صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

البطريرك الماروني يبدأ زيارة تاريخية إلى السعودية

وصل البطريرك الماروني بشارة الراعي، مساء أمس الاثنين، إلى العاصمة السعودية الرياض في زيارة تاريخية يلتقي خلالها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، إضافة إلى لقاء مرتقب مع رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري الذي استقال قبل 10 أيام من الرياض.

 وكان في مقدمة مستقبلي البطريرك، في مطار قاعدة الملك سلمان الجوية في الرياض، وزير الدولة لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

وكان السبهان قال، في تغريدة على «تويتر»، إن «زيارة غبطة البطريرك بشارة الراعي المرتقبة للمملكة تؤكد نهج المملكة للتقارب والتعايش السلمي والانفتاح على جميع مكونات الشعوب العربية».

وبعيد وصوله إلى الرياض، توجه البطريرك الراعي إلى مقر السفارة اللبنانية حيث شدد أمام حشد من أبناء الجالية اللبنانية في السعودية على علاقة «الأخوة والصداقة» التي تربط بين لبنان والسعودية.

وقال البطريرك «سنحافظ على علاقة الأخوة والصداقة بين المملكة ولبنان»، مشددًا على أن «هناك تاريخاً من الصداقة مع هذه المملكة العزيزة».

وزيارة الراعي إلى السعودية هي الأولى لبطريرك ماروني إلى المملكة.

ومن المقرر أن يلتقي البطريرك خلال زيارته إلى الرياض سعد الحريري الذي أعلن استقالته في 4 نوفمبر الجاري من الرياض.

وكان الحريري أعلن في مقابلة تلفزيونية مساء الأحد أنه سيعود «قريبًا جداً» إلى لبنان، داعياً إيران إلى عدم التدخل في الشؤون اللبنانية وفي شؤون الدول العربية.