشبيلية عليها.
? ولكنك في النهاية أعلنت استقلالك عن أشبيلية وعن المعتمد.
?? هذا ما زيفوه... كنت فقط أريد أن أقضي فيها على الخطر المتربص بصاحبي المعتمد.. ولكنهم لم يمهلوني.
? وعندما أسرت في معركة أخرى بدأت تستغيث به.
?? لأنه صديقي وليس لديّ منجد غيره.
? ولماذا لم ينجدك؟
?? كان سيفك.. ولكنهم لم يسمحوا له..
? قتلك بنفسه.
?? لأنه خدع.. ولقد دفع فيما بعد الثمن.. وقضى حياته أسيراً لدى يوسف بن تاشفين ملك المرابطين.
? هل تعتقد أن ما جرى للمعتمد كان بسبب ظلمه لك؟
?? كنت أريده أن يكون ملك الأندلس كلها.. كما كان صقر قريش عبد الرحمن الداخل.. ولكن الحاشية الفاسدة لم تسمح لي بفعل هذا.. وما حدث لم يكن مجرد صديق يقتل صديقه بل كان بداية الضياع، ضياع الأندلس.
? قل لي يا ابن عمار.. من منكما الأشعر؟
?? هو طبعاً..
? أتتواضع؟
?? كنا نكمل بعضنا بعضاً، يقول هو صدر البيت وأنا أكمل العجز.
? على سبيل المثال.
?? قال ذات يوم أكمل هذا البيت:
هذا المؤذن قد بدا بأذانه
قلت:
يرجو بذاك العفو من رحمانه
قال:
طوبى له من شاهدٍ بحقيقةٍ
قلت:
إن كان عقد ضميره كلسانه.
? وما الذي جعل المعتد ينفر منك يا ابن عمار؟
?? أبحث دائماً عن المرأة.
? ومن هي هذه المرأة؟
?? اعتماد الرميكية التي تزوجها المعتمد.. وأصبحت مالكة لقلبه وجعلته يشك بمن حوله..
? يشك بك؟
?? لا أخفي مدى ما استشعرته من خطر بوجود تلك المرأة.
? ولكنك كنت تقوم بالوساطة أحياناً عندما يحدث خلاف بينها وبين المعتمد.
?? هذا صحيح.. كنت أقوم بهذه الوساطة لأنني كنت أحب صاحبي وأريد له السعادة..
? أحك لنا حكاية إحدى هذه الوساطات.
?? أرسلني المعتمد ذات يوم إلى اعتماد الرميكية بقصيدة نظمها فيها.. وقد قمت بهذه المهمة وقرأت على مسامعها قصيدة المعتمد. فلان قلبها وعاد السلام بينهما.
? وماذا جاء في هذه القصيدة؟
?? مما جاء فيها:
أغائبة الشخص عن ناظري
وحاضرة في صميم الفؤادِ
عليكِ مني سلام بقدر الشجونِ
ودمع الشؤون وقدر السهادِ
تملكتِ منِّي صعب المرامِ
وصادقتِ ودّي سهل القيادِ
مرادي لقياكِ في كلِّ حينٍ
فيا ليت أنّي أٌُعطى مرادي
أقيمي على العهد ما بيننا
ولا تستحيلي لطول البعادِ
دسستُ اسمكِ الحلوَ في طيِّه
وألّفتُ فيه حروف اعتماد
? شعر جميل.
?? ولكنه متكلف.
? ولماذا؟
?? لأنك لو أخذت الحرف الأول من كل بيت من هذه الأبيات لتجمعت أحرف الاسم اعتماد.. وهذا فيه تصنع وتكلف.
? أكنت تشعر بالغيرة منها.
?? بل هي التي كانت تريده لنفسها، وكنت بالنسبة لها عقبة تشغل المعتمد بن عبّاد عنها.. فتآمرت وأوغرت صدره حتى جاء ذلك اليوم الذي دخل إليّ وأنا في زنزانتي.. وكنت أعرف أنه سيقتلني...
? يا ابن عمار، وأنت في زنزانتك قمت بمراسلة عدو المعتمد الفونسو.
?? لأنني يئست منه.. وبدأت أبحث عن آخر.
? ولكنه كان على وشك أن يطلق سراحك.
?? لا تصدق.. طالما تلك المرأة معـه.. فلا وجود لي لديه.. هذا القرار وعرفته من اليوم الأول لزواج المعتمد باعتماد.
? لو طلبت منك الآن إحدى قصائدك.. فماذا تختار؟
?? أختار
عليّ وإلا ما بكاء الغمائمِ
? ولماذا هذه بالذات؟
?? لأنها أقرب إلى شرح ما عانيت وأصدق ما نظمت.

لنصغ إليها إذن:
عليّ وإلا ما بُكاء الغمائمِ
وفي والا ما نياحُ الحمائمِ
وعني أنار الرعد صرخة طالبٍ
لثأر وهز البرق صفحة صارمِ(1)
وما لبست زهر النجوم حدادها
لغيري ولا قامت له في مآتمِ
وهل شققت هوج الرياح جيوبها
لغيري أو حنَّت حنين الروائمِ(2)
ألا قاتل اللَه الجياد فإنها
نأت بيَ عن أرض العلى والمكارمِ
أشلبُ(3) ولا تنساب عبرة مشفقٍ
وحمصُ(4) ولا تعتاد زفرة نادمِ
كساها الحيا(5) برد الشباب فإنها
بلادٌ بها عق الشباب تمائميِ
ذكرت بها عهد الصبا فكأنما
قدحت بنار الشوق بين الحيازمِ(6)
وليلٍ لنا بالسد بن معاطفٍ
من النهر ينساب انسياب الأراقمِ(7)
يقولون لي دع أيدي العيسِ إنها
تؤدي إلى أيدي الملوك الخضارمِ(8)
وإني لأدعو لو دعوت لسامعٍ
واني لأشكو لو شكوت لراحمِ
أريد حياة البين والبين قاتلي
وأرجو انتصار الدهر والدهر ظالميِ
ونبئت إخوان الصفاء تغيروا
وذموا الرضى من عهدي المتقادمِ
ولو أن عفواً من هنالك زارني
لزرت وما عدو الزمان بدائمِ

معاني الألفاظ:
-1 الصارم: السيف.
-2 الروائم: جمع رؤوم وهي الناقة التي تعطف على أولادها.
-3 شلبُ: المدينة التي ولد فيها ابن عمار في الأندلس.
-4 حمص: إحدى مدن الأندلس.
-5 الحيا: المطر.
-6 الحيازم: جمع حيزوم وهي أعضاء وأنسجة تشغل وسط الصدر.
-7 الأراقم: الأفاعي.
-8 الخضارم: كثيرو العطاء (جمع خضرم).

المراجع:
أخبار وتراجم أندلسية/ الدكتور إحسان عباس
مقالات/ الدكتور محمد عبدالله سيدي محمد
ديوان بن عمار/ جمع وتحقيق الدكتور صالح خالص